رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير

منتخب مصر .. يحتاج هذا المدرب !!

أنور عبد ربه
2018/07/16 12:23 م
  • طباعة

** بنلف وندور ونبحث ونفتش عن مدرب أجنبي مناسب ولكن لم نصل حتى الآن لنتيجة إيجابية .. ليه ؟  لأن شروط الأسماء المعروفة من الأجانب صعبة شوية ولاتتناسب مع إمكانياتنا المادية ، وأحيانا تكون طلباتهم مبالغ فيها ، وشروطهم الجزائية مجحفة .. وقبل كل ذلك لايستطيع مخلوق أن يضمن معهم أية نتائج إيجابية خلال فترة وجيزة ،  لأنه من الطبيعي أن يطلبوا مهلة قد تطول بحجة إعادة بناء فريق جديد يستلزم إستبعاد عدد غير قليل من اللاعبين الذين إرتفعت أعمارهم ، أو الذين أثبتوا فشلهم من المجموعة التي وقع عليها إختيارالأرجنتيني هيكتوركوبر وتمسك بها حتى الرمق الأخير، من دون أن يفكرفي ضم أي لاعب جديد قد يكون أفضل من كثيرين إطمأنوا إلى إستمراروجودهم ، فلم يكترثوا بتطويرأدائهم بل وفقدوا الحماسة والغيرة على قميص المنتخب، فكانت النتيجة ماشاهدناه جميعاً خاصة في مباراتي روسيا والسعودية ..

طيب إيه المطلوب ؟ رأيي  المتواضع ، والذي أردده بيني  وبين نفسي هو إختيارأحد المدربين المصريين المشهود لهم بالكفاءة من النجوم القدامى الذين يمتعون بقوة الشخصية وحب اللاعبين لهم ، والذين لديهم فكر ظهر واضحا وهم يدربون الأندية التي تعاقبوا على تدريبها ،وإستطاعوا تغيير شكل الفريق الذي يتولون قيادته خلال فترة غير طويلة .. وربما يكون هناك أكثرمن مدرب مصري يتمتع بهذه الملكة .. ملكة التدريب و"كاريزما" النجم .. وحب وإحترام اللاعبين المصريين كافة ..

والإسم الذي أطرحه هنا قد لايعجب البعض وأقصد بهذا البعض ، بعض عشاق الأهلي والزمالك ..ليه ؟ لأنه كانت له تجربة سيئة مع هذين الناديين الكبيرين.. الأول تخلى عنه في قمة نضجه الكروي كلاعب وبعد عشرين عاما من التألق والإجادة والألقاب والبطولات ، فانتقل إلى الثاني فتألق معه أيضا وحقق بطولات ، ولكنه لم يسلم من الأقاويل هنا وهناك ، واستمرغضب المتعصبين من الناديين الكبيرين عليه يطارده في كل ناد يذهب إليه مدربا ، رغم أنه إستطاع أن يجتهد ويشق طريقه بقوة نحو التألق في عالم التدريب مثلما كان متألقا وهو مهاجم لايشق له غبارولايضاهيه أحد في مركزه .. إلى أن استقرعلى النادي المناسب لتطبيق فكره ورؤاه .. النادي المصري البورسعيدي وأحدث به طفرة هائلة بمجموعة من الشباب غيرالمعروف الذين جعل منهم فريقاً قادراً على المنافسة ، بل ونجح أحيانا في الفوزعلى القطبين الكبيرين في مباريات الدوري .. ووصل بهذا الفريق إلى حد إشراكه في بطولة الكونفيدرالية الأفريقية، والحصول  على مركز متقدم في الدوري ..

وربما كان تدريبه للنادي المصري البورسعيدي وراء إزدياد كراهية بعض المتعصبين الأهلوية له ،على إعتبارماحدث في كارثة ستاد بورسعيد التي راح ضحيتها 72 شهيداً من جماهير النادي الأهلي، ولكن ماذنبه هو في هذا الحادث الذي لم يعرف أحد حتى الآن من الذي كان وراءه !!.

ياجماعة .. حسام حسن يحتاج لفرصة مع المنتخب، مثلما حصل عليها حسن شحاتة وفاروق جعفرومحسن صالح وأنورسلامة ، وأيضا مثلما حصل عليها من الأجانب تارديللي وجيرارجيلي وبوب برادلي وكوبر وغيرهم ..

والذين يتخوفون من توليه المهمة بسبب مايردده البعض عن عصبيته وإنفعالاته الزائدة وخروجه على النص في أحيان كثيرة ، أقول لهم : كثيرمن المدربين يفعلون ذلك بسبب تعصب كل مدرب للنادي الذي يدربه .. فالكل ينفعل ويخرج عن النص ولا أريد أن أعدد الأسماء الكثيرة التي تفلت منها الأمورأحيانا .. وأقول أيضا : ياجماعة .. تدريب المنتخب شيء آخرمختلف تماما لأنه يعني الإنتماء لماهو أهم من النادي ..الإنتماء لمصر ووقتها لن تكون هناك عصبية ولانرفزة ولاتهور، لأن حسابات "النقطة" غيرموجودة ، وحتى لوكانت هناك عصبية فستكون للمصلحة العامة وخوفاً على المنتخب.

ويقيني أن حسام حسن بمقدوره أن يبني منتخباً قوياً وقادراً على المنافسة على الساحة الأفريقية مع أقتراب بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 2019 ، لأنه يعرف جميع اللاعبين المصريين سواء في الداخل أو الخارج ويمكنه صنع مزيج جيد بين المحترفين المعروفين للكافة وبين المحليين الذي يعرفهم حسام جيداً بحكم عمله الطويل كمدرب في  الدوري المحلي .. ولماذا ننسى لحسام حسن تجربته الثرية مع منتخب الأردن الشقيق ؟!

 ياإتحاد الكرة .. يارجال الجبلاية .. يا هاني أبو ريدة ويا جميع أعضاء مجلس إدارة الإتحاد .. توكلوا على الله وأعطوا الفرصة لحسام حسن وبمشيئة الله وإذنه لن تندموا وليكن الإتفاق مبدئياً على عقد مدته سنة واحدة بهدف المشاركة في كأس الأمم المقبلة ، فإذا  ماأثبت نجاحه وسارت الأمور سيرا حسنا ، فليكن المد له حتى مونديال قطرهو الخطوة التالية . اللهم إني قد بلغت ، اللهم فأشهد.

بالمناسبة .. ليست لي مصلحة مع حسام حسن أو أي مدرب آخر في مصر .. ماأقوله رأيي الشخصي والأجروالثواب على الله .

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!