رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
كل الألعاب

آية مدني.. تاريخ حافل بالانجازات تحلم بأولمبياد 2020 في رياضة السلاح

دعاء بدر
2018/07/10 12:19 ص
  • طباعة

بعد تتويجها مؤخرًا بذهبية بطولة أفريقيا للفردي و الفرق (سيف مبارزة) في السلاح، بدأت البطلة المصرية آية مدني خطوة جديدة في حياتها الرياضية، فبعد أن حققت العديد من الإنجازات العالمية و الأولمبية في رياضة الخماسي الحديث، و بعد أن أسست أسرتها الخاصة و أنجبت طفلها الأول، عادت آية مدني مرة آخرى لممارسة الرياضة و لكن هذه المرة في رياضة السلاح و هي إحدى الألعاب الخمس في رياضة الخماسي الحديث.

اصبح اسم آية مدني رمز من رموز الرياضة المصرية و النسائية بالأخص. فقد استطاعت البطلة المصرية تغيير العديد من المفاهيم المتوارثة، كما استطاعت تغيير نظرة المجتمع المصري للرياضة النسائية بعد تحقيقها للعديد من الإنجازات الرياضية والإدارية، وتعد آية من أوائل الفتيات المصريات اللاتي حققن إنجازات عالمية للرياضة المصرية، فقد استطاعت مع العديد من الفتيات المصريات اقتحام البطولات العالمية وتحقيق نتائج متميزة.

تاريخ حافل بالإنجازات

و تملك آية مدني تاريخ حافل بالانجازات في رياضة الخماسي الحديث حيث حصلت على العديد من الميداليات الذهبية و الفضية ببطولات العالم للشباب والناشئين، كما حصدت الميدالية الفضية ببطولة العالم للكبار عام ٢٠٠٨، هذا بالإضافة إلى عدد كبير من الميداليات ببطولات كأس العالم و البطولات الأفريقية و الدولية. و قد حققت آية رقم قياسي في المشاركة بالدورات الأولمبية حيث خاضت ثلاث دورات أولمبية و هي أثينا ٢٠٠٤، و بكين ٢٠٠٨، و لندن ٢٠١٢. و قد حققت أفضل نتيجة للخماسي الحديث المصري بالأولمبياد بعد احتلالها المركز الثامن في أولمبياد بكين ٢٠٠٨.

و اعتزلت اللعب في رياضة الخماسي الحديث بعد أولمبياد لندن ٢٠١٢ بعد أن تزوجت وأنجبت و لكنها عادت مرة آخرى لممارسة رياضة الخماسي الحديث، و خاضت بطولة أفريقيا ٢٠١٥ في محاولة للتأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو و لكنها احتلت المركز الثاني في البطولة.

و بعد توقف لفترة طويلة عن ممارسة الرياضة، عادت البطلة الطموحة أكثر قوة و إصرار و خبرة و لديها هدف شخصي تسعى إلى تحقيقه و فكرة عامة تهدف إلى إرسائها في المجتمع المصري و العربي. فمن ناحية تهدف الفتاة الشابة إلى إثبات أن المرأة المصرية و العربية يمكنها الإستمرار في ممارسة الرياضة بهدف البطولة بعد تزوجها و إنجابها. «لدي رسالة أرغب في توجيهها للمجتمع المصري و هي أن المرأة يمكنها الإستمرار في المجال الذي تحبه و تتميز فيه بعد زواجها و إنجابها. و بالفعل بدأت هذه الفكرة في الوصول لعدد كبير من الناس، فأولياء الأمور يخبروني بأني كنت سبب في تغيير تفكيرهم».

أما الهدف الشخصي للبطلة المصرية فهو: التأهل لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ و حصد ميدالية أولمبية في السلاح. «لطالما كان حلمي الصعود على المنصة الأولمبية و لكني لم استطع تحقيق هذا الهدف في رياضة الخماسي الحديث و كانت أفضل نتائجي المركز الثامن في أولمبياد لندن ٢٠٠٨. و اليوم أسعى لتحقيق هذا الحلم في رياضة السلاح و خاصة في منافسات الفرق، حيث أن فرصة التأهل و تحقيق ميدالية ستكون ممكنة».

نتائج مبهرة

واستطاعت آية في فترة وجيزة تحقيق نتائج مبهرة في رياضة السلاح و تسليط الضوء عليها مرة آخرى. و بدون استعداد خاضت آية مدني أول بطولات السلاح في شهر يناير ٢٠١٧ و خرجت من دور ال ١٦. و بعد ذلك بشهر واحد خاضت آية بطولة كأس مصر و استطاعت الفوز بالميدالية البرونزية وسط دهشة الجميع. ثم بعد ذلك حصدت الميدالية الفضية في بطولة كأس مصر التالية. كما حققت المركز الخامس في بطولة أفريقيا. و بعد أن كانت لاعبة غير مصنفة في بداية عام ٢٠١٧ أصبحت المصنفة رقم ٩ ثم المصنفة رقم ٥ في نهاية عام ٢٠١٧.

و قد كانت أكبر المشاكل التي تواجه البطلة المصرية في بداية رحلة العودة : الوزن الزائد و الذي اكتسبته بعد الإنجاب. « في البداية واجهت صعوبة شديدة بسبب الوزن الزائد و بالتالي سوء اللياقة البدنية. و لكني خضعت لبرنامج تأهيلي قوي حتي أستطيع العودة بقوة ».

و مع بداية موسم ٢٠١٨ ظهرت آية بشكل أفضل، أكثر قوة و أكثر تركيز. و استطاعت التتويج بالميدالية الفضية في بطولة الجمهورية. كما أحرزت خلال بطولات كأس مصر ميداليتين برونزيتين. كما حصدت الميدالية الذهبية في دورة « NAS » الرمضانية. ليتحسن تصنيفها و تحتل المركز الثالث في تصنيف لاعبي مصر و تشارك بذلك في منافسات بطولة أفريقيا للفردي و الفرق و تحصد ميداليتين ذهبيتين لتؤكد بهما أنها مصممة على العودة للمنافسة العالمية و الأولمبية بكل قوتها.

بطولة العالم للسلاح

و قالت آية: استمتعت كثيرًا بمنافسات البطولة الأفريقية للسلاح و وجودي وسط زملائي في الفريق و الجهاز الفني، فقد كنا دائمًا متواجدين لتشجيع زملاءنا، كما أن منافسات الفرق لها مذاق مختلف و استمتعت كثيرًا به. كما لعب الأستاذ عبد المنعم الحسيني، رئيس الإتحاد المصري للسلاح دور كبير في تشجيعي و تشجيع جميع لاعبي الفريق للفوز بالبطولة. كما كان له دور كبير في تجمعنا الدائم مع بعض.

وأضافت آية: لم أكن استطيع تحقيق ذلك والعودة مرة آخرى للعب بدون مساندة أسرتي و خاصةً زوجي و أبني. فقد كان لزوجي دور كبير في تشجيعي للعودة مرة آخرى.

و تستعد بطلة أفريقيا حاليًا لخوض بطولة العالم للسلاح المقرر إقامتها في الفترة من ١٩ إلى ٢٧ يوليو بمدينة ووكسي الصينية.

الجدير بالذكر أن آية مدني عضوًا بلجنة اللاعبين باللجنة الأولمبية الدولية. و فازت برئاسة لجنة اللاعبين بالإتحاد الدولي للخماسي الحديث. كما أنها عضو مجلس إدارة نادي الشمس للدورة الثانية على التوالي.

بوابة الأهرام الرياضية

بوابة الأهرام الرياضية

بوابة الأهرام الرياضية

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!