رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير

تسونامى الاتحاد الإفريقي

بقلم: ميرفت حسنين
2017/03/20 12:46 ص
  • طباعة

سقوط عيسى حياتو وفوز المدغشقرى أحمد أحمد برئاسة الاتحاد الإفريقى لكرة القدم (الكاف)، يؤكد انه كان على حياتو الذى ظل محتكرها قرابة ال 30 عاما ان ينتبه ويعلم أنه لا يستطيع بمفرده ان يصمد أمام كل هذه العواصف خاصة بعد اتهامه بالفساد على خلفية اتهام بلاتر نفسه .

وأرى أن رحيل بلاتر من رئاسة الاتحاد الدولى للكرة (الفيفا) قد عجل برحيل حياتو من رياضية الكاف، حيث إن حياتو وبلاتر مرتبطان ارتباطا وثيقا بالتجاوزات المالية والتى اتوقع ان يتم فتح التحقيق فيها على أوسع نطاق خلال الفترة المقبلة..وأتوقع ان يكون للمهندس هانى ابو ريدة رئيس اتحاد الكرة دور أكبر بكثير جدا فى الفترة المقبلة خاصه لو نجحت الجهود التى تبذل حاليا فى استمرار وجوده ضمن اللجنة التنفيذية للفيفا والتى وضح بجلاء ان عيسى حياتو لم يكن مستندا لأبو ريدة الذى أثبتت الأيام قوته وأعتقد ان أكبر دليل على ذلك هو النهاية المؤسفة لحياتو وهى النهاية التى أطلق عليه البعض» تسونامي« الكرة الإفريقية حيث تكتلت كل الجهات القوية داخل الاتحاد الافريقى لإسقاطه.. ومن أبرز هذه الجبهات هانى ابو ريدة المؤثر بشكل كبير على أصوات الدول العربية والدول الناطقة بالانجليزية.

أفضل ما يمكن أن يفعله المهندس هانى أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة ان تكون المبادرة منه شخصيا ومن معه بالتقدم باستقالته بعد ان قال القضاء كلمته بعدم شرعية المجلس صحيح هناك مرحلة فى التقاضى ولكنها مسألة أسابيع محدودة سيتحتم بعدها قيام الجهة الإدارية بتنفيذ حكم القضاء.

وأتصور ان استقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة سوف تكسب مجلس الإدارة قوة وتؤكد للجميع عدم تمسكهم بالمقاعد وتؤكد للرأى العام انهم جاءوا من أجل نهضة اللعبة وليس من أجل التشبث بالمقاعد..وسوف يكون الحظ الأوفر فى الانتخابات المقبلة لمن عمل على رفع اى عقوبة منتظرة من قبل الفيفا بينما لو أحرج الاتحاد الجهة الإدارية وأصر على الاستمرار مما يجبر المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة على حل الاتحاد تنفيذا لحكم المحكمة .

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!