رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

جائزة أفضل لاعب في العالم.. هل جاملت الفيفا صلاح وظلمت ميسي؟

محمود مهنا
2018/09/10 03:47 م
  • طباعة

لاشك أن اختيار المصري محمد صلاح المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي ضمن الثلاثة المرشحين لجائزة the best المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، أثار غضب العديد من جماهير السوشيال ميديا المحبة للأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي أنطوان جريزمان، بحجة أن اللاعب المصري لم يحصل على أي بطولة خلال الموسم الماضي.

يأتي ذلك في الوقت الذي حصل «ميسي» على بطولة الدوري والكأس والسوبر الإسباني، فيما حصد جريزمان على بطولة الدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي وكأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا هذا الصيف.

وتستعرض «الأهرام سبورت» تساؤلات عن «هل جاملت الفيفا صلاح وظلمت ليونيل ميسي؟»

ومن أجل الإجابة على هذا السؤال لابد من تناول حالة تلك اللاعبين من الجانب الفني والجانب الرقمي.

  • محمد صلاح فنيًا:

قدم النجم المصري مستوى خرافي خلال الموسم الماضي مع ليفربول الإنجليزي سواء على مستوى الدوري الإنجليزي أو على صعيد دوري أبطال أوروبا، حيث كان لصلاح دور رئيسي في تأهل ليفربول إلى نهائي الأبطال، بعدما سجل في جميع الأدوار الأقصائية بداية من مباراة بورتو البرتغالي والهدف الرائع الذي أحرزه في ملعب الدراجاو، مرورا بمواجهة المان السيتي في الدور الربع النهائي.

كما أحرز النجم المصري هدف في مباراة الذهاب في ملعب الأنفيلد وأسيست الهدف الثاني لساديو ماني والهدف الرائع الذي أحرزه في مباراة العودة في ملعب الاتحاد والذي منع به مانشيستر سيتي من ريمونتادا تاريخية، نهاية بمقابلة روما وريال مدريد، حيث كان للنجم المصري دورا هامًا في قهر «الرومان» في ملعب الأنفيلد بخماسية مقابل هدفين وأحرز صلاح هدفين في هذه المباراة، وقام بصناعة هدفين أخرين ليصعد بذلك بالفريق الإنجليزي إلى المباراة النهائية ضد ريال المدريد، ولكن اللاعب المصري لم يكمل المباراة بعد تعرضه لإصابة في الكتف.

وخلال بطولة الدوري كان لصلاح دور مهم في وصول ليفربول إلى مركز مؤهل لدوري الأبطال، حيث برز اللاعب المصري في جميع المباريات الكبرى، وأحرز فيها أهداف، حيث لا ينسى جمهور «الريدز» أهدافه في مباراة توتنهام وهدفه الرائع في مرمى المان سيتي، وأهدافه في أرسنال ولكن بقيت المواجهة الوحيدة التي لم يسجل فيها أهداف هي مباراة مانشيستر يونايتد.

وعلى صعيد المنتخب المصري، كان لصلاح دور رئيسي في وصول المنتخب المصري إلى نهائيات كأس العالم، وأحرز أول أهداف مصر في المونديال لأول مرة منذ 28 عام، كما سجل هدفين في المونديال خلال المباراتين التي شارك فيهما في المونديال.

  • محمد صلاح رقميًا:

خاض «صاروخ الشرق» مع «الريدز» 58 مباراة بإجمالي 4637 دقيقة، أحرز خلالهم 48 هدف، وقام بصناعة 18 هدف.

- صلاح في الدوري الإنجليزي 2017-2018+ 2018-2019:

شارك المصري صلاح في 40 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز بإجمالي 3258 دقيقة، أحرز خلالهم 34 هدف، وقام بصناعة 13 هدف، توج صلاح بلقب هداف البطولة الموسم الماضي  وأفضل لاعب فيها.

- صلاح في دوري الأبطال أوروبا:

خاض «صلاح» 13 مباراة في أمجد الكؤوس الأوروبية، أحرز خلالهم 13 هدف، وقام بصناعة 5 أهداف، وهو ثاني هدافي البطولة بعد رونالدو مناصفة مع ماني وفيرمنيو زملاؤه في الفريق.

سجل «صلاح» هدف في الأدوار التمهيدية للبطولة وكان ضد هوفنهايم الألماني.

- صلاح في كأس الاتحاد الإنجليزي:

أحرز صلاح هدف وحيدًا في مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي، خلال مباراة وحيدة شارك فيها في البطولة.

- صلاح في كأس العالم:

شارك صلاح مع المنتخب المصري في 180 دقيقة أحرز خلالهم هدفين.

  • ليونيل ميسي فنيًا:

قدم ليونيل ميسي مستويات ممتازة مع برشلونة الموسم الماضي، حيث ساهم اللاعب الأرجنتيني في حصول برشلونة على الثلاثية المحلية.

ولعب ميسي دور عبقري في خروج برشلونة من الحالة السيئة التي مر بها الفريق بسبب مباراة خماسية السوبر، ورحيل النجم البرازيلي نيمار داسيلفا إلى باريس سان جيرمان بواسطة الشرط الجزائي، وهذا عن طريق الأهداف القاتلة التي سجلها في مرمى الخصوم خلال الأوقات العصيبة للفريق، ولا ينسى جماهير برشلونة هدفه في اتلتيكو مدريد، حيث كان يمر برشلونة قبل هذه المباراة بمرحلة فقدان نقاط قربت منه فريقي العاصمة مدريد ولكنه بهذا الهدف قضى على أمال فريقي العاصمة وأمن الليجا للبلوجرانا.

وعلى الجانب الأخر، قدم ميسي مستويات هزيلة في دوري أبطال أوروبا، وخصوصًا في دور المجموعات ودوري أبطال أوروبا، بعدما خرج اللاعب رفقة برشلونة من الدور الربع النهائي.

أما في في كأس العالم فقد كان مستوى «البرغوث» متواضع للغاية ولم يسجل إلا هدف وحيد خلال المباريات الأربعة التي خاضهم مع المنتخب الأرجنتيني، وخرج رفقة منتخبه من الدور الثمن النهائي.

  • ليونيل ميسي رقميًا:

خاض ميسي  5008 دقيقة بواقع 62 مباراة أحرز خلالهم 49 هدف وقام بصناعة 24 هدفًا.

- ميسي في الليجا الموسم الماضي وهذا الموسم:

شارك «ميسي» مع «البلوجرانا» في 3266 دقيقة بواقع 39 مباراة مع البارسا، أحرز خلالهم 38 هدف وقام بصناعة 16 هدف.

- ميسي في دوري الأبطال:

قاد ميسي برشلونة في  783 دقيقة بواقع 10 مباريات أحرز خلالهم أهداف وقام بصناعة هدفين.

- ميسي في كأس العالم:

خاض ميسي مع المنتخب الأرجنتيني 360 دقيقة سجل خلالهم هدف وحيد، وقام بصناعة هدفين.

- ميسي في كأس الملك:

شارك ميسي مع البلوجرانا في 509 دقيقة بواقع 6 مباريات أحرز خلالهم 6 أهداف و6 أسيست.

- ميسي في كأس السوبر:

قام بصناعة هدف في مباراة السوبر ولم يسجل أي هدف.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!