رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

صور.. الهدف القاتل يحرم العرب من لحظات الفرح في الجولة الأولى للمونديال

أسـامة سـعد
2018/06/19 08:13 م
  • طباعة

حرم الهدف القاتل في الدقائق الأخيرة جميع المنتخبات العربية من لحظات الفرح والسعادة، بدءا من السعودية أمام روسيا فى المباراة الافتتاحية، ومرورا بمصر فى مواجهة أوروجواى، والمغرب أمام إيران، وختاما بتونس أمام إنجلترا، «بوابة الأهرام الرياضية» ترصد سر الأخطاء المرتكبة قبل الكرات الثابتة.

الدقائق الأخيرة

تراجع التركيز لدى المدافعين في الكرات المرفوعة ميز الدقائق الأخيرة لمباريات المنتخبات العربية، وهو ما أدى لأهداف قاتلة، أدت لخسارات غاية في الآلم، لكن قبل تلك الأهداف، جاء التسرع بارتكاب أخطاء مجانية ليكون هو السبب الأول في إفساح المجال أمام الهدف، وكانت ستمر تلك الأخطاء بلا ملاحظات كبيرة، لو أنها لم تسفر عن أهداف، لكن العودة لبداية الأخطاء قد تقوم الأداء.

كانت البداية فى لقاء السعودية مع روسيا صاحبة الأرض والجمهور، التى لتم تكتف بتسجيل ثلاثة أهداف فى الوقت الأصلى، ليثور الدب الروسي على الضيوف، ويسجل دينيس تشيريشيف الهدف الرابع فى الدقيقة الأولى من الوقت الضائع، قبل أن يضيف أليكسندر جولوفين الهدف الخامس بعدها بثلاثة دقائق فقط "94".

خطأ النهاية

ففي مباراة مصر وأوروجواي، ارتكب محمد عبد الشافي خطأً جاءت منه الكرة الثابتة التي أحرز منها خيمينيز الهدف القاتل للمنتخب اللاتيني فى الدقيقة 89، وفي مباراة المغرب أرتكب أيضاً سفيان أمرابط خطأ مشابهاً جاءت منه المباشرة الإيرانية التي تابعها عزيز بوهدوز هدفاً عكسياً في مرمى منتخب بلاده فى الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع للقاء.

الوقت القاتل

أما في مباراة تونس وإنجلترا، فكان بإمكان بن عمر أن يعمل بمبدأ السلامة ويترك الكرة لتخرج رمية تماس لمصلحة منتخب الأسود الثلاثة، قبل أن تنجر الأمور إلى ركنية جاء منها هدف هارى كين الرأسي القاتل، فى الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، خصوصاً أن أحد أخطر أسلحة الإنجليز الكرات الثابتة سواء من الركلات الحرة أو الركنيات.

.

.

.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!