رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
كرة عالمية

زيدان يثني على طموح الريال ويتغنى بانتصاراته هذا الموسم في دوري الأبطال

الألمانية
2018/05/27 03:59 م
  • طباعة

بعد تتويج ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة 13 في تاريخه والثالثة على التوالي ، انهالت عبارات الإشادة من الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للفريق على لاعبيه ، حيث أثنى على الطموح الذي وصفه بأنه "بلا سقف".

وتغلب الريال على ليفربول الإنجليزي 3 / 1 في المباراة النهائية التي جمعت بينهما مساء السبت على ملعب أولمبيسكي بالعاصمة الأوكرانية كييف ، وقد أصبح زيدان أول مدرب في التاريخ يقود فريقا للفوز بدوري الأبطال ثلاثة مواسم متتالية.

وقال زيدان عقب المباراة إن لاعبي الريال أظهروا أن الفريق لا يزال متعطشا للمزيد من النجاح ، وأضاف "إنجازنا الليلة كان الشيء الأكثر أهمية ، علينا أن نهنئ اللاعبين لأن ما تحقق لم يكن سهلا."

وتابع "ليس لدي كلمات لوصف الأمر. الشيء المذهل في هذا الفريق هو أن طموحه بلا سقف. إنه دائما متعطش للمزيد وقد أظهر اللاعبون ذلك خلال المباراة."

وبات ريال مدريد أول فريق يتوج بالبطولة في ثلاثة مواسم متتالية منذ أن أقيمت بمسمى دوري الأبطال بدلا من بطولة الكأس الأوروبية وذلك اعتبارا من موسم 1992 / 1993 .

وكان اللقب هو الرابع للريال في دوري الأبطال خلال خمسة أعوام ليكون الملكي هو الأكثر هيمنة على البطولة ، منذ الجيل الذهبي السابق للفريق الذي فرض هيمنته الأوروبية في الخمسينيات من القرن الماضي.

وقال زيدان تعليقا على إنجازه غير المسبوق في البطولة على مستوى المدربين "لقد بدأت مسيرتي التدريبية قبل فترة قصيرة ، وما أعيشه مع لاعبينا هو أمر هائل بالطبع."

واستعرض زيدان انتصارات الفريق في مشواره الأوروبي وأبرزها أمام باريس سان جيرمان الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونخ الألماني ، قائلا "علي الاستمتاع باللحظة. وأتذكر ما حققنا ، فقد لعبنا في باريس وأمام يوفنتوس وأمام بايرن ، ثم اختتمنا المشوار (بالفوز) أمام ليفربول ، الذي قدمنا موسما رائعا."

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ثم افتتح الريال التسجيل عن طريق كريم بنزيمة في الدقيقة 51 وتعادل السنغالي ساديو ماني لليفربول في الدقيقة 56 قبل أن يحسم البديل جاريث بيل المواجهة واللقب لصالح الريال ، بثنائية في الدقيقتين 64 و84 .

وجاء الهدف الأول لجاريث بيل بعد أربع دقائق فقط من مشاركته من مقعد البدلاء ، وسجله من تسديدة خلفية مزدوجة نفذها بشكل رائع بعد تلقيه عرضية متقنة من مارسيلو.

وأشاد زيدان بالهدف قائلا إنه كان هدفا "رائعا ، تهانينا له."

وعن مقارنة هدف جاريث بيل الأول بالهدف الذي كان زيدان قد سجله لريال مدريد في شباك باير ليفركوزن الألماني عام 2002 ليقوده إلى الفوز 2 / 1 في نهائي البطولة الأوروبية ، قال المدرب الفرنسي "ليس نفس الشيء ، ولكنه الأقرب من آخر ما شاهدناه."

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!