رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

أين رأس الحربة المصري؟.. المحترفون الأجانب والعرب وراء غياب المهاجم المحلي

محرر الأهرام سبورت
2018/07/28 03:24 م
  • طباعة

اعتادت أندية القمة في الدوري المصري على اللجوء إلى الاستعانة بلاعبين أجانب لحل أزمة المراكز التي تواجهها، خاصة مركز خط الهجوم، الأمر الذي ينعكس سلبًا على الكرة المصرية بشكل عام، وتحديدًا المنتخب الوطني الذي افتقد المهاجم الشرس «رأس الحربة الصريح القوي»، وهو ما ظهر جليًا عندما وصل الفراعنة إلى نهائي أمم إفريقيا 2017 في الجابون ليخسر أمام الكاميرون، بعدما كان متقدمًا.

كما أن مشاركة الفراعنة في مونديال روسيا أوضحت سلبيات الاستعانة بالأجانب سواء عرب أو أفارقة، خاصة في مركز خط الهجوم، بالمستوى الهزيل الذي ظهر به المنتخب، بدون أي خطورة هجومية، لغياب المهاجم الشرس، الأمر الذي ودع معه المنتخب الوطني مونديال روسيا 2018، بعد تلقيه ثلاث هزائم متتالية، أمام أوروجواي وروسيا والسعودية.

وفي السياق ذاته، كان قد كشف الأرجنتيني هكتور كوبر المدير الفني السابق للفراعنة في معرض رده ودفاعه عن طريقته الدفاعية المتحفظ، عن أن غياب المهاجم المصري في الدوري الممتاز، سبب رئيسي لعدم ضمه بعض الأسماء من المحليين، واعتماده بشكل أساسي على طريقته المتحفظة.

ولا تزال أزمة خط الهجوم مستمرة في الأندية المصرية، فبالرغم من تواجد لاعبين مصريين في مركز الهجوم، إلا أن المحترفين يسيطرون على هذا المركز، خاصة بعد زيادة عدد الأجانب بقائمة الأندية إلى 4 محترفين.

وتستعرض «الأهرام سبورت» خلال السطور التالية، المحترفون الأجانب بالدوري المحلي، الذين سيطروا على مركز خط الهجوم، خلال المواسم الماضية أو استمرارًا للأزمة للموسم الجديد، على النحو التالي:

  • وليد أزارو:

تعاقد الأهلى الموسم الماضى مع وليد أزارو قادمًا من الدفاع الحسني الجديدي، في مركز الهجوم، وتألق أزارو بشكل ملحوظ واستطاع أن يحقق لقب الدوري مع النادي الأهلى وحصولة على هداف البطولة برصيد 18 هدف.

ومع اقتراب بداية الموسم الجديد بالدوري المصري، تحاول الفرق تدعيم صفوفها في محاولة للمنافسة، والظهور بشكل جيد.

انضم أزارو إلى الأهلى موسم 2017 ووقع عقد مدته 4 سنوات، وشارك في البطولة العربية مع النادي الأهلى وأحرز أول هدف له مع الفريق في هذه البطولة أمام فريق الفيصلي الأردوني في الدقيقة 99 من زمن المباراة.

شارك أزارو مع الأهلى في 43 مباراة وسجل 26 هدف، كما حصل على لقب هداف الدوري المصري الموسم الماضى  برصيد 18 هدف.

  • حميد أحداد:

وترسيخًا للأزمة، تعاقد الزمالك مع المهاجم المغربي حميد أحداد قادما من الدفاع الحسني الجديدي لتدعيم مركز الهجوم الذي يعاني منه الفريق بعد تراجع مستوى باسم مرسي وإعارته للدوري اليوناني وعدم ثبات مستوي كاسونجو كابونجو، وآملا في تكرار تجربة أزارو مع الأهلى التى مستمرة حتى الأن وناجحة.

لعب أحداد لفريق الدفاع الحسني الجديدي من موسم 2016 وحتى انضمامه للزمالك هذا الموسم، شارك معهم في 61 مباراة وسجل 21 هدف .

