حوارات

إيناس خورشيد: أستعد لطوكيو 2020 وأعمل على نشر المصارعة النسائية في مصر

دعاء بدر
2017/04/03 11:24 ص
  • طباعة

بعد أن حققت إيناس خورشيد، مصارعة المنتخب الوطني، أفضل نتيجة للمصارعة النسائية في مصر بحصولها على المركز الخامس بأولمبياد ريو دي جانيرو ٢٠١٦، تستكمل البطلة المصرية مشوارها بالاستعداد لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ منذ الآن. صاحبة أفضل نتيجة أولمبية مصرية تسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف خلال مشوارها لأولمبياد طوكيو. و قد أجرت بوابة الأهرام الرياضية حوار مع أفضل مصارعة مصرية على مدار التاريخ تتحدث فيه عن أمالها و طموحتها و تاريخها.

  • بوابة الأهرام الرياضية: لقد استطعت تحقيق إنجاز تاريخي للمصارعة النسائية بحصولك على المركز الخامس بأولمبياد ريو دي جانيرو. كيف ترين نفسك الآن ؟

إيناس خورشيد : نتيجتي بأولمبياد ريو تعتبر بداية تحقيق حلمي. بالطبع أشعر بالسعادة والفخر كوني أول فتاة مصرية تستطيع تحقيق نتيجة أولمبية وتحقيق إنجاز تاريخي للمصارعة النسائية في مصر. إن أول مشاركة للمصارعة النسائية المصرية كانت في أولمبياد بكين ٢٠٠٨ ولكن لم تكن النتيجة جيدة. وأعتقد أن تحقيقي المركز الخامس في ريو سيكون له دور كبير في نشر هذه الرياضة التي تعاني من الإهمال في مصر. أعتقد أني بفضل هذه النتيجة استطعت أن ألفت نظر الجميع لهذه الرياضة التي لا تفضل الكثير من الفتيات ممارستها والتي ظلت لفترات طويلة حكرًا على الرجال فقط. هدفي الرئيسي هو استغلال النتيجة الجيدة التي حققتها في ريو لنشر هذه الرياضة في مصر.

  • - كيف استطعت الوصول إلى هذا المستوى العالمي ؟

- الجدير بالذكر إني اعتبر أفضل مصارعة في مصر على مدار الأعوام الماضية و بدون أي منافسة. وبالطبع لم أصل لهذا المستوى بالصدفة، بل بالعمل الجاد والتدريب المستمر والإصرار والتحدي. فهذه النتيجة هي نتاج أعوام كثيرة من العمل المستمر. ويجب العلم أن الطريق لم يكن ممهد، فقد واجهت الكثير من الصعاب و الانتقادات لممارستي هذه الرياضة الصعبة. ولكن ساعدني كثيرًا على تخطي كل الصعب إني أنتمي إلى أسرة رياضية ساعدتني و شجعتني كثيرًا على الاستمرار في مزاولة رياضة المصارعة.

  • - كيف كانت بداياتك في رياضة المصارعة ؟

- لقد بدأت ممارسة المصارعة حين كنت في السادسة عشر من عمري بهدف الحصول على درجات التفوق الرياضي بالثانوية العامة،  لكن بعد ممارستي لها قررت الاستمرار وممارستها بشكل احترافي، وتمكنت من الحصول على المركز الأول في بطولة الجمهورية بأول مشاركة لي. و منذ ذلك الوقت لم أتوقف عن حصد الميداليات.  

  • - ما أهم الميداليات التي حصلت عليها ؟

- منذ بدأت مشواري في المصارعة لم أتوقف عن حصد الميداليات. انضممت للمنتخب الأول حين كان عمري ١٨ عام و حصلت على ميداليات في جميع البطولات العربية و الأفريقية و الدولية. حصلت على ذهبية إفريقيا على مدار الأعوام السابقة. و في عام ٢٠٠٩ حصلت على المركز الخامس ببطولة العالم للشباب. و في عام ٢٠١٠ حصدت الميدالية الفضية بدورة ألعاب البحر المتوسط. و في عام ٢٠١٣ حققت أول إنجاز تاريخي بحصولي على برونزية بطولة العالم بأذربيجان. و في عام ٢٠١٤ حققت فضية بطولة العالم العسكرية وهذه الميدالية من أهم إنجازاتي التي أعتز و أفتخر بها كثيرًا. و في عام ٢٠١٥ حصلت على ميدالية ذهبية ببطولة أفريقيا و ميدالية برونزية ببطولة بيلاروسيا الدولية. وبالطبع أهم إنجازاتي الحصول على المركز الخامس بأولمبياد ريو دي جانيرو ٢٠١٦. و الجدير بالذكر إني كنت قريبة جدًا من تحقيق ميدالية أولمبية و لكني تعرضت لضغوط نفسية قوية من قبل المدربين أدت إلى خسارتي.

  • - ما طموحك في الفترة المقبلة ؟

- لقد بدأت منذ الآن الاستعداد لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو ٢٠٢٠ لتحقيق حلمي بالحصول على ميدالية أولمبية. و لكن قبل الوصول إلى الأولمبياد أريد الحصول على ميدالية ببطولة العالم للكبار. أتدرب بشكل قوي في الأسكندرية بنادي المؤسسة العسكرية و استعد بجدية لخوض بطولة العالم المقرر إقامتها شهر سبتمبر المقبل.

  • - بعد أن تمت خطبتك هل أثر ذلك على تدريباتك ؟

- على العكس تمامًا فخطيبي بطل مصارعة سابق حصل على العديد من الميداليات الدولية ولذلك فهو يعرف جيدًا أهمية ما أقوم به. كما أنه يساعدني في تدريباتي ويقوم بتوجيهي في كثير من الأحيان بحكم خبرته كمصارع. و هو يعمل معي من أجل الوصول إلى هدفي وحلمي بالصعود على المنصة الأولمبية.

بوابة الأهرام الرياضية

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!