رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير

صباح الخير يا مصر : لماذا صمت صلاح لسنوات؟!

بقلم: خالد عز الدين
2018/08/29 10:22 م
  • طباعة

كانت بالفعل هناك أخطاء جسيمة فى الجانب الإدارى خلال مشاركة المنتخب الوطنى فى مونديال روسيا الأخير وما حدث من تجاوزات عديدة خلال مشاركة الفراعنة بالمونديال والذى انتهى بخسارة المنتخب فى مباراته الأخيرة بالدور الأول أمام السعودية (1 ـ 2) وسبقها خسارتان أمام أوروجواى وروسيا وكانت مباراة السعودية يوم 25 يونيو الماضى أى مضى عليها أكثر من 60 يوما بالتمام والكمال، إذن لماذا تلك الزوبعة قبل أيام فقط من مباراة مصر والنيجر فى التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة العام المقبل بالكاميرون، ولماذا تلك الزوبعة من جانب محمد صلاح نجم نادى ليفربول الإنجليزى والمنتخب الوطنى بشأن طلباته الخاصة به وبلاعبى ونجوم الفراعنة.

والسؤال الذى يطرح نفسه لماذا أثار محمد صلاح تلك المشكلة الآن؟ مع العلم بأنه انضم إلى صفوف الفراعنة وكان عمره وقتها (19 عاما) منذ 7 سنوات كاملة فهل كان ينام قبل المونديال الأخير فى روسيا وهو فى صفوف المنتخب فى وقت مبكر عن السادسة صباحا اعتقد بالطبع لم يكن يستطيع النوم قبل ذلك فماذا حدث حتى يثير صلاح تلك الزوبعة الآن وكان هناك وقت كبير بعد لقاء السعودية لكى يتحدث الى مسئولى الجبلاية عن التجاوزات التى حدثت مع المنتخب فى دولة الشيشان لعدم تكرارها مرة أخرى خلال مشاركات الفريق المقبلة من دون أن تنشر ونكون حديث الساعة ليس فى مصر فقط بل فى العالم أجمع.

صلاح انضم للمنتخب كما قلت من قبل منذ 7 سنوات واحترف فى بازل السويسرى وإيطاليا وإنجلترا فهل لم يشعر خلال تلك السنوات بأن هناك تجاوزات فى حق اللاعبين وهل يحق لأى لاعب بأن يكذب اتحاد بلاده على الملأ ولماذا لم يطلب تلك الأشياء خلال السنوات الماضية.

وأنا أعلم بأن محمد صلاح لاعب خلوق ويحب مصر جدًا وهو أحد اللاعبين الموهوبين الذين أسعدوا ملايين المصريين، ولكن المشكلة من المفترض أن تحل بشكل ودى بين الطرفين قبل أن تتناقلها وكالات الأنباء العالمية لأن اسم مصر أكبر من صلاح واتحاد الكرة، ولا أعلم كيف تسير الأمور بعد ذلك بينهما.. فهل يعتزل صلاح اللعب الدولى أم يقدم اتحاد الكرة استقالته فهذا أوذاك لن يحدث.. وهل شعر صلاح بالغرور.. الله أعلم.

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!