رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
حوارات

محمد علي أبوزيد: «ليس لي توجه لأي جهة وهدفي مصلحة مصر»

دعاء بدر
2017/02/13 11:56 ص
  • طباعة

تولى محمد على أبو زيد منصب القائم بأعمال رئيس الاتحاد المصري للتايكوندو شهر ديسمبر الماضي بعد قرار الاتحاد الدولي بالإيقاف المؤقت لفرج العمري القائم بأعمال رئيس الاتحاد السابق. تولى أبو زيد المهمة وسط ظروف صعبة و توترات و خلافات كبيرة داخل أروقة الاتحاد المصري، و لكنه استطاع في فترة وجيزة إعادة الاستقرار و استكمال مسيرة رياضة التايكوندو أحد أهم الرياضات المصرية  التي حققت لمصر ميدالية أولمبية في أولمبياد ريو دي جانيرو عن طريق هداية ملاك.

وأجرت «بوابة الأهرام الرياضية» حوار مع أبو زيد يتحدث فيه عن بطولة مصر الدولية و عن طموحاته و أهدافه.

بوابة الأهرام الرياضية : كيف تجري الإستعدادات النهائية لبطولة مصر الدولية المقرر إقامتها في الفترة مت ١٧ حتى ١٩ فبراير الجاري بالأقصر ؟

ستشهد البطولة مشاركة جيدة رغم توقيت البطولة الذي يأتي في موسم الراحة لمعظم دول العالم بعد خوض الأولمبياد، حيث تم تسجيل مشاركة ٢٥ دولة بالبطولة وستكون المنافسة على أشدها بين حوالي ١٦٠ لاعب و لاعبة من مختلف دول العالم بالإضافة إلى ٦٢ لاعب من مصر. و سيخوض المنتخب الوطني البطولة بفريق كامل مكون من ٨ لاعبين و ٨ لاعبات بالإضافة إلى مشاركة عدد من الأندية المصرية مثل : نادي الصيد، نادي الشمس، نادي النصر، نادي سموحة، نادي الأولمبي، مركز شباب سموحة، كونكورديا، عمال بورسعيد. و هذه فرصة طيبة للاعبي مصر في الاحتكاك الدولي. يجب أن لا نغفل الدعم  الغير محدود من الاتحاد الإفريقي المتمثل  في اللواء أحمد الفولي والمجهود الجبار للسيدة نادية صبحي أمين عام الاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى المجهود المتميز محمد شعبان عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد الدولي والمشرف العام علي المنتخبات والسيد أحمد سلطان المدير التنفيذي وعضو مجلس الإدارة.

و الاستعدادات تجري على قدم و ساق لإخراج البطولة في أفضل صورة وإعطاء صورة إيجابية لمصر من ناحية التنظيم و الاستضافة و الأمن و الأمان.  كما نهدف إلى التأكيد على استقرار الاتحاد المصري للتايكوندو أمام الاتحاد الدولي و الإفريقي، خصوصًا بعد الأزمات التي عاشها الاتحاد مؤخرًا. فهذه البطولة تحمل بداخلها العديد من الرسائل الهامة و نجاح البطولة هو نجاح لتوصيل هذه الرسائل. و لذلك فقد حرصنا على تقديم بطولة عالمية من الناحية التنظيمية. حيث ستكون هناك العديد من المفاجآت في إخراج البطولة.

 

ـ ما أهم مفاجآت البطولة ؟

ـ هدفنا إخراج هذه البطولة مثل بطولات العالم و الجائزة الكبرى وذلك بإضافة جانب الإبهار إلى فعاليات البطولة. سنشاهد لأول مرة في البطولات الدولية ملعب مرتفع مثل البطولات الكبرى، كما سيتم وضع شاشات عملاقة لعرض المباريات و سيكون هناك دخول مميز للاعبين خلال المباريات النهائية. بالإضافة إلى ذلك فسيتم بث مباريات البطولة على أحد القنوات الفضائية و هي قناة dmc sport. و ستكون أول بطولة دولية تنقل على الهواء مباشرةً. و هذه رسالة هامة نريد توجيهها للاتحاد الدولي للتايكوندو و مضمونها إظهار قدرة مصر على تنظيم أكبر البطولات و بأفضل مستوي.

ـ لقد استطاع الاتحاد المصري للتايكوندو الأسبوع الماضي في توقيع عقد رعاية مع أحد البنوك المصرية. ما تفاصيل العقد؟

ـ لقد تم توقيع عقد رعاية بين الاتحاد المصري للتايكوندو و أحد البنوك المصرية يوم الخميس الماضي و ينص العقد على رعاية البنك للاتحاد لمدة عام قابل للتجديد لتغطية المنتخب الوطني و البطولات المحلية. كما استطعنا النجاح في الحصول

على دعم من البنك لبطولة مصر الدولية.

و يعد عقد الرعاية خطوة هامة للتايكوندو المصري خصوصًا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، فيجب على الاتحادات المختلفة الإعتماد على مواردها الخاصة لرفع العبئ عن الدولة متمثلة في وزارة الشباب و الرياضة.

و لكن يجب العلم أن من بدأ المفاوضات مع البنك المصري هو استاذ فرج العمري القائم بأعمال رئيس الاتحاد السابق. حيث بدأ مشاوراته مع البنك عقب دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو و استمرت المفاوضات حتى الآن. و يجب أن لا نغفل مجهود كابتن فرج الكبير خلال الأعوام الماضية و دوره الكبير.

ـ كيف استطعتم الحصول على هذا العقد و هل واجهتم صعوبة ؟

ـ استطعنا النجاح في الحصول على هذا العقد بفضل مفاوضات و مشاورات استمرت عدة أشهر. و قد تحقق ذلك بفضل مهارة الإقناع لكلٍ من الدكتور مهندس وليد الملاح رئيس لجنة التسويق و تنمية الموارد و الدكتور حاتم كمال رئيس لجنة المسابقات، حيث أنهما بذلا جهد كبير للوصول إلى اتفاق نهائي. و يجب العلم أن قيمة العقد من الممكن أن تزيد في حالة تحقيق نتائج جيدة.

ـ ما أهدافك الحالية و المستقبلية للتايكوندو المصري ؟

ـ الآن هدفنا الرئيسي هو إظهار استقرار الاتحاد المصري الذي استطعنا الوصول إليه و ذلك بلم شمل جميع أسرة التايكوندو و الإستفادة من جميع الخبرات المختلفة. فحقيقة إن عملي كله لمصر و لأبناء مصر و ليس لي أي توجه لأي جهة. كما أني أهدف إلى بناء جيل جديد من الناشئين. فيجب أن يكون لدينا أبطال اخرين غير هداية ملاك صاحبة برونزية أولمبياد ريو. و هذا هدف يجب أن نتكاتف جميعًا لتحقيقه.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!