كل الألعاب

رئيس الاتحاد الألماني للجوجيتسو: بطولة أبو ظبي تعزز جهود الانضمام للبرنامج الأولمبي

د.ب.أ
2017/04/21 10:53 ص
  • طباعة

أكد مايكل كورن رئيس الاتحاد الألماني للجوجيتسو نائب الرئيس الأول الأوروبي الدولي للعبة أن التطور الملحوظ في بطولة أبو ظبي العالمية للجوجيتسو والنمو الواضح في عدد ممارسي اللعبة والاهتمام الكبير ببطولاتها يعزز الجهود المبذولة لإدراج اللعبة ضمن برنامج الدورات الأولمبية في المستقبل.

وقال كورن ، : "أعتقد أن الجوجيتسو يجب ومن الممكن أن تكون ضمن العائلة الأولمبية والألعاب الأولمبية... إننا على الطريق ولكنني لا أعتقد أن هذا الهدف سيتحقق في غضون أربع سنوات".

وأوضح : "أعتقد أنه من الصعب أن تكون الجوجيتسو ضمن برنامج أولمبياد 2024 ولكنها قد تلحق بالبرنامج الأولمبي في غضون ثماني سنوات. هذا يحتاج لجهد كبير".

وأشار : "عندما تشاهد بطولة أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو المقامة حاليا ، يمكن أن تلاحظ التركيز على اللاعبين كأفراد وليس كمنتخبات ولكن إذا نظرت لفريق مثل البرازيل تعرف ما يتعين فعله حيث يجب أن تكون البطولات معتمدة على منتخبات تضم عددا من اللاعبين وليس الاعتماد على مشاركة لاعبين كأفراد".

وأضاف : " نحن جزء من الرياضة العالمية وقطعنا خطوة أولى على طريق الانضمام للبرنامج الأولمبي وأرى أن هذا أمر ممكن وهو حلم لنا ولكننا نحتاج لبعض الوقت".

وأشاد كورن بالتطور والنمو المتواصل في حجم وقوة بطولة أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو مشيرا إلى أنه يحضر فعالياتها للمرة الثالثة على التوالي مؤكدا استمتاعه بها.

وأضاف : "البطولة تشهد تطورا من عام لآخر وأصبح عدد المشاركين فيها الآن أكثر كثيرا من النسخ الماضية كما تشهد البطولة حاليا مشاركة أعداد هائلة من الناشئين وهوما يبشر بمستقبل رائع للبطولة ولرياضة الجوجيتسو كما تشهد البطولة مشاركة نسائية ومشاركة جيدة لذوي الإعاقة... كل هذا في بطولة واحدة مما يجعلها بطولة للجميع".

كما أشاد كورن بالتطور الملموس والكبير في مستوى اللعبة في الإمارات وقدرة لاعبية ولاعبات الإمارات في المنافسة عالميا خلال الفترة الماضية وهو ما وضح من النتائج الجيدة والمركز المتقدم للإمارات في بطولتي العالم للشباب تحت 21 عاما وتحت 18 عاما في الأسابيع الماضية".

وكان كورن صرح ، في وقت سابق على هامش البطولة الحالية ، قائلا : "يسرني أن أتواجد هنا في هذا المحفل العالمي للمرة الثالثة. إن هذه البطولة تنمو عاما تلو الآخر وتعزز مكانتها العالمية من خلال استضافة الآلاف الذين توافدوا من مختلف أنحاء العالم لاسيما في هذه الأيام التي تشهد اضطرابات كثيرة في بلدان عديدة. من المهم أن نجد أن باستطاعة رياضة واحدة الجمع بين حضارات عديدة ومختلفة. أهنىء أبو ظبي واتحاد الإمارات للجوجيتسو على هذا التنظيم الرائع وهذه البطولة العالمية".

وأكد : "الجوجيتسو لا تقتصر على اتباع أسلوب حياة محدد بل تتعلق بالتعليم أيضا. فهي تعلمنا أن نقدر أنفسنا ونتجنب العنف. كما تعلمنا أساليب الدفاع عن النفس والاحترام".

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!