تقارير

مجلس «الجبلاية» ينتظر مصيره.. واستقالة «الهواري» ورقة غير رابحة

أحمد ناجي
2017/04/02 01:35 م
  • طباعة

قضت محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، اليوم الأحد، تأجيل نظر الاستشكالين المقامين من الاتحاد المصري لكرة القدم، على الحكم الصادر من الدائرة الثانية بمحكمة القضاء بمجلس الدولة ببطلان الانتخابات وحل مجلس الجبلاية الجديد، إلى جلسة 23 أبريل الجاري، وذلك لورود إعلان الحكم.

كان ذلك التأجيل ضمن 6 استشكالات كانت قد نظرتها المحكمة اليوم، وتم تأجيلها جميعًا إلى جلسة يوم 23 أبريل الجاري، وجاءت الاستشكالات على النحو التالي: (استشكالين من اللجنة القانونية باتحاد الكرة لوقف الحكم، واستشكالين من الدكتور هيرماس رضوان المرشح السابق لاتحاد الكرة، لوقف الحكم، واستشكالين من عمر هريدي عضو مجلس إدارة الزمالك الأسبق، والمرشح لعضوية اتحاد الكرة، وصاحب الدعوى القضائية، بسرعة تنفيذ حكم حل مجلس إدارة الجبلاية).

وينتظر مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة المهندس هاني أبوريدة اليوم الحكم فى الاستشكال، لحسم الموقف النهائى وتحديد مصير المجلس، سواء بالاستمرار فى حالة تأجيل الحكم لجلسة أخرى، أو عقد اجتماع طارئ للإعلان عن قرار المجلس حال صدور حكم بتأييد بطلان الانتخابات.

وجاء فى أسباب الاستشكال أن الحكم الصادر باطل، حيث إنه قضى بوقف تنفيذ القرار الصادر من وزير الشباب والرياضة بإعلان نتيجة الانتخابات رغم أن الانتخابات دعا إليها الاتحاد ولا علاقة للوزير أو الجهة الإدارية بهذه الإجراءات، مستنداً فى الوقت نفسه على أن الاتحاد جهة أهلية عاملة فى ميدان الشباب والرياضة وتتمتع بالشخصية الاعتبارية الخاصة بها إعمالاً لقانون رقم 77 لسنة 1975.

كما يتضمن الاستشكال التأكيد على أن هذه الشخصية الاعتبارية الممثلة فى اتحاد الكرة هى التى دعت وأشرفت واعتمدت النتيجة بناءً على لائحة النظام الأساسى للاتحاد المصرى لكرة القدم رقم 560 لسنة 2012، كما اختصم الاستشكالان كلاً من وزير الشباب والرياضة ورئيس المجلس القومى للرياضة والمدير التنفيذى للاتحاد المصرى لكرة القدم وعمر هريدى وماجدة الهلباوى.

وكانت محكمة القضاء الإداري قد أصدرت قرارًا بحل مجلس إدارة اتحاد الكرة، بناءً على الدعوى المقدمة من الثلاثي عمر هريدي وماجدة الهلباوي وماجدة محمود، والذين طالبوا باستبعاد الثنائي سحر وحازم الهواري، وحل المجلس، بداعي بطلان إجراءات الجمعية العمومية التي اختارت أعضاء المجلس.

ومن جانبه، أكد مصدر قضائي بشأن إمكانية بقاء المجلس حال استقالة حازم وسحر الهوارى عضوىْ «الجبلاية»، أن حكم حل مجلس الإدارة استند على بطلان انتخابات اتحاد الكرة، وما ترتب عليها من آثار، لافتًا إلى أن استقالة حازم وسحر الهوارى ليس لها أى تأثير سواء بالسلب أو الإيجاب على استمرار مجلس أبوريدة من عدمه.

وأوضح أن الحكم صدر بسبب مخالفة فى إجراءات الدعوة للانتخابات من جانب المدير التنفيذى، وبالتالى فإن استقالة حازم وسحر لن يترتب عليها بقاء المجلس الحالى لأن أسانيد الحكم ليس لها علاقة بدعوى إشهار الإفلاس المرفوعة ضد آل الهوارى».

يشار إلى أنه قد اتفق المهندس هاني أبوريدة رئيس الاتحاد والمهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة على الانتظار للبت في الاستشكال والطعن الذي تقدمت به اللجنة القانونية باتحاد الكرة على الحكم في المحكمة الإدارية العليا، كما يأتي ضمن الاتفاق، أن يستعد أعضاء مجلس اتحاد الكرة لتقديم استقالة جماعية فى حالة رفض الاستشكال، إلى وزير الرياضة، على أن يتولى ثروت سويلم المدير التنفيذى للجبلاية إدارة شئون اتحاد الكرة لحين صدور قانون الرياضة الجديد.

ومن المقرر أن يصدر قانون الرياضة الجديد خلال 90 يوما من اعتماده من مجلس النواب.

وجاء في نهاية الاتفاق أن يتم الدعوة لجمعية عمومية انتخابية لاتحاد الكرة، في يونيو المقبل، بعد صدور القانون الجديد.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!