رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

«كاف» يرتب دولاب العمل بعد نهاية عصر «حياتو» ولا تغيير لنظام البطولات مؤقتًا

ممدوح فهمي
2017/03/20 02:19 م
  • طباعة

البشماوي مرشح للجنة الحكام .. ومحاولات لحسم مقعد أبو ريدة بالتزكية

بدأت الهيئة الجديدة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) الجديدة برئاسة أحمد أحمد في ترتيب دولاب العمل، من خلال دراسة الملفات المطروحة طبقًا للأولوية قبل عقد أول اجتماع للمكتب التنفيذي خلال الفترة القريبة المقبلة.

وكشفت مصادر من الكاف أن الرئيس الجديد الذي يستعد لزيارة المغرب في أول مهمة له بعد انتخابه، يسعي لوضع تصورات جديدة من أجل الانطلاق بالكرة الإفريقية لأفاق جديدة، خصوصًا في ظل التغييرات التي شهدها المكتب التنفيذي ورحيل أغلبية رجال الرئيس السابق عيسي حياتو، مع الاحتفاظ بأعضاء اللجان الناجحة التي تركت بصمة خلال فترة توليها المسئولية.

وأضافت المصادر أن من بين اللجان الناجحة التي علي مدار الفترة الماضية كانت لجنة الحكام التي تضم في عضويتها اللواء عصام صيام من مصر، الذي يعد أول من نال هذا الشرف من المحروسة في تاريخ الكاف واستمراره يعد مكسباً لإفريقيا ومصر بشكل خاص لأن استبعاد أي عضو من اللجان لا يعني بالضرورة ضم غيره من نفس الدولة، لا سيما أنه  نجح مع باقي زملائه  في الوصول بقضاة الملاعب إلي مستوي مميز أيضًا هي حكام العالم، كما إنهم وضعوا حدًا للشكاوى المتكررة في الماضي منهم.

وأشارت المصادر إلي أن التونسي طارق البشماوي مرشح بقوة لقيادة اللجنة لما يتمتع به من شخصية قوية وأيضًا علاقات طيبة مع الحكام سواء في مصر أو خارجها، بينما لا يزال الحديث دائرًا حول باقي اللجان علي ضوء التصورات المقررة في المكتب التنفيذي المقبل.

وحول انتخابات المقعد العام للفيفا والمقرر له 11 مايو المقبل أكدت المصادر أن تأجيل التصويت عليه يمثل سلاح ذو حيدن لمرشح مصر هاني أبو ريدة لأنه فتح الباب أمام مرشحين أخرين، مع محاولات من البعض ليفوز به أبو ريدة بالتزكية لأن الأمر لا يعد مضمونًا في حالة تقدم أخرين ضده.

وكان الكاف استبعد الثنائي، الجنوب إفريقي داني جوردان ومرشح دولة جنوب السودان جابور أيلي، ليتم تأجيل المنافسة على المقعد وفتح باب الترشح لأعضاء جدد، وذلك لحين انعقاد الجمعية العمومية المقبلة للاتحاد الدولي (كونجرس فيفا)، والمقرر إقامتها في العاصمة البحرينية، المقامة، يوم 11 مايو المقبل.

علي جانب أخر أكد عبد المنعم “شطة”  رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد الإفريقي أن أي حديث عن تغيير نظام بطولات إفريقيا سواء كأس الأمم أو دوري الأبطال أو الكونفدرالية سابق لأوانه، وذلك علي ضوء الأوضاع الجديدة التي حدثت بعد رحيل حياتو وانتخاب أحمد رئيسًا جديدًا.

وأضاف شطة أن الرئيس الجديد يحتاج لبعض الوقت حتى يعلم كل كواليس إدارة الاتحاد  ويختار مساعدين له ثم يبدأ وضع خطة طويلة الأمد لمستقبل الكرة الإفريقية، خصوصًا نظام البطولات سواء للأندية أو المنتخبات”.

وأشار إلي أن اللجنة الفنية في الكاف مسئولة عن تقديم تقرير كامل عن مستوى البطولات الإفريقية الحالية للرئيس الجديد، حتى يضع تصوره بشأن مستقبلها وهل سيتم الاستمرار بإقامة أمم إفريقيا كل عامين أم سيكون كل 4 سنوات كما يحدث في أمم أوروبا وآسيا، وكذلك شكل بطولة دوري أبطال إفريقيا، من حيث اعتماد نظام جديد في السنوات المقبلة”.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!