رئيس مجلس الإدارة : أحمد السيد النجار
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : أحمد السيد النجار
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

آمال مصر تزداد بعد سقوط «حياتو» لمتابعة البطولات الأفريقية

بوابة الأهرام الرياضية
2017/03/16 05:05 م
  • طباعة

تعثر الكاميروني عيسى حياتو، في انتخابات الاتحاد الأفريقي التي جرت اليوم الخميس، بعد حصوله على 29 صوتًا فقط مقابل 34 صوتًا حصل عليهم المدغشقري أحمد أحمد، ليقتنص منصب رئيس "كاف" بعدما احتكره "حياتو" على مدار 29 عامًا.

وبسقوط "حياتو" الذي دخل في صراع مع مصر في الفترة الأخيرة، على خلفي إحالته للمحاكمة الجنائية بسبب مخالفات في بيع وبث بطولات الاتحاد الأفريقي، عادت آمال المصريين في متابعة البطولات الأفريقية على قنوات مصرية.

ومن المقرر أن يُعاد فتح ملف فساد بيع حقوق البطولات الأفريقية لشركة "لا جاردير" الفرنسية مقابل مليار دولار، مع التغاضي عن العرض المصري الذي تقدمت به شركة "برزنتيشن" مقابل مليار و300 مليون دولار.

ولاحقت شركة "برزنتيشن" خلال الفترة الأخيرة "حياتو" قضائيًا للحفاظ على حق الحصول على بث ومتابعة مباريات المنتخبات والأندية المصرية في المحافل الأفريقية عبر شاشات مصرية، لكسر الهيمنة القطرية على بث البطولات الكبرى، من خلال كافة الطرق الممكنة، حيث تقدمت بشكوى لجهاز حماية المنافسة المصري، الذي أحال الأمر للنيابة العامة ثم القضاء، كما لجأت للسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا)، للضغط على (كاف) وحياتو، بل وساهمت الشركة المصرية في إسقاط حياتو بدعم أحمد أحمد بشتى الطرق.

ونجح التحالف الرباعي الذي ضم السويسري جياني إينفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، فيفا، والمصري هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة، والتونسي طارق البشماوي رئيس لجنة الحكام بالكاف، ورئيس اتحاد زيمبابوي، فيليب تشيانجو، في الإطاحة بالكاميروني حياتو، الذي تولى رئاسة "كاف" منذ علم 1988، والتي شهدت الساعات الأخيرة الحديث عن فساده وملفاته.

وجرت اتصالات بين الرباعي، خلال الساعات الأخيرة التي شهدت التصويت، الذي فاز خلاله أحمد أحمد برئاسة "كاف" بـ 34 صوتًا في مقابل 20 صوتًا لحياتو، للاتفاق على ضرورة إبعاده عن قمة "كاف".

جاء ذلك بعدما نجح الكاميروني "حياتو" في حرمان "أبوريدة" من الترشح لعضوية المكتب التنفيذي للفيفا، وقرر تأجيل الانتخابات لشهر مايو المقبل لحين انعقاد كونجرس الفيفا في 11 مايو بالبحرين.

كما دخل "حياتو" في صراع مع رئيس اتحاد زيمبابوي بعدما قرر إحالته للتحقيق، بعدما أعلن دعمه لأحمد أحمد في الانتخابات، وهو القرار الذي أعده البعض القشة التي قصمت ظهر البعير، ووحدت الجهود ضد "حياتو".

فيما سعت شركة "بريزنتيشن سبورت" المصرية، لإقناع أعضاء عمومية الكاف لاستبعاد عيسى حياتو بشكل نهائي من منصبه بعد أزمات بيع حقوق البث الفضائي لبطولات الاتحاد بأسعار أقل لصالح شركة لاجارديير الفرنسية.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!