رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

13 عامًا على فتاوى تحريم انتقال ياسر القحطاني للهلال فهل تُعاد الكرّة مع عموري؟

تهاني سليم
2018/08/07 04:25 م
  • طباعة

يستعد نادي الهلال السعودي للإعلان عن تعاقده مع الدولي الإماراتي عمر عبد الرحمن "عموري" على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد بصفقة قياسية ستصل إلى 14 مليون يورو أي حوالي "60 مليون ريال سعودي".

وكتب مساء أمس الإثنين وكيل عموري، يوسف الغيث، عبر "سناب شات" انتقال وكيله للهلال حيث كتب "مبروك عموري هلالي"، وهو ما عده البعض إعلان ولن لم يكن بشكل رسمي عن انتقال الدولي الإماراتي، أفضل لاعب في آسيا في 2016، للزعيم بعد منافسة شرسة مع النصر السعودي للحصول على خدمات اللاعب.

وبدأ انتقال عموري، 26 عامًا، المزمع يثير التساؤلات حول قيمة الصفقة التي يعتبرها البعض كبيرة ومبالغ فيها خاصة وأن الأرجنتيني جونزالو هيجواين لاعب يوفنتوس انتقل معارًا هذا الصيف إلى إيه سي ميلان مقابل 18 مليون يورو (أكثر بثلاثة ملايين من عموري" فيما انتقل الصيف الماضي الكولومبي خاميس روديجيث معارًا من ريال مدريد إلى بايرن ميونيخ لمدة عامين مقابل 10 مليون يورو مع إمكانية شراء العقد مقابل 35 مليون يورو.

لكن ربما تُعيدنا قصة انتقال عموري بهذا المبلغ الكبير 13 عامًا للوراء وقت انتقال ياسر القحطاني للهلال وما صاحب ذلك من إثارة وصلت لمنابر المساجد ولفتاوى من مفتي السعودية.

مزاد القحطاني

كان صيف 2005 في المملكة العربية السعودية مشتعلًا بحق؛ فالدولي السعودي ومهاجم القادسية الشاب ياسر القحطاني، 23 عامًا، على أبواب الخروج من ناديه وسط تهافت من الأندية للظفر بخدمات موهبة الكرة السعودية.

تقدم نادي الهلال بعقد قيمته 20 مليون ريال سعودي لضم ياسر لكن ناديه رفض التخلي عنه بأقل من 25 مليون ريال ليدخل نادي اتحاد جدة ويرفع العرض للضعف ويقدم 40 مليون ريال سعودي لجلب اللاعب بدعم من رئيس النادي وقتها ورجل الأعمال منصور البلوي.

هجوم مفتى السعودية وانقسام أزهري

يبدو أن الصفقة لم تشغل الصحف والجماهير فقط بل امتدت للمفتي العام للمملكة السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ الذي أفتى في إحدى خطب الجمعة بجامع الأمير تركي بن عبد الله بالرياض بحرمانية دفع تلك المبالغ للحصول على لاعب كرة قدم ووصف ما يحدث بـ "التنافس المحموم" و"الإنفاق غير المبرر بدون واجب شرعي" وأسهب مفتي السعودية في خطبته بأن الإنفاق "ما أريد به وجه الله, وأنه إنفاق في الباطل وتبذير" وشدد وغالى في أن صرف تلك الأموال "ستكون وبالاً على أصحابها يوم القيامة وحسرة وندامة".

لقيت خطبة الشيخ عبد العزيز صدى كبيرًا لأنه ربما أول مرة يخطب مفتي دولة ضد صفقة انتقال لاعب من نادٍ لآخر لكنها امتدت لتأييد من لجنة الفتوى بالأزهر الشريف برئاسة عبد الله مجاور وقتها معتبرًا ما يحدث مخالفًا للدين والشريعة.

لكن تأييد الأزهر زاد من الأمور اشتعالًا لتخرج بعض الأصوات رافضة له بسبب المغالاة في الدين وكان على رأسهم عبد الصبور شاهين خطيب مسجد عمرو بن العاص.

رغبة القحطاني تهزم أموال البلوي

تسارعت الوتيرة مع المنافسة بين الهلال والاتحاد لكن رغبة ياسر حسمت الأمور فبعدما أعلن اعتزاله على لسان وكيله إن لم ينتقل للهلال كان الحسم ؛ ففي السادس من أغسطس 2005 أسدل الستار على انتقال القحطاني للهلال مقابل ما يقرب من 25 مليون ريال سعودي "22.5 من الهلال ومليونين تنازل عنهما ياسر من مستحقاته".

صورة توقيع ياسر القحطاني على عقود انتقاله للهلال من صحيفة الرياض

سيرتدي عموري قميص الهلال بعدما غادره القائد ياسر القحطاني الذي أعلن بنهاية الموسم الماضي اعتزاله كرة القدم في عمر الخامسة والثلاثين بعد 13 عامًا في صفوف الزعيم توج خلالهم بسبعة عشرة بطولة.

لن يكون التشابه بين النجمين في قميص الهلال فقط بل كذلك قميص العين فكلاهما ارتداه حيث أعير القحطاني من الهلال في موسم 2011/12 للعين.

سيتم الإعلان الرسمي عن صفقة عموري خلال ساعات كما هو متوقع، فماذا سيقدم الدولي الإماراتي لجماهير الهلال التي رفعت لافتات له قبل خمس سنوات "عموري ولدنا" ردًا منها على اتهامات المعلق عدنان حمد بتوجيهها اتهامات عنصرية ضد عموري.

عموري ولدنا "لافتة لجماهير الهلال في 2013".. الصورة من موقع لجماهير الهلال

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!