رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

بوروسيا دورتموند يتحلى بروح النصر رغم الخسارة أمام موناكو

د.ب.أ
2017/04/13 04:35 م
  • طباعة

 رغم أن فريق بوروسيا دورتموند خسر أمام فريق موناكو الفرنسي 2 / 3 أمس الأربعاء في دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، ولكنهم شعروا بانه كان انتصارا.

بالتأكيد كانت خسارة دورتموند بمثابة النكسة ومؤسفة نظرا للطريقة التي سارت بها المباراة. ولكن في النهاية، الحقيقة هي أن خسارة دورتموند تعد "هامشية حقا"، وفقا لما ذكره النادي على موقعه الرسمي على الانترنت.

ما يهم عقب الهجوم على حافلة الفريق بالقنابل يوم الثلاثاء والذي أدى إلى إصابة مارك بارترا ووضع اللاعبين في حالة من الصدمة هي المعنويات التي ظهرت على اللاعبين، والفوز بدعم المخلصين لدورتموند والصداقات الجديدة.

وأظهر مشجعو فريق موناكو في الاستاد ، دعمهم كما حشد مشجعو النادي الألماني قواهم وعرضوا توفير أسرة لجماهير الفريق الزائر عن طريق إطلاق هاشتاج عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

كان هناك عزف عاطفي لنشيد "لن تسير وحدك أبدا" قبل المباراة ورقصات مثيرة للإعجاب من الجماهير التي كانت تجلس خلف المرمى، والذين لم يتوقفوا عن الغناء طوال الـ90 دقيقة.

وقال هانز-يواخيم فاتزكه الرئيس التنفيذي لنادي بوروسيا :" هذا أمر لا يصدق. فخور بهؤلاء الجماهير".

وقبل بداية مباراة الذهاب لدور الثمانية، أظهر لاعبو دورتموند تعاطفهم مع بارترا، الذي يتعافى من كسر في المعصم وإصابات في الذراع بإرتداء قمصان خلال الاحماء كتب عليها "موتشا فويرزا" أو "الكثير من القوة".

واحتاج دورتموند لبعض الوقت للتخلص من اسثارة عواطفهم ، وتأخروا بهدفين نظيفين في الشوط الأول وبعد ذلك 3 / 1 قبل أن يسجلوا الهدف الثاني ، الذيمنحهم بعض الأمل في مباراة العودة التي ستقام الأربعاء المقبل.

وقال نوري شاهين لاعب وسط الفريق لقناة "سكاي" :"لا أتمنى ان يحدث ما حدث معنا مع أي شخص".

وأضاف :" اتضح لي حقا كم نحن محظوظين عندما عدت للمنزل ورأيت زوجتي وأبنائي يقفون في مدخل المنزل".

وتابع :" أعلم ان كرة القدم مثل هذا وعلينا ان نواصل. ولكن من المهم ألا ننسى أننا مجرد بشر أيضا. لم يكن شعورا جيدا أن نلعب بعد وقت قصير مما حدث".

وقال جوليان فيجيل لاعب وسط الفريق :"أعتقد ان أغلبنا لم يحصل على قدر كاف من النوم، بما فيهم انا".

وتابع :"حاولت التوصل لاتفاق مع عائلتي، حاولت تهدئة الأمور وإغلاقها. في النهاية قدمنا أقصى ما يمكننا فعله لنا في المباراة".

وانتقد توماس توشيل ، على وجه الخصوص، قرار إقامة المباراة بعد يوم واحد من الهجوم الذي تعرض له الفريق، حيث قال كان قرارا من الاتحاد الأوروبي للعبة بدون أي استشارة. النادي تعرف على وقت المباراة من خلال رسالة نصية.

وأضاف :"انتابنا شعور أن ما حدث هو إلقاء قارورة بيرة على الحافلة الخاصة بنا".

وأكد أن خوض المباراة "يتطلب الشجاعة والجراءة، وأظهرنا هذا".

وأكمل :"ربما ساعدنا في فعل شيء وإلهاء أنفسنا بكرة القدم لمدة 90 دقيقة. في الشوط الثاني تحديدا، قدم فريقي أداء جيدا".

وتابع :" لسوء الحظ، عقب أحداث الثلاثاء، لم نكن في افضل حالاتنا. هذا صعب تقبله، لأن حلم دوري الأبطال كان على المحك".

ونشر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بيانا عقب المباراة ذكر فيه ان قرار إقامة المباراة يوم الأربعاء قد اتخذ "بموافقة الناديين والسلطات".

وأضاف :" كنا على تواصل مع كافة الجهات ولم تصلنا أي معلومات تشير إلى أن أي من الفريقين لا يريد خوض المباراة".

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!