كرة عالمية

تضحية من راموس لفريقه ريال مدريد

بوابة الأهرام الرياضية
2017/03/19 12:55 م
  • طباعة

اعتاد قائد ريال مدريد، سيرخيو راموس، تسجيل الأهداف في وقت قاتل لفريقه، لم يفعل ذلك أمس في مباراتهم ضد أتليتك بلباو، لكنه لعب بعد 48 ساعة من احتجازه في مشفى.

وفاز ريال مدريد، أمس على أتليتك بلباو، بملعب الأخير، سان ماميس، بهدفين مقابل هدف في الجولة 28 من الدوري الإسباني الذي يتصدره ريال مدريد.

وشارك راموس، في اللقاء كاملًا، لكن زملائه والصحف الإسبانية أكدت أنه لعب بعد 48 ساعة من احتجازه في مشفى بمدريد، لمعاناته من التهابات معوية ألزمته بوضع محاليل ملحية.

ومنعت تلك الالتهابات راموس من التدريب مع الفريق آخر الأسبوع الماضي لكنه تواجد مع الفريق حيث يعاني المدرب، زيدان، من نقص في خط دفاعه إذ غاب بيبى ورفاييل فاران عن لقاء أمس وهو ما جعل سيرخيو يُقرر المشاركة عل ىالرغم من عدم تناوله أي طعام قبل المباراة.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!