رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

حبس أنفاس ومزيج من التفاؤل والغضب في مصر بعد إصابة صلاح

الفرنسية
2018/05/27 02:39 م
  • طباعة

حبس المصريون أنفاسهم الأحد غداة تعرض نجمهم الأبرز محمد صلاح لإصابة قوية في نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بين ناديه ليفربول الانكليزي وريال مدريد الاسباني، قد تهدد مشاركته في مونديال 2018.

وكان النجم البالغ 25 عاما، قد تعرض لإصابة قوية في الكتف اثر احتكاك مع قائد ريال المدافع سيرخيو راموس، بعد نصف ساعة من انطلاق المباراة التي فاز بها النادي الملكي 3-1. وغادر صلاح أرض الملعب الأولمبي في كييف متألما وباكيا، ما أثار عاصفة من الانتقادات الحادة بحق راموس على مواقع التواصل الاجتماعي، وقلقا في أوساط المصريين حول جاهزية صلاح لخوض غمار المونديال (14 يونيو-15 يوليو).

ويشكل صلاح الذي قدم موسما لافتا مع ناديه الانجليزي هذا الموسم، أبرز أمل لمنتخب "الفراعنة" في نهائيات مونديال روسيا 2018، والتي ستكون الثالثة في تاريخهم، والأولى منذ 28 عاما.

وعلى رغم الصدمة الواضحة التي هيمنت على المصريين الذين تابعوا المباراة ليل السبت في المقاهي والساحات، سعت إدارة المنتخب الى تطمين أكثر من 100 مليون مشجع كانوا يعولون على مهارة اللاعب الذي توج هذا الموسم هدافا للدوري الانكليزي الممتاز وأفضل لاعب فيه.

وأورد الاتحاد المصري في حسابه عبر فيسبوك "أفاد المسؤولون بالنادي الإنجليزي في آخر اتصال أنه تم إجراء الأشعة على كتف صلاح وأظهرت نتيجتها أن اللاعب أصيب بجزع في أربطة مفصل الكتف".

ونقل عن طبيب المنتخب محمد أبو العلا "تفاؤله بأن يلحق صلاح بمباريات كأس العالم وفق هذا التشخيص".

وأتى الموقف المصري على رغم إعلان مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب بعد المباراة، ان إصابة صلاح "خطرة، خطرة فعلا".

أضاف "هناك أمر ما في الكتف او عظمة الترقوة. هو في المستشفى الان ويخضع لفحوص بالأشعة"، مضيفا "الأمور لا تبدو جيدة (...) خسرنا لاعبا هاما وربما منتخب مصر خسر لاعبا مهما في كأس العالم"، على رغم ان المدرب لم يحدد ليل السبت أي مدة غياب محتملة في انتظار خضوع صلاح لفحوص وصور إضافية يتوقع ان تجرى اليوم الأحد.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية لما بعد نهاية المباراة، خروج صلاح من غرف تبديل الملابس وقد ربط كتفه الأيسر.

وكان اللاعب قد سقط بداية اثر الاحتكاك مع راموس، قبل ان يقف ويحاول اللعب دون جدوى، ليعاود السقوط أرضا والدموع تنهمر من عينيه.

وانتقد كلوب تدخل راموس العنيف قائلا "بالنسبة إلي، كان التدخل قاسيا ويشبه الى حد بعيد المصارعة".

ووجد اللاعب الاسباني نفسه في خضم حملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل المستخدمين في مصر والعالم العربي. وانتشر ليل السبت على نطاق واسع وسم "#ابن_الوسخة" على موقع "تويتر"، حيث استخدمت عبارات لاذعة لوصف اللاعب، منها "كلب" و"حيوان".

كما دعا مستخدمون الى حرمان راموس من مزاولة كرة القدم، بينما أطلق آخرون عريضة الكترونية تطالب الاتحادين الدولي (فيفا) والأوروبي (يويفا) بتغريم اللاعب على ما قام به.

وحتى منتصف يوم الأحد، نالت العريضة أكثر من 80 ألف توقيع.

وعلق راموس فجر الأحد على ما جرى بينه وبين صلاح، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" باللغتين الانكليزية والاسبانية.

وقال "أحيانا ترينا كرة القدم جانبها الجيد، وفي أحيان أخرى (ترينا الجانب) السيء. قبل كل شيء، نحن زملاء محترفون"، متمنيا للنجم المصري الشفاء العاجل، ومضيفا ان "المستقبل ينتظرك".

وبدا خلال الاحتكاك وكأن راموس تعمد لف ذراعه حول ذراع صلاح، قبل ان يقوم باسقاطه أرضا والسقوط فوقه بكل ثقل جسمه. ولم يحتسب حكم المباراة الصربي ميلوراد مازيتش أي خطأ في الاحتكاك.

ورأى النجم المصري السابق محمد أبو تريكة الذي يعمل حاليا كمعلق لشبكة "بي ان سبورتس" القطرية، ان ما قام به راموس هو "جريمة".

وقدم صلاح موسما رائعا سجل خلاله 44 هدفا في مختلف المسابقات، وتصدر هدافي الدوري الانكليزي الممتاز مع 32 هدفا، محطما بذلك الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم من 38 مباراة. كما اختير أفضل لاعب في "البريمييرليغ" من قبل رابطة اللاعبين ورابطة الدوري ومحرري كرة القدم.

وكان صلاح قد اختير أيضا كأفضل لاعب افريقي لعام 2017، لاسيما بعد دوره الحاسم في قيادة منتخب بلاده الى المونديال للمرة الأولى منذ 1990.

وانعكس نجاح صلاح في الميدان خلال الأشهر الماضية، تهافتا على "وجهه الدولي" في مصر، حيث يحاول الكل الاستفادة من لاعب كرة قدم شاب بات وجها دوليا لامعا. وتوترت العلاقة بين اللاعب والاتحاد المصري في الفترة الماضية على خلفية استخدام غير مشروع لحقوق الصورة العائدة له، قبل ان تجد القضية طريقها الى الحل.

وفي تغريدة الأحد عبر حسابه على "تويتر"، توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بـ "أمنياتي القلبية للبطل المصري محمد صلاح بالشفاء العاجل من إصابته، وأتمنى أن يعود للملعب قريباً ويظل نجماً مصرياً متألقاً".

أما صحيفة "الأهرام"، فبدت واثقة بالتأكيد ان صلاح "سيشارك في كأس العالم"، علما ان المنتخب المصري يخوض مباراته الأولى في 15 يونيو ضد الأوروغواي، والذي يصادف عيد ميلاد صلاح الـ 26.

 

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!