رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
كل الألعاب

أبناء المؤسسة العسكرية «فرس الرهان» دائماً في انجازات الرياضة المصرية

ممدوح فهمي
2018/07/11 06:30 م
  • طباعة

من فترة لاخري ..  يثبت أبناء المؤسسة العسكرية  أن جميع الانجازات التي تتحقق، ليست صدفة أو ضربة حظ، بل أنها نتيجة دراسة وفكر مستنير للمؤسسة العسكرية التي تتعامل في جميع مجالاتها بمنطق واحد، وهو ضرورة الوصول إلى رقم «1» وتكون في الصدارة دائماً.

لذلك لم يكن مفاجأة أن يستحوذ أبناء المؤسسة على 66% من إجمالي الميداليات التي حققتها البعثة المصرية في دورة البحر المتوسط في أسبانيا «تاراجونا 2018» والأرقام تقول أن مصر حصدت المركز الخامس في الترتيب العام للدورة، بإجمالي عدد ميداليات 45 ميدالية متنوعة، كان منها 29 ميدالية لأبناء جهاز الرياضة للقوات المسلحة، بواقع 14 ذهبية و6 فضيات و9 برونزيات، وهي تقريباً نفس النسبة التي حصل عليها أبناء المؤسسة العسكرية في دورة ميرسن 2013 في تركيا، عندما أحرزت وقتها البعثة المصرية 67 ميدالية، كان نصيب جهاز الرياضة منها 42 ميدالية «13 ذهب - 16 فضة - 13 برونز».

والجدير بالذكر والفخر أن أبناء المؤسسة العسكرية حصدوا جميع ميداليات رفع الأثقال، المصارعة والكاراتية خلال بطولة البحر المتوسط، وسط مشاركة 26 دولة.

هذا التطابق في النتائج والأرقام، وسيطرة لاعبوا المؤسسة على نتائج المنتخبات الوطنية، هو نتيجة التطبيق العلمي والعملي لمشروع صناعة البطل الاوليمبي، وتأكيد على أن وضوح الرؤية وتحقيق الأهداف يؤدي في النهاية إلى تحقيق النتائج المأمولة، شرط إخلاص النية والصدق في العمل والتطبيق الصحيح، دون مجاملات أو قصور فني أو إداري.

ورغم أن هناك أكثر من جهة تعمل على نفس المشروع سواء انتقاء المواهب أو صناعة الموهوبين، إلا أن النتائج الحقيقية خرجت فقط من جهاز الرياضة للقوات المسلحة، بدليل تطابق نسبة ما يحققه الجهاز من دورة لأخرى ومن بطولة لغيرها، إذن فأن هذه النتائج تؤكد بما لا يدع مجال للشك أن هناك أوجه قصور في تطبيق نفس الفكر، في الاتحادات الرياضية أو وزارة الشباب والرياضة، عما يجري داخل جهاز الرياضة للقوات المسلحة.

ورغم أن في كل مناسبة يخرج مسئولو الجهاز العسكري للتأكيد، على أن ما يحققه من نتائج هو نتيجة التعاون المثمر مع جميع الاتحادات الرياضية ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية، ليتأكد للجميع أن هدف مسئولو الجهاز هو الرياضة المصرية وتصدير الأبطال للمنتخبات الوطنية، ومن الواجب على الاتحادات أن تحذو نفس منهاج جهاز الرياضة للقوات المسلحة، سواء في تطبيق الفكر العلمي في سياسة الانتقاء والتوجيه، وكيفية صناعة البطل وصولاً إلى تحقيق الأرقام والإنجازات.

ولابد من التأكيد على أن جميع أبطال المؤسسة الرياضية هم نتاج محلي الصنع بالتدريب في نادي طلائع الجيش أو المدارس العسكرية في الإسماعيلية والإسكندرية والسويس والهايكستب والمنيا، تحت نخبة من أفضل خبراء التدريب والتغذية، وبإشراف العميد حازم علي رئيس جهاز الرياضة للقوات المسلحة.

وكشف مسئولو جهاز الرياضة للقوات المسلحة، عن السعي الدائم للوصول لهدف واحد وهو وضع الرياضة المصرية على قمة الهرم العالمي والسعى بكل قوة للمساهمة، من خلال تقديم أبطال للمنتخبات الوطنية يكون هدفهم رفع أسم مصر، فخلال تلك البطولات لا يذكر إلا أسم مصر وهذا مصدر فخرنا وسعادتنا في نفس الوقت، ولا  يكون الهدف أسم جهاز الرياضة، فهو من أجل خدمة الرياضة المصرية، ولن يرضى مسئولو الجهاز إلا بالمركز الأول فقط، وهذه رسالته تجاه الرياضة المصرية.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!