رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

فضائح الفساد تطارد مدربي كرة القدم.. مدرب المنتخب الجديد وأخرون

بوابة الأهرام الرياضية
2018/08/04 03:32 م
  • طباعة

عالم كرة القدم يحظى بشعبية جماهيرية كبيرة ومتابعة مستمرة على مستوى العالم، وبات حيز تناقل أخبار اللاعبين والمديرين الفنيين متسع للغاية، بعد صورة السوشيال ميديا والفضاء الإليكتروني.

وشهدت كرة القدم في الفترة الأخيرة، بعض السلبيات سواء من إدارات الفرق أو الجماهير إلى جانب انتشار الفساد والمراهنات والقضايا التى لا تتفق معها مبادئ كرة القدم، ويسعى الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» لمجابهتها بشكل كبير.

وفي السياق ذاته، شهد الوسط الرياضي المصري كعادته، ظاهرة جديدة وهي دخول وافد أجنبي جديد تطارده اتهامات بالتلاعب بنتائج المباريات بالدوري الإسباني ولاتزال القضية مفتوحة حتى الأن، حيث حصل على حكم أول درجة بتبرئته، فيما ينتظر ما إن تقم أحد بالطعن على برائته رفقة 24 شخصًا أخرين، وهو المكسيكي خافيير أجيري الذي تعاقد معه الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المهندس هاني ابو ريدة، لتولي تدريب منتخب مصر لمدة 4 سنوات مقبلة.

ومن جانبه، أعلن مجلس إدارة اتحاد الكرة عن نيته بفسخ تعاقده مع المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، حال ثبوت اتهامات تلاعبه بالنتائج بالدوري الإسباني.

واتفق مسئولو «الجبلاية» على فسخ عقد المكسيكى أجيرى، حال ثبوت تورطه فى قضية التلاعب بنتائج المباريات خلال فترة عمله بالدورى الإسبانى، وخسارته الاستئناف المقدم من الاتحاد الإسبانى بالقضاء ضد الحكم الأول الذى صدر ببراءته.

وأعلن الاتحاد على لسان مجدي عبدالغني عضو مجلس الإدارة أنه في حال صدور حكم نهائى ضده بإدانته من القضاء الإسبانى فى قضية تلاعب المباريات، سيتم فسخ التعاقد ويكون من حق الاتحاد الحصول على الشرط الجزائى الموجود فى عقد المدرب المكسيكي.

وينص بند الشرط الجزائي في عقد «أجيري» أنه فى حال فسخ التعاقد من جانبه بداعى تولى تدريب منتخب آخر سوف يقوم بسداد الشرط الجزائى لمدة 6 أشهر، مشيرًا إلى أنه فى حال رغبة الاتحاد فى فسخ التعاقد سيتم سداد قيمة شهرين كشرط جزائى أى 240 ألف دولار لصالح خافيير أجيرى.

وتستعرض «الأهرام سبورت» خلال السطور التالية، أشهر مدربي كرة القدم التي طاردتهم قضايا فساد:

  • سام ألاراديس:

تمت إقالة سام الإدريسي من تدريب المنتخب الإنجليزي بعد فترة قصيرة من توليه مسؤلية تدريبهم عام 2016، بسبب تورطه في قضية فساد، وتم توقيع غرامة مالية كبيرة عليه من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بسبب قيامه بالاتفاق مع شخصين أدعو عليه أنهم وكلاء لاعبيين واتفقو معه على طرق انتقال بعض اللاعبين، وعرضوا عليه رشوة مقدارها 400 ألف جنيه استرليني، وقامو بتصويره وهو يحصل على المبلغ.

  • خوان كارلوس جاريدو:

كانت قد كشفت صحيفة «أس» الإسبانية عن تورط خوان كارلوس جاريدو المدير الفنى السابق للنادي الأهلى، والحالي لفريق الرجاء البيضاوي المغربي، في قضية فساد مالي عندما كان يتولى قيادة فريق ريال بيتيس الإسباني.

وقالت صحيفة «أس» أن جاريدو، دفع عمولات قيمتها 70 ألف يورو، لإحدى الشركات التابعة لفريق ريال بيتيس، من أجل إقالة المدرب بيبي ميل، الذي كان بتولى قيادة الفريق في هذا الوقت، وتعيينه بدلاً منه.

وكانت الصحف الإسبانية قد كشفت في وقت سابق، تورط جاريدو في عمولات وسمسرة، وصلت إلى 200 ألف يورو، في صفقة انتقال لاعب برازيلي إلى ريال بيتيس، أثناء تدريبه للفريق، عن طريق شركة التسويق التابعة له.

  • مانويل جوزية ونجله:

تورط البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفنى الأسبق للنادي الأهلى ونجله، في صفقة اللاعب البرازيلي فابيو جونيور، الذى أنضم إلى صفوف القلعة الحمراء موسم 2012، وظهر اللاعب بشكل سئ ووزن زائد.

وكان الأهلى دفع مبلغ 650 ألف يورو لشرائه من ناديه، بالإضافة لقيمة عقده الذي يساوي 4 ملايين جنيه، ولم يسجل جونيور مع الفريق سوى هدفين أحدهم في مباراة الأهلى والمصري البورسعيدي التى سميت "مذبحة بورسعيد" والذي راح ضحيتها 72 فردًا من جمهور القلعة الحمراء.

  • مارك فوتا:

أتهم الهولندي مارك فوتا المدير الفنى الحالي لمنتخب المغرب الأوليمبي، والذي سبق له تدريب فريق الإسماعيلي، بتهمة سامسرة وعمولات كان سيحصل عليها لو تمت صفقة انتقال اللاعب عبد الله السعيد الذي كان يلعب في صفوف الدارويش في هذا الوقت، إلى صفوف فريق فينورد الهولندي، لأنه من أتى إليه بهذا العرض الاحترافي، وكانت هذه التهمة واحدة من أسباب رحيله عن الإسماعيلي.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!