رئيس مجلس الإدارة : أحمد السيد النجار
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : أحمد السيد النجار
رئيس التحرير : عمرو الدردير
تقارير

«حياتو».. لاعب السلة الذي يُحكِم قبضته على عرش «كاف»

بوابة الأهرام الرياضية
2017/03/13 07:33 م
  • طباعة

ما يقرب من ثلاثين عامًا وهو مسيطر على أعلى قيادة كروية في إفريقيا، هو الوجه البارز لكرة القارة السمراء، لم يمثل منتخب الأسود الكاميرونية لكرة القدم قط؛ عيسى حياتو رجلًا يُسيطر على رئاسة الاتحاد الإفريقي، كاف، منذ 1988 ويطمح لولاية ثامنة له لكن تلك المرة المنافسة حامية مع رئيس اتحاد الكرة في مدغشفر أحمد أحمد.

ويتنافس حياتو وأحمد على رئاسة الكاف، الخميس المقبل في أديس بابا بإثيوبيا ضمن الجمعية العمومية للاتحاد الذي يتحكم فيه حياتو لاعب السلة وابن مدينة القطن عليه.

في رحلة الوصول للكاف

في مدينة جاروا، التي تقع شمال الكاميرون وتشتهر بزراعة القطن، ولد لسلطان، ابنًا في التاسع من أغسطس 1946، أسماه عيسى، الرجل كان لديه ابنًا آخر هو سادو، الذي تولى رئاسة الوزراء في الكاميرون.

دخل عيسى، في عمر الثامنة والعشرين، الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، وبات سكرتيرًا للاتحاد وفي عمر الأربعين كان رئيسًا له.

لم يلعب حياتو، كرة القدم سوى في جامعة ياوندي، الذي تخرج منها ونال شهادته في التربية الرياضية، ومن ثم درس في الليسيه بين عامي 1973 و1974. لم يلعب عيسى الكرة بشكل احترافي لكنه لعب كرة سلة في منتخب الأسود،

 وكان عيسيى، كذلك عضوًا في البعثة الكاميرونية المشاركة في دورة الألعاب الإفريقية الأولى في برازافيل بالكونغو عام 1965 ضمن فريق ألعاب القوى في فئتي عدو 400، 800 مترًا.

قبل قدوم حياتو، لرئاسة الكاف في انتخابات عام 1988، وقت كان عمره 46 عامًا، رأس الرجل، الاتحاد الكاميروني لكرة القدم منذ ثلاث سنوات، ووزير الشباب والرياضة في الكاميرون في الفترة من 1982 وحتى 1986.

اقرأ كذلك.. أبوريدة يُثير الجدل في انتخابات الكاف.

الوصول من بوابة مرض تيسيما

تولى الإثيوبي يادينكاتشيو تيسيما، رئاسة الكاف من 1972وحتى 1987، طوال 15 عامًا كان يُمسك الرجل بقبضته على الكاف وحينما اشتد مرضه وعرف بقرب نهايته أراد أن يمنح بركته لشخص ما يختاره لخلافته.

اختيار تيسيما، الأول كان الجامبي عمر سي، وأبلغ الرجل معاونيه ذلك لكن اختيار عمر وزيرًا للشؤون الخارجية في بلاده حال دون حدوث ذلك ليقع اختيار الرجل على عيسى حياتو ليكون خليفته ويبلغ كما يُقال معاونيه بذلك قبل يوم واحد من وفاته.

موت تيسيما، أعاد السوداني عبد الحليم محمود الرئيس السابق للكاف للرئاسة ليشغل الفراغ الذي تركه موت يادينكاتشيو، 1987،حتى انعقاد الجمعية العمومية للكاف في كازابلانكا 1988.

تيسيما آخر روساء الكاف قبل حياتو

1988 عام تتويج حياتو في كازابلانكا

أقيم  الكونجرس السابع للكاف، بالعاصمة الاقتصادية للمغرب، كازابلانكا، تنافس حياتو، مع التوجولي جودفريد إيكو على رئاسة الكاف.

المنافسة لم تكن سهلة فحياتو حسم الفوز بعدما حصل على 22 صوتًا مقابل 18 صوتًا لمنافسه، ليصبح عيسى خامس رؤساء الكاف بالانتخاب ويتجه من المغرب صوب القاهرة ليُزاول مهام عمله.

تعرف كذلك على من تولوا رئاسة الكاف طوال 60 عامًا. من هنا.

بقى حياتو ممسكًا بزمام الكاف، حتى يومنا هذا، سبع مرات متتالية يُعاد انتخابه، لم يواجه فيهم سوى 3 منافسين وفاز أربع مرات بالتزكية.

أول من نافس حياتو كان إيكو في 1988، وفي انتخابات عام 2000 نافسه الأنجولي أرماندو ماشادو، وحصل الآخير على 4 أصوات فقط بينما كان نصيب منافس حياتو الآخر في انتخابات 2004 البوتسواني إسماعيل بهاجمي، ستة أصوات.

وأعيد انتخاب حياتو لأربع سنوات في 2013، في مراكش رئيسًا للكاف بالتزكية فمنافسه المحتمل الإيفواري جاك آنوما، لم تكتمل أوراق ترشحه، لقصر الترشح على أعضاء اللجنة التنفيذية سواء الحاليين أو السابقين للكاف.

في مراكش حضر تنصيب حياتو، جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، والفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ويفا، الأخيران لم يعودا في منصبيهما الآن فتهم الفساد أطاحت بهم لكن حياتو لازال مستمرًا ويطمح لولاية ثامنة قال إنها لن تأتي فمن قبل صرح بأن الولاية السابعة هي الأخيرة له و قال يوم بدء ولايته السابعة "أردت ترك المنصب لكن فريقي أرغمني على البقاء".

اقرأ كذلك.. شكوى لإيقاف حياتو في لجنة الأخلاق بالفيفا.

شكاوى ضد حياتو، اتهامات بالفساد لم تُثبت عليه، وقضايا، ومؤامرات، فهل يصمد الرجل صاحب الـ 77 عامًا، في أديس بابا تلك المرة ويهزم منافسه المغمور أحمد أحمد أم تشهد بلاد الحبشة القديمة، بلاد الأباطرة، يوم الخميس، على رحيل آخر أباطرة كرة القدم ليس في إفريقيا بل العالم، حياتو.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!