رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير

أنفق 93 مليون .. ومازال يبحث عن المربع الذهبى !!

عمرو الدردير..يكتب
2018/01/26 12:41 ص
  • طباعة

حسب التقارير الصحفية والإعلامية أنفقت إدارة نادي الزمالك على فريق الكرة قرابة أل 93 مليون جنية  في صفقات جديدة لتدعيم الفريق أو قل لتغيير معظم عناصره الأساسية  لكن في النهاية النتيجة صفر كبير

لم يصل فريق الكرة ابدأ هذا الموسم لصدارة جدول ترتيب مسابقة الدوري على مدار أل 20 أسبوعا

وتراوح ترتيب الزمالك العريق من المركز الثاني إلى السابع

وسطور الأسابيع أل 20 تقول أن الزمالك استطاع الفوز في 9 لقاءات والخسارة في 6  لقاءات والتعادل في 5 لقاءات

وهو واحدا من أسوأ مواسم الزمالك على الإطلاق بالنسبة لجماهيره في كل مكان رغم الإنفاق الذي فاق الحدود

الملخص المختصر أصبح تراجع فريق الكرة بالزمالك بهذه الصورة المخيفة علامة استفهام كبيرة لجماهيره في كل مكان ؟ !

خاصة وإذا وضعنا في الاعتبار إن الفريق خرج خالي الوفاض في الموسم الماضي وفاز الاهلى الغريم التقليدي بالثلاثية - الدورى والكأس وكأس السوبر - دفعة واحدة ولم يترك بطولة محلية لغيره  متفوقا على الجميع

ورغم إن الاهلى غير ادارته في وسط الموسم تقريبا إلا إن الفريق فاز مع الإدارة الجديدة بكاس السوبر ولم تشعر جماهيره بحالة التغيير أبدا عكس الزمالك الذي تدفع جماهيره الصابرة ثمن نتيجة الانتخابات الأخيرة بسبب المعركة  الدائرة بين الرئيس -مرتضى - والنائب - العتال –وهى معركة لا ناقة للجماهير فيها ولا جمل والخاسر الوحيد هو الزمالك واسمه وتاريخه  وعراقته وشعبيته التي تأثرت بكل هذه المهاترات .

ضربة البداية كانت عندما أختار مجلس الإدارة قائمة الفريق للموسم الجديد دون التعاقد مع مدرب يختار بنفسه ويدقق الاختيار وفقا لرؤيته وخططه و طريقة لعبة طوال الموسم

والمحزن المبكى إن الإدارة تعاقدت مع المنتونيجرى نيبوشا باعتباره قاهر الأهلى يوم 28 أغسطس وفى حين كانت المباراة الأولى للفريق في الموسم يوم 8 سبتمبر وكأن نيبوشا  هو الساحر القادر على تعويض فترة الإعداد التي لم يقودها ولما لا وهو قاهر الأهلى في مباراتين خلال 4 أيام  وقاد الفيصلى الاردنى لنهائي البطولة العربية في القاهرة !! وكان ما كان

وبالطبع فشل نيبوشا لان معيار اختياره لم يكن على أسس علمية سليمة !

ومع إيهاب جلال لم تتوقف الإدارة البيضاء ابدأ و استكملت مسلسل  استمرار صناعة التوتربنجاح منقطع النظير فبعد الخسارة أمام  الأهلى في المباراة الأولى للمدرب الجديد خرجت تصريحات نارية مثيرة  لرئيس النادي أعلن خلالها عن رغبته في رحيل 4 لاعبين من الدعائم الأساسية دفعة واحدة

وكانت النتيجة إن إيهاب جلال هو الأخر لم يفز في مبارياته الأربع مع الزمالك سوى في مباراة واحدة وتعادل في أخرى وخسر مرتين

لا يخفى على احد إن فريق الزمالك  العملاق أصبح غير قادر على انتزاع البطولات وظهر أمام المصري كالقزم بلا حول ولا قوة ولا روح ولا انتماء ولا قدرة على تغيير النتيجة رغم تغيير مدربيه مرارا وتكرارا وتغيير لاعبيه مع كل فترة انتقالات شتوية كانت أو صيفية

ولكن تبقى الحقيقة واضحة وجليه وهى إن الفريق يدفع ثمن حالة عدم الاستقرار التي يعانى منها بشدة فهو يغير فريقا بأكمله كل موسم بجانب تولى عشرات المدربين أموره الفنية  والانقسام الإدارى حتى إن المجلس الذي انتخب في 24 نوفمبر الماضي لم يجتمع مرة واحده بكامل هيئته حتى ألان

ولا احد من المسئولين عن الرياضة يحرك ساكنا بحجة الجمعية العمومية واللائحة والقانون ، الزمالك ياساده سيتحول إلى أطلال إذا ما استمر كل ذلك فهل من منقذ  

 

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!