تقارير

سيناريوهات الصدام بين "الجبلاية" والأهلي بسبب غرامات كأس مصر

أحمد ناجي
2017/03/30 08:17 م
  • طباعة

بالرغم من الظرف الراهن الذي يمر به اتحاد الكرة برئاسة المهندس هاني أبوريدة، في ظل حكم القضاء الإداري الصادر ببطلان انتخابات مجلس "الجبلاية" التي جرت في أغسطس 2016، فضلًا عن احتواء أزمة الزمالك وتهديده بالانسحاب من بطولة الدوري الممتاز، بعد الأخطاء التحكيمية التي وقعت مؤخرًا، وكان أخرها تغاضي الحكم الدولي جهاد جريشة عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للزمالك أمام مصر للمقاصة، إلا أن الأهلي كان له نصيب في الصدام مع "الجبلاية"، ولكن هذه المرة بسبب غرامات بطولة كأس مصر، التي أقرها الاتحاد مؤخرًا وأعلنت القلعة الحمراء رفضها.

وأعلن الأهلي رفضه للائحة غرامات بطولة كأس مصر والتي أقرها اتحاد الكرة وأرسلها للأندية، بسبب الغرامات الموقعة على القلعة الحمراء، والتي وصلت إلى 16 مليون جنيه، عن السنوات الثلاث الماضية والتي شارك خلالها بأكثر من مسابقة لكأس مصر، ولم يحرز اللقب.

وكشفت مصادر داخل اتحاد الكرة أن مجلس إدارة الاتحاد برئاسة "أبوريدة" يضع عدد من السيناريوهات لحل أزمة الأهلي، تبدأ أولى خطواتها باجتماع "أبوريدة" مع المهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي، ومن ثم الوصول إلى اتفاق، لتجنب الدخول في صدام عنيف مع الأحمر.

كما صرحت مصادر داخل مجلس إدارة "الجبلاية" أن الخيار الثاني أمام الاتحاد هو اتخاذ قرار بتشكيل لجنة مشتركة، لبحث أزمات الأندية مع غرامات بطولة كأس مصر والتي ستنظر في المقام الأول أزمة الأهلي، ومن ثم يتجنب رجال "الجبلاية" الصدام المباشر مع الأهلي، في ظل ارتباك المشهد الرياضي لتأخر صدور قانون الرياضة، والذي من الممكن أن ينتهي بالإطاحة بمجلس "أبوريدة"، في ظل تكتل الأهلي والزمالك ضد "الجبلاية".

وأكدت المصادر أن مجلس إدارة اتحاد الكرة لديه الرغبة في تقليص الغرامات الموقعة على النادي الأهلي، تخوفًا من الصدام مع القلعة الحمراء، كما يخشى الصدام مع الزمالك ويحاول ترضية الجميع بشتى الطرق.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!