رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

إيمري يستعد لكتابة صفحة جديدة في تاريخ أرسنال

الألمانية
2018/08/08 10:32 ص
  • طباعة

يستعد المدرب الإسباني أوناي إيمري لتسجيل ظهوره الأول في بطولة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم مع فريقه أرسنال، حيث يبدو أنه في وضع لا يحسد عليه، لاسيما في ظل خلافته لأحد أساطير المسابقة العريقة.

ورأي إيمري، الذي رحل عن تدريب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، أن الأضواء باتت مسلطة عليه عندما تم تعيينه مدربا للفريق اللندني، ليحل بدلا من نظيره الفرنسي أرسين فينجر في شهر مايو الماضي.

ويواجه إيمري مهمة ضخمة، بعدما جاء خلفا لأكبر مدرب في تاريخ أرسنال وأحد العلامات البارزة في بطولة الدوري الانجليزي.

قال إيمري "إنه تحد كبير بالنسبة لي، لكني أعمل أيضا في مشاريع أخرى كبيرة بالنسبة لي".

أضاف إيمري "إنني فخور بالتواجد هنا وأن أعمل بعد أرسين فينجر".

ويتحدث سجل فينجر مع أرسنال عن نفسه، رغم أن معظم نجاحاته مع الفريق الملقب بـ(المدفعجية) جاءت خلال النصف الأول من مشواره مع الفريق الذي دام 22 عاما.

وأعلن فينجر في شهر أبريل الماضي عزمه التقدم باستقالته من تدريب أرسنال، الذي حصل على المركز السادس في ترتيب بطولة الدوري في الموسم الماضي، وهو أدنى ترتيب يحصل عليه الفريق تحت قيادة المدرب المخضرم.

وظهر العديد من المرشحين لخلافة فينجر، قبل أن تسند إدارة النادي للمدرب الإسباني تلك المهمة.

ولا يعتبر إيمري 46 عاما بعيدا عن النجاح، حيث توج ببطولة الدوري الأوروبي ثلاث مرات مع فريق أشبيلية الإسباني، واستحوذ على العديد من الألقاب خلال فترة تواجده مع سان جيرمان في الموسمين الماضيين.

وتتمثل أولى المهام المكلف بها إيمري مع أرسنال في إعادة الفريق ضمن الأندية المنافسة بقوة على لقب الدوري الانجليزي، والتأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا التي غاب عنها الفريق آخر موسمين.

أوضح إيمري "أعتقد أن الهدف يكمن في أن نعمل بجد معا، لأن مع هذه الموهبة التي يمتلكها اللاعبون فإن بإمكاننا أن نصبح مرشحين للمنافسة في جميع البطولات".

وتابع "إنه أمر هام للغاية بالنسبة للنادي بعد عامين من الغياب عن دوري الأبطال، يتعين علينا العمل على هذا النحو من أجل أن نكون النادي الأفضل، وأفضل فريق الدوري الانجليزي والعالم أيضا".

وستكون طريقة لعب الفريق مختلفة بالتأكيد تحت قيادة إيمري.

وبينما حصل اللاعبون على كثير من الحرية مع فينجر، فإن إيمري يفضل منهجا أكثر من ذي قبل.

وقال هيكتور بيليرين مدافع أرسنال "أعتقد أن إيمري مدرب عظيم".

وأشار "إن لديه خبرة كبيرة في إسبانيا، وهو يلعب دائما على المستوى الأعلى، حتى مع الفرق التي لم تكن تمتلك أفضل اللاعبين، نجح في أن يجعلهم يتمتعوا بروح المنافسة".

أكد بيليرين "كان الأمر مختلفا للغاية بالنسبة للجميع، كان السيد فينجر في النادي لمدة 22 عاما، لذلك فمن الواضح أن الكثير من الأمور تغيرت".

ولكن هذا لا يعني أن حقبة فينجر في طريقها للنسيان.

وصرح إيمري "'إنني أكن احتراما كبيرا لفينجر. سأقوم بعملي هنا ولكنني أحترم الكثير من الأمور التي قام بها هنا بشكل جيد".

تأمل جماهير أرسنال ألا يكرر إيمري تجربة المدرب الأسكتلندي ديفيد مويس، الذي تولى تدريب مانشستر يونايتد خلفا لمواطنه الأسطوري أليكس فيرجسون.

ولم يمكث مويس، الذي تولى المسئولية بعدما أنهى فيرجسون مشواره مع الفريق واعتزل العمل بالتدريب، أكثر من عشرة أشهر على رأس القيادة الفنية ليونايتد بعدما ساءت نتائج الفريق للغاية تحت قيادته.

لكن إيمري شدد على أن الحالتين مختلفتين تماما.

قال المدرب الإسباني "إن الوضع مختلف عما حدث في يونايتد. لدي شخصيتي ونمتلك فكرتنا وشخصيتنا وثقتنا".

وأضاف "أريد أن أمنح الجميع في الفريق تلك الثقة حتى نكون أكثر قوة".

وأردف إيمري قائلا "لدي ثقة في نفسي وفي جميع الأفراد المحيطين بي والذين يعملوا بالقرب مني، وكذلك اللاعبين والنادي".

أنهى مدرب أرسنال حديثه، حيث قال "نريد القيام بذلك بتلك الطريقة ولا نفكر في النهاية، وما إذا ستكون جيدة أم سيئة. سوف نستمتع بكل لحظة".

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!