رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
كرة عالمية

يوفنتوس يخشى مفاجآت ساسولو بالدوري الإيطالي

بوابة الأهرام الرياضية
2018/09/14 01:24 م
  • طباعة

 ينتظر فريق يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي في المواسم السبعة الأخيرة، تسجيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو أول أهدافه مع الفريق في المسابقة، عندما يلتقي مع ضيفه ساسولو بعد غد الأحد في المرحلة الرابعة للبطولة.

ويأتي ساسولو إلى مدينة تورينو، وهو منتشيا ببدايته الرائعة في المسابقة هذا الموسم، حيث يحتل المركز الثاني في جدول الترتيب، دون أن يتلقى أي خسارة حتى الآن، ويتصدر قائمة الفرق الأكثر تسجيلا للأهداف في المباريات الثلاث الأولى برصيد ثمانية أهداف.

واستمتع رونالدو، المنضم لفريق (السيدة العجوز) في يوليو الماضي، بإجازة قصيرة بعد الحصول على إذن من ماسيمليانو أليجري مدرب الفريق، قبل أن ينخرط مجددا في التدريبات مع الفريق، مستغلا عدم مشاركته مع منتخب بلاده في مباراتيه خلال فترة التوقف الدولي أمام كرواتيا وإيطاليا.

ونشر رونالدو صورة له أول أمس الأربعاء في معسكر تورينو، على حسابه الألكتروني الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، حيث كان برفقة زميله الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، الذي اعتزل اللعب دوليا بعد حصول بلاده على المركز الثاني في مونديال روسيا 2018، وعلق عليها قائلا "شعور رائع".

وسجل ماندزوكيتش هدفين في المباريات الثلاث الأولى ليوفنتوس بالدوري، في حين مازال الأرجنتيني باولو ديبالا، الذي أحرز 22 هدفا في الموسم الماضي، يبحث عن هدفه الأول هذا الموسم مع الفريق.

وأحرز يوفنتوس سبعة أهداف في أول ثلاث جولات، حيث يتربع على الصدارة برصيد تسع نقاط، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه ساسولو، الذي أحرز لاعبوه ثمانية أهداف.

وصرح روبيرتو دي زيربي مدرب ساسولو لصحيفة (كورييري ديللو سبورت) الإيطالية الأسبوع الماضي "سنواجه أقوى فريق في إيطاليا".

واستدرك قائلا "لكن هذا لا يعني أننا خسرنا بالفعل. بل سنبذل أقصى الجهد".

ولم يكن ديبالا المهاجم الوحيد الذي لم يهز الشباك حتى الآن في المسابقة، حيث أخفق مواطناه ماورو إيكاردي لاعب إنتر، وجونزالو هيجواين، الذي انضم لميلان قادما من يوفنتوس، في التسجيل أيضا خلال الموسم الحالي.

ولم يتمكن ديبالا وكذلك إيكاردي، الذي تقاسم صدارة هدافي البطولة في الموسم الماضي مع تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو برصيد 29 هدفا، من التسجيل خلال تعادل منتخب الأرجنتين بدون أهداف مع نظيره الكولومبي يوم الثلاثاء الماضي، في المباراة الودية التي شهدت عدم استدعاء هيجواين لمنتخب (راقصو التانجو).

ويبدو أن مستوى إيكاردي المتراجع ألقى بظلاله على نتائج إنتر، الذي يتأخر بفارق خمس نقاط عن يوفنتوس، بعد تعادله مع تورينو وخسارته أمام ساسولو، قبل أن يحقق انتصاره الوحيد على بولونيا في المرحلة الماضية قبل توقف البطولة.

وقال ميلان سكرينيار قلب دفاع إنتر "لم نكن جيدين على الإطلاق أمام ساسولو، ولم نحافظ على تركيزنا طوال التسعين دقيقة أمام تورينو رغم ظهورنا بشكل رائع في الشوط الأول".

أضاف سكرينيار "كان الفوز على بولونيا قبل التوقف مهما للغاية، والآن سنمضي قدما ونواصل السير على هذا النهج".

ويفتتح إنتر مباريات المرحلة بمواجهة ضيفه بارما غدا السبت، فيما يلتقي نابولي مع ضيفه فيورنتينا في اليوم ذاته.

ويحمل نابولي، الذي يحتل المركز الخامس حاليا بست نقاط، ذكريات سيئة في آخر لقاء جمعه بفيورنتينا، بعدما تسببت خسارته صفر / 3 أمامه في أبريل الماضي، في إنهاء آماله تماما في المنافسة على لقب الدوري في الموسم الماضي.

وتحدث ماريك هامسيك قائد نابولي عن تلك المباراة قائلا "أعتقد أنها كانت أحد أسوأ اللحظات في مسيرتي الرياضية".

أضاف هامسيك "كنا نعتقد أننا قادرون على الفوز بالدوري، لكن للأسف تركنا هذا الحلم يفلت من بين أيدينا".

وتابع "شعرنا أن العالم انهار من حولنا، لكننا بحاجة الآن للنظر إلى المستقبل، ونحاول بذل كل ما في وسعنا، ليس فقط يوم السبت ولكن طوال هذا الموسم المزدحم".

ويلتقي فروسينوني، العائد مرة أخرى للمسابقة، مع ضيفه سامبدوريا في آخر مباريات الغد.

في المقابل، يلتقي روما، المتعثر أيضا برصيد أربع نقاط، مع ضيفه كييفو في افتتاح مباريات بعد غد الأحد، التي تشهد أيضا لقاءات جنوه مع بولونيا، وأودينيزي مع تورينو، وإمبولي مع لاتسيو، وكالياري مع ميلان.

وتختتم مباريات المرحلة بلقاء سبال مع أتالانتا يوم الاثنين المقبل.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!