حوارات

روسندو الونسو : خوض مونديال التايكوندو بدون البطولات التي تسبقه يعتبر انتحار

دعاء بدر
2017/04/15 01:07 ص
  • طباعة

بعد أن حقق المدير الفني الأسباني للمنتخب الوطني، روسندو الونسو، العديد من الإنجازات الأولمبية و العالمية للتايكوندو المصري، على رأسها الميدالية الأولمبية التي حققتها البطلة المصرية هداية ملاك، بالإضافة إلى العديد من الميداليات العالمية أهمها ميداليتين فضيتين بنهائي الجائزة الكبرى عن طريق هداية ملاك و سيف عيسى؛ ما زالت إنجازاته مستمرة بظهور وجوه جديدة قادرة على المنافسة العالمية في المستقبل. و قد أجرت بوابة الأهرام الرياضية حوار مع المدرب الأسباني حول تقييمه لما تحقق في الشهور الماضية و طموحه للمستقبل و المعوقات التي يواجهها.
 
بوابة الأهرام الرياضية : حصل المنتخب الوطني للتايكوندو مؤخرًا على ثلاث ميداليات ببطولة كأس رئيس الإتحاد الدولي للتايكوندو، التي أختتمت ٩ أبريل بالمغرب. ما تقييمك لهذه النتيجة ؟
روسندو الونسو : نتيجة المنتخب الوطني ببطولة كأس رئيس الإتحاد الدولي للتايكوندو، التي أختتمت ٩ أبريل بالمغرب و هي من البطولات المصنفة G2 في أجندة الإتحاد الدولي للعبة، تعتبر جيدة و إيجابية. فقد حصد الفريق ثلاث ميداليات بواقع ذهبية و فضية و برونزية. حيث حصد سيف عيسى، المصنف الأول على العالم، ذهبية وزن -٧٤ كجم، كما فاز، معاذ نبيل، المصنف رقم ٦ على العالم، بالميدالية الفضية لوزن -٥٤ كجم، و فازت، نور حسين عبدالسلام المصنفة رقم ٨ على العالم، بالميدالية البرونزية لمنافسات وزن -٤٩ كجم. صحيح أننا كنا نأمل في نتيجة أفضل و لكن يجب العلم أن الفريق كان يخضع لبرنامج تدريبي قوي خلال الستة أسابيع الماضية. و لقد قررت أن لا أقطع البرنامج التدريبي من أجل بطولة المغرب حيث أن هدفي الرئيسي هو توفير إعداد بدني جيد للاعبين ليصلوا إلى أفضل مستوى أداء عند خوض بطولة العالم المقرر إقامتها شهر يونيو المقبل بمدينة موجو بكوريا الجنوبية. و لهذا السبب كان لاعبوا المنتخب الوطني مجهدين خلال منافسات بطولة المغرب و لم يكن مستواهم بنسبة ١٠٠٪.
 
-ما أهمية بطولة كأس الرئيس التي أقيمت بالمغرب ؟
- هذه البطولة كانت فرصة جيدة لمواجهة فرق قوية من مدارس مختلفة مثل أسبانيا، و كرواتيا، و نيوزيلاندا، و كوت ديفوار، و تونس، و المغرب، و غيرهم. في رياضة التايكوندو يحتاج اللاعبين إلى خوض عدد كبير من المباريات ليحصدوا نقاط تضاف لهم و تحسن من تصنيفهم الدولي و هو هام جدًا عند خوض بطولة العالم حيث أن القرعة تتم حسب التصنيف الدولي.
 
- ما تقييمك لمستوى لاعبي المنتخب الوطني ؟
- خلال هذه البطولة استطاع سيف عيسى، و معاذ نبيل و نور حسين حصد الميداليات. و هم لاعبين موهوبين للغاية و قد بدأوا موسم ٢٠١٧ بصورة مدهشة. و لكن يجب الإشارة إلى أننا جددنا الفريق بضم عدد من اللاعبين الشباب. و لدي ثقة كبيرة أن هؤلاء اللاعبون سيستطيعون تحقيق نتائج رائعة في البطولات الدولية في المستقبل.
 
- و ما رأيك في نتيجة هداية ملاك، صاحبة الميدالية الأولمبية ؟
- لست قلقًا نهائيًا من خسارة هداية ملاك في بطولة كأس الرئيس بالمغرب. من لا يفهمون في رياضة التايكوندو هم فقط من سيتكلمون عن خسارة هداية ملاك. في الرياضة هناك دائمًا فائز واحد و الف خاسر. خلال منافسات بطولة المغرب أدت هداية بنسبة ١٠٠٪ و لكنها للأسف خسرت أمام لاعبة كرواتيا. الجدير بالذكر أن قبل أن تحصد هداية ملاك برونزية دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو، كانت قد خسرت في بطولة اليونان و بطولة الأقصر الدولية. و هي اليوم في نفس مستواها منذ سبعة أشهر.
 
-هل استطاع لاعبوا المنتخب الوطني التأقلم على طريقة اللعب الجديدة و القوانين الجديدة في التايكوندو ؟
- لقد بدأنا تدريب على طريقة اللعب الجديدة «السيستم الجديد» منذ فترة طويلة و قد تأقلم اللاعبون عليه بشكلٍ جيد. و لكننا ما زلنا نعمل على التأقلم مع القوانين الجديدة التي بدأ الإتحاد الدولي للتايكوندو في تطبيقها ابتداءًا من شهر يناير الماضي. و حسب وجهة نظري أن من سيتأقلم أولًا على القوانين الجديدة هو من سيستطيع التفوق خلال بطولة العالم القادمة بكوريا.
 
-ما هدفك الرئيسي خلال هذا العام ؟
- هذا العام لدينا بطولة العالم يونيو المقبل بكوريا و بطولة الجائزة الكبرى. و لكني لا أحب أن أركز هدفي على بطولة واحدة فقط. الطريقة المثلى هي : بذل أقصى مجهود في العمل و الاستمرار في العمل على التطوير كل يوم، و النتائج دائمًا تأتي في النهاية.
 
- هناك صعوبة في تنفيذ برنامج إعداد المنتخب لبطولة العالم بسبب الظروف الإقتصادية و قرار وزارة الشباب و الرياضة بتقليص المعسكرات و البطولات الخارجية. هل تستطيع إعداد المنتخب لبطولة العالم بدون تنفيذ البرنامج ؟
- يتضمن برنامج إعداد المنتخب خوض بطولة اليونان الدولية نهاية هذا الشهر و هي من البطولات المصنفة G2 التي تمنح اللاعبين نقاط تضاف إلى تصنيفهم الدولي، بالإضافة إلى خوض معسكر مشترك في ايطاليا قبل بدء بطولة العالم. و يجب التأكيد على أن بطولة اليونان و معسكر ايطاليا لهم أهمية قصوى في إعداد المنتخب المصري لبطولة العالم. نحن نريد وضع اللاعبين في ضغط مثل الذي سيواجهونه في بطولة العالم. جميع منتخبات العالم تحاول التأقلم على القوانين الجديدة و أن يطبق اللاعبون ما يتدربون عليه. يجب العلم أن خوض بطولة العالم بدون الاشتراك في البطولات التي تسبقها يعتبر إنتحار.
 
بوابة الأهرام الرياضية
بوابة الأهرام الرياضية
بوابة الأهرام الرياضية

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!