رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

صراع دولي على لقب هداف الدوري الإنجليزي.. فمن يُحرزه؟

بوابة الأهرام الرياضية
2017/04/10 02:30 م
  • طباعة

لم يعد يتبقى من جولات الدوري الإنجليزي، سوى القليل، فست جولات تتبقى مع بعض المؤجلات. تشيلسي، قابضًا على الصدارة حتى الآن بفارق سبعة نقاط عن ملاحقه توتنهام، لكن الصراع يشتد لا على الصدارة أو التأهل لدوري الأبطال بل على لقب الهداف.

يتصدر البلجيكي روميلو لوكاكو، ترتيب الهدافين هذا الموسم، فبحوزته، 23 هدفًا.

لا يتصدر لوكاكو، ترتيب الهدافين بأريحية كبيرة فأربعة أهداف فقط تفصله عن ملاحقه الإنجليزي هاري كين، لاعب توتنهام، وهداف الموسم الماضي بـ 25 هدفًا.

إن لم يخرج لوكاكو، هذا الموسم هدافًا للدوري الإنجليزي فلن يخسر بل خرج فائزًا من الموسم الحالي إذ أصبح هدافًا تاريخيًا للتوفيز بعدما تخطى دونكان فيرجسون.

ويواجه لوكاكو، منافسة حامية ليس من ملاحقه، كين، فقط الذي تعطل في ثلاث جولات بسبب الإصابة لكن كذلك من لاعب أرسنال التشيلي ألكسيس سانشيز، الذي سجل 18 هدفًا فيما يواصل الإسباني دييجو كوستا، لاعب تشيلسي، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب مانشستر يونايتد، سعيهما نحو الصدارة فكلاهما أحرز 17 هدفًا.

صراع الأندية

الصراع بين الهدافين ليس مقصورًا عليهم فقط بل كذلك على الأندية فقد حقق لاعبو مانشستر يونايتد، اللقب في أربع مناسبات آخر عشر سنوات، آخرهم كان الهولندي فان بيرسي، الذي حقق اللقب عامين متتالين، "2011/12، 2012/13"، وكذلك البلغاري ديمتري بيرباتوف "2010/2011" أي أن اللقب ظل في قلعة أولد ترافورد لثلاث سنوات. فيما حقق البرتغالي كريسيتانو رونالدو اللقب بقميص الشياطين الحمر، في موسم 2007/08.

لاعبو تشيلسي كان من نصيبهم ثلاثة ألقاب في آخر عشرة مواسم بينما ظهر فريق ليفربول، مانشستر سيتي وتوتنهام، بلاعب في موسم مختلف.

بينما يصارع سانشيز لمنح اللقب إلى أرسنال الذي غاب عنه لقب الهداف منذ آخر مرة حققها لهم هداف الفريق التاريخي، الفرنسي تيري هنري، في ثلاثة مواسم متتالية. أما لوكاكو فسيمنح إيفرتون، إن نال اللقب أول ألقابهم.

صراع أممي على اللقب

ويشتد الصراع هذا الموسم، فبلجيكي، إنجليزي، تشيلي، إسباني وسويدي، يتنافسون في المراكز الخمس الأوائل. ويصارع أربعة من المتنافسين على الوصول للقب ليكونوا أول أبناء بلادهم تتويجًا باللقب في بلاد الإنجليز، منذ بداية الدوري بمسماه الجديد في  1992/ 93، وهم، البلجيكي لوكاكو، التشيلي سانشيز، السويدي إبراهيموفيتش، والإسباني كوستا.

أما الإنجليزي كين، فيدافع عن أبناء بلاده الذين لم يصل أحدهم للقب سواه منذ كيفين فيليبس لاعب سندرلاند الذي توج باللقب في موسم 1999/2000. ويطمح هاري كذلك إلى الاقتراب من هداف الدوري التاريخي، الإنجليزي آلان شيرار، 260 هدفًا، حين احتفظ باللقب ثلاثة مواسم متتالية من "1994/95 وحتى 1996/96".

هاري كين "هداف الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي"

شيرار، كذلك هو مطمع الجميع فرقمه الذي يتقاسمه مع مواطنه أندي كول لاعب نيوكاسل يونايتد، 34 هدفًا في موسم واحد لم يصل إليه أي لاعب حتى الآن مع العلم من اقتراب الأوروجوياني لويس سواريث، لاعب ليفربول في "2013/14" والبرتغالي كريسيتانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد في "2007/08" من رقمه حين توجا هدافين في ذاك الموسمين بـ 31 هدفًا.

6 مباريات مع بعض المؤجلات تتبقى، الجميع عينه على لقب الهداف الذي يطمح له أي مهاجم ولاعب وربما سيقربهم من الحذاء الذهبي لهداف أوروبا. فأي من الخماسي سيناله أم سيظهر لاعب من خلفهم يخلط الأوراق.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!