رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
آراء

عماد متعب «تاني»!!

بقلم: أنور عبد ربه
2017/04/17 10:44 م
  • طباعة

  • عماد متعب.. اسم كبير فى عالم كرة القدم المصرية والأفريقية والعربية.. مهاجم خطير وهداف بالفطرة.. لطالما أسعد الجماهير المصرية عامة والأهلاوية خاصة بأهدافه الجميلة.. وأيضا الحاسمة فى أصعب الظروف وأحلك اللحظات.. ولا يمكن لأحد أن ينسى أو يتناسى دوره المؤثر دائما مع الأهلى ومنتخب مصر.. ولكن لكل بداية نهاية.. وعجلة الزمن لا تعود إلى الوراء.. فهل حانت اللحظة التى لابد أن يرفع فيها هذا النجم الخلوق راية الاستسلام لعوامل الزمن والسن ؟. سؤال مهم يجب أن يفكر فيه "متعب" جيدا ليتخذ القرار الصائب.. ولنكن صرحاء.. "عماد" لم يعد يلعب أساسيا منذ أكثر من ثلاثة مواسم .. وهذا الموسم تحديدا تراجع ترتيبه بين المهاجمين إلى المرتبة الرابعة وربما الخامسة أحيانا، وهذا أمر لم يمربه "عمدة المهاجمين" من قبل وكان اسمه دائما ملء السمع والبصر ورقم واحد فى الأهلى والمنتخب.. فهل يكون ذلك سببا وجيها للتفكير فى الاعتزال مع نهاية هذا الموسم، أم أنه "سيتمرد" على هذا الوضع و"يعافر" وتكون النتيجة أسوأ فى نهاية المطاف؟!.

  • الكلام السابق كتبته منذ عام بالتمام والكمال وتحديدا في ابريل 2016 .. ولم يطرأ حتى اليوم أي جديد على وضع " متعب" من حيث عدم اللعب أو ندرته .. وكل ماحدث أن النادي الأهلي جدد له عقده لمدة عام كنوع من التكريم دون أي وعد من المديرالفني حسام البدري باشراكه في المباريات ، فظل حبيسا لدكة البدلاء،وأحيانا خارج قائمة المباريات تماما .. وسؤالي لنجم كبيروصاحب تاريخ ناصع مع الأهلي والمنتخب : أمازلت مصرا يا عماد على المكابرة والعناد ؟ لقد أضعت الموسم الماضي دون أن تستفيد فيه حتى في تلقى دورات تدريب لممارسة المهنة مستقبلا أو حتى دورات في الادارة الرياضية للعمل في المجال الاداري بالنادي الأهلي ، وظل تركيزك كله وشغلك الشاغل أن تلعب وتشارك في المباريات وهو مالم يحدث حتى كتابة هذه السطور.

  • ولأنني أثق في أنك – يامتعب - أذكى من أن تقع في مطب "التمرد" أو"العصيان"، ولا حتى الحديث عن اللعب لناد آخرفي مصرغير النادى الأهلى، فانني أتمنى أن تسعى – مادمت مصرا على اللعب وعدم الاعتزال – في البحث عن عقد للعب لاحدي أندية الخليج ، لتعود من بعده الى النادي الأهلي مرة أخرى ولكن في المكان الذي يتناسب مع تاريخك ،سواء بأن تسلك طريق  التدريب أو الادارة الرياضية .. تلك هى نصيحتي مجددا لك للحفاظ على تاريخك الناصع . وأعلم أن القرار صعب ولكن الشواهد كلها تؤكد أنك لن تلعب كثيرا حتى نهاية عقدك ولو لعبت ستكون مباريات تحصيل حاصل لأن الأهلي اقترب رسميا من تأميم بطولة الدوري، ولن يكون من السهل اشراكك في مباريات دوري الأبطال الأفريقي لأن المنافسة صعبة في مركزك كرأس حربة وترتيبك كما قلت منذ عام تراجع كثيرا .

  • ارجو أن تكون الرسالة وصلتك .. ولست أفرض أو أملي عليك مايبنغي عمله وانما كل ما أنشده أن تتخذ قرارك بنفسك وبكامل وعيك وادراكك للظروف الجديدة في الفريق .. نعم القرار سيكون صعبا للغاية ولكنه في الوقت نفسه سيكون مفيدا على المدى الطويل عندما يصبح عماد "كادرا" مهمًا فى الأجهزة التدريبية بالنادى الأهلى أوعلى مستوى العمل الإدارى إذا كان لا يخطط للعمل بالتدريب، أو حتى على مستوى العمل الإعلامى فى مجال التحليل الفنى للمباريات، فأنت في تقديري أفضل – صوتا وصورة  وشكلا وموضوعا وكل حاجة ــ من كثيرين من لاعبى الكرة الذين يعملون فى هذا الحقل!.

  • خذ قرارك يارجل .. وتأكد أنه سيكون القرار الأصوب .. وأتمنى لك التوفيق والنجاح في أي مجال تعمل فيه بالوسط الكروي .. وعليك أن تعي تماما أن عجلة الزمن لاتعود للوراء أبدا .. اللهم إني قد بلغت ، اللهم فاشهد.

  • الأحد القادم موعد عشاق ريال مدريد وبرشلونة  مع "الكلاسيكو" الاسباني التقليدي بين الميرينجي والبارسا .. أظن – وليس كل الظن اثما- أن فرصة "الملكي" أفضل هذا الموسم في الفوز بالليجا الاسباني ، ولكن متى كانت كرة القدم تقبل بالظن أو حتى بالتحليلات المنطقية ؟!.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!