رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

قبل نهائي دوري الأبطال.. ماذا قدم صلاح وكريستيانو هذا الموسم بالأرقام؟

تهاني سليم
2018/05/23 12:53 م
  • طباعة

سيكون الملعب الأولمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف السبت المقبل مسرحًا لمواجهة كبيرة بين عملاقين أوربيين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي في نهائي دوري الأبطال لكن الساحة كذلك ستشهد مواجهة بين البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد والمصري محمد صلاح لاعب ليفربول.

ونشر الموقع الرسمي للبطولة مقارنة بين النجمين سنستعرض أبرز ما جاء فيها بالسطور التالية:

قد صلاح موسمًا رائعًا مع ليفربول إذ توج بهداف الدوري الإنجليزي "بريميرليج" برقم قياسي وصل 32 هدفًا وهو اعلى معدل يصله لاعب وبالبطولة 20 فريقًا بعدما تخطى رقم كريستيانو لاعب مانشستر يونايتد السابق.

صلاح لم يتوج هدافًا فقط بل فاز بجائزة أفضل لاعب في البريميرليج باختيار رابطة اللاعبين، رابطة كتاب كرة القدم، رابطة الدوري والجماهير.

وفي المقبل بدا موسم رونالدو مخيبًا في بداياته لكنه أنهاه حتى الآن بـ 50 هدفًا سجلهم لبلاده ولفريقه أكثر بهدفين من صلاح الذي سجل 48 لليفربول ومصر، الطريف أن كريستيانو يزيد بهدفين عن صلاح سجلها في مرمى مصر في اللقاء الودي الذي جمع الفريقين في مارس وانتهى بفوز البرتغال 2-1 وكان صلاح محرز هدف مصر الوحيد.

في  بطولة دوري األأبطال لعب صلاح عدد دقائق أقل من كريستيانو ورنالدو الذي لعب "1080" دقيقة أحرز خلالهم 15 هدفًا يتصدر بهم هدافي البطولة بينما سجل صلاح 10 أهداف في 899 دقيقة لكن صلاح يتفوق بسرعته التي بلغت 33كم/ساعة مقابل 31كم/ساعة لقائد البرتغال.

الأرقام الواردة تفسر لنا سر قوة كل لاعب فكريستيانو في دوري الأبطال البطولة التي يحمل لقب هدافها التاريخي، نجده قد سجل 10 اهداف من أهدافه الـ 15 بقدمه اليمنى بينما صلاح قد سجل 9 أهداف من أهدافه العشرة بقمه اليسرى.

وإذا تطرقنا لتوقيت إحراز الثنائي لأهدافهم نجد أن نسبة تهديفهم في الشوط الثاني هذا الموسم أكبر من الشوط الأول "25 هدفًا لصلاح في الشوط الثاني مقابل 23 في الأول" أما كريستيانو فسجل "31 هدفًا في الشوط الثاني مقابل 19 هدفًا بالشوط الأول. كما يرتفع معدل التسجيل لدي الثنائي في الفترة من الدقيقة "67:85" حيث سجل صلاح "8 اهداف مقابل 11 هدفًا لكريستيانو".

قد تكون الأرقام مرآة لبعض الحقائق لكن في الملعب الأولمبي لن يعتمد أي من الثنائي عليها فمباراة واحدة تفصل كريستيانو عن بطولته الخامسة في دوري الأبطال وكذلك تفصل صلاح عن أول لقب أوروبي له ولجميع لاعبي بني وطنه مصر.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!