رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير

المعلم والبدري .. وتاريخ متعب

عمرو الدردير..يكتب
2017/03/30 10:29 م
  • طباعة

عندما يتحدث المعلم حسن شحاتة فلابد أن ننتبه جيدًا لحديثه، لما لا؟، و«المعلم» الذي قاد «الفراعنة» من 2004 إلى 2011، - أطول فترة لمدرب مع منتخب مصر - توج خلالها بثلاث بطولات متتالية لأمم إفريقيا وهو إنجاز لم ولن يفعله إلا «المعلم»!.

«المعلم» الذي حصل على الأمم الإفريقية 2003 مع منتخب الشباب، وهو الذي وصل بالفراعنة للمركز التاسع في تصنيف الفيفا لمنتخبات العالم، وهو الذي حصل على جائزة الكاف لأفضل مدرب في إفريقيا في 2008، وأفضل مدرب في القارة السمراء في 2010  وفقا للاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاء كرة القدم  وهو الذي تم اختياره ضمن أفضل 5 مدرِّبين في تاريخ القارة الأفريقية.

ولعل تصريحات المعلم حسن شحاتة الأخيرة حول مراقبته لموقف الأهلى من «متعب»، وحرصه على ضم اللاعب لبتروجت في حالة عدم استمراره مع فريقه، يعيد جزء من الحق لمهاجم الأهلى المخضرم بعد أن هال البدرى عليه التراب ليغطى على بريقه ولمعانه الفني.

وسبق للمعلم أن أعاد اكتشاف العديد من نجوم الكرة المصرية، ضمن صفوف المنتخب على رأسهم «متعب وجدو» والراحل محمد عبد الوهاب وعمرو زكى وحتى وائل جمعة.

سعدت جدًا عندما علمت أن «المعلم»  وهو يقود بتروجت حاليا يراقب عن كثب موقف النادي الأهلي مع المتعب بعد سلسلة تصريحاته الأخير التي أكد فيها رغبته في الرحيل حال استمرار سياسة عدم مشاركته سوى في دقائق قليلة، وعدم حصوله على فرص مقارنة، بما يحصل عليها زملائه، خاصة وأن الأمر لم يروق لجهاز الكرة بالأهلى، وهو ما دفع حسام البدري للتحدث مع اللاعب، وأكد له أن مشاركته من عدمها أمر يخص الجهاز الفني دون غيره مطالبًا منه ضبط النفس !!.

رغم قناعتي بكل كلمة بل وكل حرف جاء على لسان «البدرى»، إلا أن عدم الاستفادة من مهاجم بمواصفات «متعب» أمر يثير الحيرة والدهشة معا، خاصة وأنه مع كل مشاركة يحرج الجهاز الفني، ويحرز ويخطف أهات الجماهير، ولكن سرعان ما يخبوا من جديد ليظل حبيس ألدكه العينة.

بالطبع أثق في حسن شحاتة الذي طالب من إدارة ناديه بالتعاقد الفوري مع «متعب» حال اتفاقه مع إدارة الأهلي علي الرحيل لتدعيم هجوم الفريق البترولي في الموسم الجديد، مشددًا أن «متعب» لازال مهاجم مصر الأول ولازال قادرًا علي العطاء.

ويعد المعلم من أكثر المقتنعين بعماد متعب وكان دائم الاعتماد عليه في قيادة هجوم المنتخب، حينما كان مديرًا فنيًا للفراعنة، سواء في 2003 مع منتخب الشباب عندما توج بطولة الأمم الإفريقية كما سبق وأشرت،  أو مع المنتخب الأول في الفترة من 2004 وحتى 2011، وهى الفترة التي حصل فيها منتخب مصر على ثلاث بطولات إفريقية متتالية 2006 و2008 و2010، ليصبح المنتخب الإفريقى الأكثر تتويجًا برصيد 7 ألقاب، كان «متعب» كلمة السر مع غيره من نجوم المنتخب، وصعد المنتخب المصري إلى المركز التاسع في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وهو ثاني أفضل تصنيف لمنتخبات إفريقيا فى عهد «المعلم» ومعه المهاجم «متعب».

والسؤال، لماذا لا يحذوا «البدرى» حذو «المعلم» ويستفيد من خبرة المهاجم المتعب ؟! سؤال حير الملايين من عشاق الكرة ؟! وسوف يظل الجميع كذلك إلى الصيف المقبل ؟!.

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!