رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير

كلمه حق: أزمة صلاح!

عصام عبد المنعم
2018/08/30 08:56 م
  • طباعة

 الأزمة التى نشبت - وانتهت بحمد الله - بين النجم العالمى الكبير، ابن مصر (المهذب) محمد صلاح مهاجم فريق ليڤربول وهداف الدورى الإنجليزى وبين الاتحاد المصرى لكرة القدم، من خلال وكيل أعماله، هذه الأزمة التى تباينت الآراء وردود الفعل إزاءها علينا أن نستفيد منها، ونخرج بالدروس المناسبة التى تضمن عدم تكرارها.. وفى هذا نقول:

أولاً: لابد من الفصل بين شخص هذا النجم الدمث، وبين شخص وكيل أعماله الذى رأى أنه يؤدى عمله، بينما رأى البعض أنه ربما تجاوز فى أسلوب الخطاب مع الاتحاد.. وفى هذا فإن حسابه يكون من خلال صلاح نفسه - إذا شاء - ولا أحد غيره.

ثانياً: أرجو أن يكون تعامل صلاح مستقبلاً مع إدارة الاتحاد وجهاز المنتخب، مباشراً، ودون وسطاء لأنه أمر مختلف تماماً عن تعامله مع إدارات الأندية التى يحترف فيها ويتنقل بينها.. فالأخيرة هى بالتأكيد مسئولية الوكيل الذى ينوب عنه فى كل الشئون المالية والإدارية، لكن الأمر يختلف مع منتخب الوطن .

ثالثاً: لا مفر من الاعتراف  بأن اتحاد الكرة المصرى لا يملك بين موظفيه الخبرات اللازمة للتعامل مع شئون الاحتراف العالمي، وأنه قصر فى متابعة وتصحيح الأخطاء الإدارية المتعلقة بالمنتخب إبان المونديال الروسي، خاصة ما يتعلق منها بتأمين مقر إقامة المنتخب وحمايته من الدخلاء.

اخيرا: لا أحد يطلب، ولا صلاح نفسه، معاملة خاصة له تميزه عن غيره من زملائه فى الفريق الوطني، لكن المطلوب هو تطوير وتحديث المنظومة الإدارية للاتحاد لمصلحة جميع اللاعبين المحترفين فى الداخل والخارج، خلال التجمعات والمعسكرات.

كارتيرون، المدير الفنى لفريق الأهلي، أدار أسوأ مبارياته فى مصر أمس الأول أمام فريق كمبالا سيتى الأوغندى فى دورى الأبطال الإفريقي، تشكيلاً وتغييراً، لكن الله سلم وفاز الأهلى بصعوبة على فريق لم يتأهل للدور الثاني.. لكن ليس فى كل مرة سوف تسلم الجرة يا خواجة!

<<نفس الكلام ينطبق على خواجة آخر هو «جروس» المدير الفنى للقلعة البيضاء الذى يعد مسئولاً عن هزيمة الزمالك أمام الوافد الجديد «نجوم المستقبل» وهو ما يجعلنى أتمنى أن يستعيد الكبيران ثقتهما فى المدرب الوطني، ابن النادي.

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!