الأخبار

رسميًا.. بيان عنيف من «الجبلاية» لمرتضى منصور: «سنفرض الانضباط بقوة القانون»

أحمد ناجي
2017/04/21 02:02 م
  • طباعة

اللوائح هي الحاكمة .. وليس الصوت العالي والملاسنة

كشفنا عن "مستندات" .. ولم نجد سوى "ادعاءات وتجاوزات"

سنفرض الانضباط بقوة القانون .. لمصلحة الأندية وجماهيرها وصناعة كرة القدم

أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المهندس هاني أبوريدة بيانًا شديد اللهجة للرد على ما وصفه بإدعاءات المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، وذلك على خلفية أزمة موعد مباراة الزمالك ومصر للمقاصة، في مواجهة الجولة الـ 22 المؤجلة بالدوري الممتاز المصري.

وجاء نص بيان اتحاد الكرة على النحو التالي:

«حرص الاتحاد المصري لكرة القدم على ضبط النفس طوال الأيام الماضية انطلاقا من مسئولياته الوطنية ومكانته العربية والإقليمية ، وأيضا لعدم الدخول في جدال غير مبني على أي من أسس الحوار الموضوعي ، بما يسئ إلى أسرة الكرة المصرية ، بل ويضر بصناعة كرة القدم في مصر ومحيطها العربي ضررا بالغا .

ولقد كشف الاتحاد المصري لكرة القدم منذ اليوم الأول للأزمة المفتعلة حول موعد مباراة الزمالك ومصر المقاصة ، عن كافة المستندات التي تظهر الحقيقة للرأي العام ، ولم يظهر بعد ذلك ما يدحضها ، بل على العكس لم نجد سوى ادعاءات وتجاوزات واتهامات لا ترتكن إلى حقيقة .

والاتحاد المصري لكرة القدم وهو يترفع عن مبادلة التجاوزات بمثلها ، فإنه يعتزم عدم السماح بمرور أي منها ، وسيتخذ كافة الإجراءات التي تخولها له اللوائح والقوانين لفرض الانضباط على المنظومة الكروية ، وإرساء مبدأ أن تلك اللوائح هي الحاكمة ، وليس سياسة الصوت العالي والملاسنة .

ويؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم في الوقت نفسه أنه سيظل حاميا لمصالح اللعبة و جميع الأندية التي تنطوي تحت لوائه ، حاملا كل التقدير لكافة جماهيرها العاشقة لكرة القدم».

واعتمدت لجنة المسابقات بالاتحاد المصرى لكرة القدم برئاسة عامر حسين، نتائج مباريات الأسبوع رقم 22 لمسابقة الدورى الممتاز، وأعلنت اللجنة أنه بناء على تقريرى حكم ومراقب المباراة، اللذين تضمنا عدم حضور فريق نادى الزمالك حتى الموعد القانونى، وبعد الرجوع إلى المكاتبات المرسلة إلى الناديين، فقد قررت اللجنة اعتبار فريق الزمالك مهزوما صفر / 2 لصالح مصر للمقاصة لحين تحديد موقف نادى الزمالك من المشاركة فى المباريات المقبلة.

وأثار المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك جدلًا كبيرًا في الوسط الرياضي الأحد الماضي، بعد رفضه حضور الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مباراة مصر للمقاصة، التي كان مقررًا لها في السابعة مساء.

وأرجع مرتضى منصور رفضه حضور المباراة، لعدم إبلاغ اتحاد الكرة ناديه بتغيير موعد اللقاء الذي كان مقررًا له السبت، وتم تأجيله إلى الأحد، بدون إخطار الزمالك، حيث اتفق طرفا اللقاء على التأجيل، إلا أن لجنة المسابقات برئاسة عامر حسين، رفضت التأجيل متمسكة بموعد المباراة السابعة مساء الأحد، الأمر الذي رفضه الزمالك، ووافق عليه «المقاصة» الذي التزام بقرارات اتحاد الكرة، وحضر إلى ستاد بتروسبورت، ليحصل على نقاط المباراة الثلاث، باعتماد فوزه بنتيجة هدفين نظيفين، على أن يتم تطبيق اللائحة على نادي الزمالك، وخصم ثلاث نقاط من رصيده نهاية الموسم، وتغريمه 200 ألف جنيه.

جدير بالذكر أن ناديي الزمالك والمقاصة كانا قد أرسلا خطابا رسميا لاتحاد الكرة لطلب تأجيل مباراة الأحد، إلا أن الاتحاد قرر رفض الطلب والإصرار على إقامة المباراة الأحد، وفقا لطلب الجهات الأمنية، بالرغم من أن الجهات الأمنية وافقت على تأجيل مباراة الزمالك ومصر المقاصة ليوم الثلاثاء المقبل في تمام الساعة السابعة مساء على ستاد بتروسبورت بناء على طلب الناديين.

بوابة الأهرام الرياضية

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!