رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
حوارات

«أبوفريخة»: استضافة مصر لكأس العالم لكرة السلة إنجاز وإعجاز

شروق شيمي
2017/03/12 08:33 م
  • طباعة

يتحدث الدكتور مجدي أبوفريخة، رئيس الاتحاد المصري لكرة السلة إلي «بوابة الأهرام الرياضية» عن استعدادات مصر لاستقبال كأس العالم لناشئين كرة السلة الذي تستضيفه أفريقيا لأول مرة في التاريخ.

«أبوفريخة» يتحدث أيضًا عن فرصة مصر في هذه البطولة و ثقته الكبيرة في كفاءة الإدارة الفنية وفي قوة و طموح اللاعبين المصريين.

وأجرت «بوابة الأهرام الرياضية» حوارًا مع «أبوفريخة»، على النحو التالي:

عدة أشهر قليلة تفصلنا علي استضافة مصر لأول مرة في التاريخ لكأس العالم ناشئين تحت ١٩ سنة كرة سلة .. هل مصر مستعدة لاستقبال هذا الحدث الضخم الذي يزور أفريقيا لأول مرة في التاريخ ؟

نحن نعمل بجدية و اتقان منذ اول لحظة علي اختيار مصر لتنظيم كأس العالم ناشئين تحت ١٩ سنة. و حتي الان كل شئ يجري علي ما يرام. فيما يخص الفنادق، تمت الموافقة من قبل مندوب الاتحاد الدولي، خلال زيارتة الاخيرة لمصر اثناءالقرعة، علي الفنادق التي سوف تقيم فيها الفرق و الحكام و المراقبين من قبل ال FIBA (الاتحاد الدولي لكرة السلة).

كذلك تم التعاقد مع شركة كبري لتوفير ارضيات ٣ ملاعب متنقلة و في غضون شهرين او اقل سوف نحصل عليهم. البطولة تلعب علي ارضيات باركية بينما ارضيات الملاعب في مصر من خامة اخري لا تصلح للبطولة. ال ٣ ملاعب المتنقلة سوف نستفيد منها كثيراً لاحقاً سواء بالمركز الاولمبي او في الصالة المغطاة بأستاد القاهرة. فيما يخص الناحية الأمنية، مصر دولة أمنة تماماً. نحن نعيش مثلنا مثل باقي دول العالم و الارهاب هو افة العصر و يحدث في بلاد العالم. و مصر قادة علي تنظيم اي حدث رياضي كبير او غير رياضي. يتبقي التنظيمات الامنية الاخيرة التي تقام عادتاً علي هامش اي بطولة كبري مثل تسهيل الطرق اثناء تحرك الفرق و تأمين الملاعب بشكل خاص. و الجهات الامنية بشكل عام علي اتم استعداد لعمل اي شئ لاظهار مصر في صورة مشرفة.

* كيف تري اختيار الاتحاد الدولي لمصر لتنظيم هذا الحدث الكبير ؟

نحن من افضل ٢٥ دولة من مجموع ٦٠ دولة في عالم كرة السلة. الاتحاد المصري لة رؤية و خبرة تنظيمية نقلناها في ملف رائع عن مصر. اغلب المنتخبات المصرية في جميع الفئات العمرية رجال و سيدات مؤهلة لخوض كأس وبطولات عالم مما يعكس نشاط و نجاح الاتحاد المصري. و اخيراً، قام الاتحاد الدولي بعمل تفتيش و تحليل لاداء الاتحاد المصري و كانت النتيجة انطباع اكثر من رائع عنة كأفضل اتحاد افريقي يضاهي الاتحادات الاوروبية. 

* وفقاً لرأي سيادتكم، ما هي فرصة مصر في هذه النسخة من كأس العالم تحت ١٩ سنة الذي يقام علي ارض مصر لأول مرة في التاريخ ؟

انا لا استطيع الاستفاضة في تحليل فنيات و مستويات الفرق المشاركة مقارنتاً بالمنتخب المصري و بالتالي التنبؤ بفرصة مصر. يستطيع المدير الفني الاسباني انطونيو اورينجا الاستفاضة في هذا. و لكني اتمني ان نصل للمربع الذهبي. هذة النتيجة سوف تكون بمثابة انجاز و اعجاز حيث ان افضل تصنيف وصل لة المنتخب المصري تحت ١٩ هو المركز ال ١١. و سبتضح جلياً فرصة مصر عند بداية البطولة و مراقبة مستويات الفرق الاخري.

* تم التعاقد مع الاسباني انطونيو اورينجا كمدير فني للمنتخبات المصرية رجال منذ شهر سبتمبر ٢٠١٦ .. كيف تقيم ادائة حتي الان مع اللاعبين المصريين ؟

هذا الرجل قمة من قمم كرة السلة علي مستوي العالم. ال c.v الخاص بة كفيل بتعريف قدراتة الفنية و نجاحاتة العظيمة. هو المدير الفني السابق لمنتخب اسبانيا ووصل بهم الي نهائي كأس العالم رجال في اخر نسخة لة عام ٢٠١٤. هذا الرجل ليس محل تجربة هو كتلة عمل و اسم و تاريخ. و لقد استطاع في وقت قياسي تفهم طبيعة و ظروف اللاعب المصري. كما ان لدية رؤية مستقبلية لكرة السلة في مصر و الاتحاد المصري يستعين بة و يستشيرة في الكثير من الامور مثل المسابقات و اعداد الفرق للاحداث الكبري.

* و في هذا السياق، ما هو تقييمك لنظام الدوري المصري ؟

الدوري المصري ليس الافضل و لكنة نظام جيد الي حداً ما. و نتطلع لتطويرة ليكون مصدر اساسي لأفراز نجوم قادرين علي تحقيق الفوز لاحقاً بأسم مصر. في القريب العاجل سوف تحدث بعض التغييرات في نظام المسابقات من اجل الارتقاء و الصعود بمستوي الفرق و اللاعبين المصريين.

* لماذا لا يستعين الاتحاد المصري بلاعبين اجانب محترفين بين صفوف الاندية المصرية ؟

التعاقد مع لاعبين اجانب كان نظام مسموح بة في الدوري المصري و تم الغاؤة بقرار من مجلس ادارة الاتحاد و انا احترم قرارتهم. و لكني لا اتفق مع هذا القرار. انا اري ضرورة لاعب اجنبي محترف في صفوف كل فريق مصري. هذا اللاعب سوف يضيف الكثير لفريقة و للفرق الاخري خلال المباريات. الاعبين الاجانب سوف ينقلوا لنا خيراتهم و مدارسهم في كرة السلة كما انهم يؤثروا ايجاباً في اللاعبين المصريين فيما يخص الالتزام بالمواعيد و التمارين. 

* ما هي المعوقات التي تعرقل طموحات كرة السلة المصرية في مزيد من النجاحات ؟

حتي الان تسير الامور علي ما يرام. و لكن كرة السلة مثلها مثل اي رياضة اخري لا تستطيع التقدم و تحقيق نجاحات بدون دعم مادي كبير. لا يوجد رياضة بدون احتكاك. لا يوجد رياضة بدون معسكرات. لدي ٨ منتخبات علي مستوي السيدات و الرجال كبار و ناشئين يقوموا بمعسكرات و هذا شئ مكلف للغاية و لا استطيع تغطيتة فقط من ايراد الاتحاد. انا افعل ما بوسعي لتقليص الانفاق و اكتفي بتوفير معسكرات داخلية فقط و هي ايضاً مكلفة. و نحن في انتظار قرارات جديدة من وزارة الشباب و الرياضة لتيسير امورنا و متفائل.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!