  • جون أنطوي:

واستكمالا لسلسة المهاجمين العرب والأفارقة الذين تألقوا في الدورى المصري وخطفوا الأنظار من المهاجمين المصرين هو اللاعب الغاني جون أنطوي الذي أنضم إلى الإسماعيلي موسم 2012، واستمر مع الدراويش 3 مواسم استطاع فيهم أن يسجل 34 هدف من مشاركته في 65 مباراة على مدار الثلاث مواسم، لينضم بعد ذلك لصفوف النادي الأهلى موسم 2014/2015، ويستمر معهم ثلاث مواسم شارك خلالها في 33 مباراة وسجل 11 هدف.

ورحل أنطوي عن الأهلى لينضم لصفوف فريق مصر المقاصة موسم 2017، ويشارك معهم في 44 مباراة ويحرز 26 هدف وكان ينافس المغربي أزارو على لقب هداف الدوري المصري.

  • ديجو كالديرون:

قدم كالديرون موسم استسنائي له مع الإسماعيلي واستطاع ان يحتل المركز الثالت في جدول ترتيب هدافي الدوري المصري برصيد 14 هدفًا، بعدما شارك مع الدراويش في 26 مباراة وساهم في تسجيل 21 هدف من الأهداف الـ 50 التي سجلها الإسماعيلي

  • كاسونجو كابونجو:

قدم كاسونجو مستوى رائع مع الاتحاد السكندري موسم 2016/2017، حيث شارك في 24 مبارة وسجل 12 هدف، فتعاقد الزمالك معه لسد أزمة الهجوم التي يعاني منها الفريق بعد تراجع مستوي باسم مرسي.

انضم كاسونجو للزمالك ونجح في تسجيل 10 أهداف على الرغم من بدايته المتعثرة فور انضمامه للقلعة البيضاء.

  • بانسيه:

لفت المهاجم البوركيني بانسيه الأنظار إليه بعد تألقه مع فريق المصري واعتماد حسام حسن المدير الفني للفريق عليه بجانب أحمد جمعة المهاجم الأساسي للفريق، فقد نجح بانسيه في خلال فترة قصيرة في إحراز 8 أهداف مع المصري واعتماد حسام حسن المدير الفني للفريق، عليه كحل في معطم المباريات، إلا أن المصري دائم الشكوى منه، حتى وصفه مؤخرًا بالمختل علقيًا، لهروبه الدائم إلى بلاده بدون أسباب، وهو لا يزال خارج صفوف الفريق الأن.

  • رزاق سيسه: 

تعاقد الزمالك مع رزاق سيسيه قادما من صفوف فريق أسوان الذي شارك معهم في13 مباراة سجل خلالهم هدف وصنع أخر، ثم انضم للزمالك ولكنه لم يحصل على فرصة حقيقية مع الفريق، ليقرر الزمالك إعارته إلى الاتحاد السكندري وشارك سيسيه مع الاتحاد في بمسابقة الدوري، وأحرز هدف في مرمى سموحة.

  • كينو:

ودخل نادي بيراميدز (الأسيوطي سابقًا) على الخط حديثًا، ليكرس بذلك أزمة افتقاد مصر للمهاجم القوي، بعدما أبرم عد من الصفقات القوية استعدادًا للموسم الجديد، والذي جاء في مقدمتها ضم المهاجم البرازيلي ماركوس دا سيلفا «كينو»، في صفقة بلغت قيمتها التسويقية 3,5 مليون يورو.

بدأ مسيرته الاحترافية مع فريق أمريكا البرازيلي عام 2009 واستمر معه ثلاثة أعوام لينتقل بعدها لفريق بوتافوجو الذي لعب موسم واحد فقط قبل أن يلعب في دوري الدرجة الثالثة البرازيلي مع فريق مارابا الذي أحرز معه 7 أهداف في 20 مباراة خاضها مع الفريق، وفي عام 2014 انتقل للعب في دوري الدرجة الثانية البرازيلي مع فريق سانتا كروز ليشارك معه في 25 مباراة محرزاً 4 أهداف فقط.

ومع حلول عام 2015 خاض كينو أول تجربة إحترافية خارج البرازيل مع فريق أطلس المكسيكي الذي شارك معه في 4 مباريات ولم يحرز خلالها أي هدف ليعود مجدداً إلى البرازيل مع فريق بونتي بريتا لمدة عام على سبيل الإعارة، قبل أن يعود مجدداً لفريق سانتا كروز ليشارك معه في 61 مباراة محرزاً 18 هدفاً ليقرر فريق بالميراس شراء اللاعب الذى شارك في 78 مباراة مسجلاً 17 هدف بقميص الفريق الأخضر.

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!