تقارير

ملف كامل عن انتخابات "كاف"

تهاني سليم
2017/03/15 07:16 م
  • طباعة

تشهد الكرة الإفريقية غدًا، لحظة فارقة ففي أديس أبابا عاصمة دولة إثيوبيا، تُقام الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، كاف، التاسعة والثلاثين وفيها سيُنتخب رئيسًا جديدًا للكاف، إما عيسى حياتو، الرئيس الحالي المتواجد منذ 1988 أو أحمد أحمد رئيس اتحاد الكرة في مدغشقر.

الانتخابات تلك المرة تشهد جدلًا فحياتو الذي يطمح لولاية ثامنة يواجه غدًا اختيار لقوته وسط رغبة من بعض الدول الإطاحة به من منصبه وتجديد الدماء بالاتحاد.

وتقدم "بوابة الأهرام الرياضية" ملف كامل عن انتخابات الغد:

ستكون الرئاسة بين عيسى حياتو، الرجل الذي سيطر على الاتحاد الإفريقي طيلة 29 عامًا، *«حياتو».. لاعب السلة الذي يُحكِم قبضته على عرش «كاف» وبين رئيس اتحاد مدغشقر، *أحمد أحمد.. الرجل الذي تجرأ على منافسة «حياتو» ويطرح 8 تغييرات في الاتحاد حال وصوله للرئاسة "تعرف على التغييرات التي يطرحها أحمد" من هنا.

انتخابات الغد قد تشهد قدوم الرئيس السادس للكاف حال انتخاب أحمد وتلك *قائمة بأسماء من تولوا رئاسة «كاف».

وكان مجلس "كوسافا" أول من دعم رئيس اتحاد مدغشقر، "كوسافا يدعمون أحمد لرئاسة كاف"، لكن اتحاد جُزر القمر التابع لكوسافا، تراجعوا ودعموا حياتو "«جُزر القمر» تقسم صف «كوسافا» قبل انتخابات «كاف»" لكن الاتحاد النيجيري الذي أعلن دعمه لأحمد "نيجيريا تُعلن دعمها منافس «حياتو» في انتخابات «كاف»" عاد وأجبرته إدرته السياسية على التصويت لحياتو "*بوكو حرام تُجبر نيجيريا على التصويت لحياتو".

ويبدو أن انتخابات "كاف" تحظى بدعم خفي من "فيفا" الاتحاد الدولي لكرة القدم، فرغم إعلان رئيس فيفا، إنفانتينو، حياده في الانتخابات، إلا أن زيارته لزيمبابوي أثارت حفيظة «حياتو» قبل الانتخابات. كذلك ألقت بظلالها على رئيس كوسافا، الذي يستمر كاف في ملاحقته.

ويُنافس المصري هاني أبوريدة غدًا لنيل مقعد ممثلًا لإفريقيا في فيفا، لكن ترشحه ليس مُيسرًا*«أبوريدة» يُثير الجدل بانتخابات «كاف» بين فوزه بالتزكية والإعادة. ويتنافس العديد من الوجهات المعروفة في إفريقيا على تلك المقاعد " المتنافسون في انتخابات كاف الذي خرج منهم وأعلن انسحابه كالوشا بواليا نجم الكرة الزامبية من سباقها.

وتطفو أزمة بين مصر وكاف بسبب شكوى مصر لحياتو بسبب شكواهم له بشأن حقوق البث وبيعها لشركة فرنسية. وهو المر الذي رد عليه حياتو واتحاده وأكدوا أنهم سيواصلون مشوارهم القانوني ضد مصر التي تقول سي إن إن إن مقر الكاف بها مُهدد بالنقل إلى إثيوبيا بعد إحالة «حياتو» للمحاكمة.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!