كل الألعاب

لاعبو البرازيل يواصلون تفوقهم في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو

2017/04/20 08:09 م
  • طباعة

واصل لاعبو البرازيل تفوقهم وهيمنتهم اليوم الخميس، في اليوم الثالث لبطولة أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، مع ارتفاع وتيرة الحماس والإثارة في البطولة.

واستعرضت نخبة من لاعبي الجوجيتسو مهاراتهم أمام الآلاف من عشاق الجوجيتسو، الذين توافدوا على قاعة "آيبيك أرينا" بمدينة زايد الرياضية، وملايين المشاهدين الذين يتابعون مجريات البطولة الأكبر على الإطلاق في مختلف أنحاء العالم.

وشهدت منافسات اليوم انطلاق الجولة الأولى من التصفيات في فئة الكبار رجال وسيدات والأساتذة رجال للحزامين البني والأسود.

وشارك في منافسات اليوم مجموعة من اللاعبين المحترفين، الذين توافدوا من 25 دولة ، وقدم لاعبو الإمارات أداء باهرا حيث حصل أحمد الكتبي على الميدالية الذهبية لفئة الأساتذة 2 وزن 69 كجم.

وعقب فوزه بالميدالية الذهبية ، قال الكتبي : "أهدي فوزي إلى المسؤولين وأشكر اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وعلى رأسه عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو نائب الرئيس الأول للاتحاد الدولي للعبة، على دعمه المستمر والجهود الدؤوبة التي يبذلها للارتقاء برياضة الجوجيتسو والذي نجح بتكريس أبو ظبي كعاصمة عالمية للجوجيتسو".

وأضاف : "ساعدنا دعم الاتحاد اللامحدود على التمتع بالثقة بالنفس والتغلب على نخبة لاعبي الجوجيتسو من البرازيل وروسيا والولايات المتحدة، إضافة إلى خوض البطولات العالمية في مختلف أنحاء العالم والتفوق والفوز بالميداليات".

كما حصل عبيد الكعبي، لاعب المنتخب الإماراتي، على الميدالية البرونزية لفئة الأستاذة 2 وزن 69 كجم ،و صاحب الحزام البني، مثبتأ كفاءته ومنافسته لأبرز اللاعبين العالميين.

ونجح لاعبو البرازيل في السيطرة على منافسات ثالث أيام البطولة وحققوا أكبر عدد من الميداليات والتي بلغ عددها الإجمالي 18 ميدالية (سبع ذهبيات وست فضيات وخمس برونزيات) ، وحلت كازاخستان ثانيا برصيد ميداليتين (واحدة ذهبية والأخرى فضية) ، واحتلت الإمارات المركز الثالث بميداليتين (واحدة ذهبية والثانية برونزية) والمملكة المتحدة رابعا بميداليتين (واحدة فضية والثانية برونزية) ، وانتزعت اليمن المركز الخامس بميدالية ذهبية واحدة وجاءت روسيا سادسة وبفارق بسيط من النقاط محققة ميدالية ذهبية واحدة أيضا.

وارتبط اليوم الثالث من البطولة بمبادرة "السياحة المحلية" إذ شهدت منطقة آيبيك الترفيهية أنشطة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تعزز موقع أبو ظبي كوجهة ثقافية سياحية ورياضية وطبية ودراسية.

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!