رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

بالأرقام والتاريخ.. ماذا قد أجيري قبل تولي قيادة الفراعنة؟

أحمد ناجي
2018/08/01 07:42 م
  • طباعة

تعاقد الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المهندس هاني أبوريدة مع المكسيكي خافيير أجيري، لتولي تدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم لمدة 4 مواسم.

ويتقاضى «أجيري» خلال مدة تعاقده 120 ألف دولار شهريًا، على أن يتحمل راتب مساعديه في الجهاز الفني.

وترصد «الأهرام سبورت» في السطور التالية، ماذا قدم «أجيري» قبل توليه مسئولية تدريب الفراعنة؟، على النحو التالي:

ولد خافيير أجيري في الأول من ديسمبر من عام 1958 بمدينة مكسيكو سيتي، لاعب سابق بعدد من الأندية من بينها كلوب أمريكا، أتلانتي، جوادالاخارا، لوس أنجلوس أزتيك الأمريكي، وأوساسونا الإسباني. 

لعب أجيري - البالغ من العمر حاليًا 59 عامًا - لمنتخب بلاده خلال الفترة من 1983 إلى 1992، حيث خاض معه 59 مباراة دولية، سجل خلالها 14 هدفًا، كما شارك أجيري مع المنتخب المكسيكي في نهائيات كأس العالم 1986 والتي استضافتها بلاده.

تولى «أجيري» المسئولية الفنية في عدد من الفرق والمنتخبات منها المنتخب الياباني والمكسيكي وأتليتكو مدريد وأوساسونا الأسبانى وأتلانتى المكسيكى والوحدة الاماراتي.

أرقام أجيري: 

- تولى أجيري قيادة فرق ومنتخبات في 527 مباراة، حقق الفوز في 221 منهم، وتعادل في 124 لقاء، وخسر في 182 مواجهة.

- سجلت الفرق التي قادها «أجيري» 752 هدفًا، في حين استقبلت شباكه 649.

إنجازات أجيري:

- حصل «أجيري» على عدد من الألقاب والبطولات على النحو التالي:

- الكونكاكاف (مرة واحدة) - الدوري المكسيكي (مرتين) - كأس رئيس الإمارات (مرة واحدة) - كأس الخليج العربي (مرتين).

بدأت مسيرة المدرب المكسيكي التدريبية بتولي قيادة فريق أتلانتي، والذي استمر معه موسمًا واحداً، قبل أن يتولي تدريب باتشوكا، خلال الفترة من 1998 إلى 2001.

وفي يوليو من عام 2001، عُين أجيري مديرًا فنيًا لمنتخب المكسيك، خلفًا لمواطنه أنريكي ميزا، حيث تمكن من قيادته نحو بلوغ المباراة النهائية لكوبا أمريكا 2001، والتى خسرها أمام المنتخب الكولومبي بهدف دون رد.

ساهم أجيري، في تأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2002 باليابان وكوريا الجنوبية. لكن أجيري تمت إقالته من منصبه، عقب الخروج من دور الـ 16 عقب الخسارة أمام الولايات المتحدة الأمريكية، بهدفين دون رد.

وفي عام 2002، تولي أجيري مهمة تدريب أوساسونا الإسباني، والذي استمر معه حتي عام 2006، وتمكن المدرب المكسيكي، من قيادة الفريق نحو احتلال المركز الرابع بالدوري في موسم 2005-2006، ليمنحه بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، في الموسم التالي.

في عام 2006، تولي أجيري قيادة فريق أتليتكو مدريد، حيث لعبه دوراً في تأهل الفريق مرتين إلى دوري أبطال أوروبا، قبل أن تتم إقالته في فبراير من عام 2009.

وفي عام 2009، عاد أجيري مجددًا لتولي قيادة المنتخب المكسيكي، وذلك خلفًا للسويدي سيفين جوران أريكسون.

وقاد أجيري، منتخب بلاده نحو الفوز بالكأس الذهبية للكونكاكاف، عقب تغلبه على الولايات المتحدة بخماسية نظيفة، في المباراة النهائية للبطولة.

كما لعب أجيري، دورًا في تأهل المكسيك إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا. لكن أجيري، رحل عن تدريب المنتخب عقب الخروج من دور الـ 16 للبطولة.

وعاد أجيري مجدداً للدوري الإسباني في عام 2010، حيث تولي تدريب فريق ريال سرقسطة، لكن أقيل في ديسمبر من العام التالي، بسبب سوء النتائج.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!