رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
حوارات

ميدو يكشف خطته للإستمرار فى وادي دجلة وحلمه الأوروبي

احمد عبد الرسول
2016/12/11 11:32 م
  • طباعة

تدريب الزمالك متعة وأسباب كثيرة شجعتني على قبول التحدي فى وادي دجلة

دجلة يلعب بإسلوب مختلف وليست لدينا أهداف للمنافسة هذا الموسم

شخصيتي وخبراتي تحتمل أن أقود أي مكان وأعشق العمل تحت ضغط

لن أرحل عن وادي دجلة وهذه خطتي للعمل فى أوروبا

كوبر مدرب كبير والمونديال أهم للمنتخب من كأس الأمم

الملعب فرصة متعب للرد على منتقديه وكوكا يحتاج للقوة ومحسن سيكون إضافة

تصوير:منة علاء

بعد عودته مجددا للعمل مديرا فنيا بالدوري المصري للمرة الرابعة فى مسيرته، يمتلك أحمد حسام "ميدو" نجم منتخب مصر السابق اصرارا واضحا على تنفيذ خطة طويلة الأجل للعمل مع ناديه الجديد وادي دجلة، وأيضا العمل بجد حتى تحقيق حلمه بالتدريب فى ملاعب أوروبا التى شهدت نجوميته منذ كان لاعبا عبر عدة سنوات.

نجم أياكس ومارسيليا وروما وتوتنهام السابق بدء مسيرته التدريبية قبل نحو عامين مع نادي الزمالك- الذي بدأ خطواته فى عالم كرة القدم فى صفوف ناشئيه- وكانت البداية أفضل ما يكون بعدما قاد الفريق القاهري للفوز بلقب كأس مصر لعام 2014.

بعد ترك النادي الأبيض انتقل ميدو لتدريب الاسماعيلي فى الموسم الماضي ونجح سريعا فى بناء فريق قوي قبل أن يرحل بعد أشهر قليلة ليتولى تدريب الزمالك من جديد فى تجربة جديدة قصيرة انتهت مبكرا بعد الهزيمة فى لقاء القمة أمام الاهلي الموسم الماضي رغم قيادته للفريق للفوز فى اربع مباريات متتالية قبلها.

وجاء الرحيل المفاجىء الفرنسي كارتيرون مدرب وادي دجلة بعد بداية هذا الموسم ليعيد ميدو- البالغ من العمر 33 عاما- من جديد لعالم التدريب فى تجربة وتحديات مختلفة تحدث عنها وعن خططه المستقبلية بإستفاضة فى حواره مع بوابة الاهرام الانجليزية "أهرام أون لاين".


* بداية ما الأسباب التى دفعتك لقبول تدريب وادي دجلة والعودة من جديد للعمل فى مصر بعد الفترة القصيرة التى قضيتها مؤخرا مستشارا لنادي لييرس البلجيكي؟

وادي دجلة جاذب لأي شخص. لقد نجحوا فى تكوين سمعة طيبة فى السنوات الأخيرة لعدة أسباب من بينها طريقة تعاملهم مع موظفيهم وسدادهم لمستحقاتهم فى وقتها وايضا خططهم المستقبلية للتطوير.

ايضا ما دفعني لقبول العرض هو حاجتي لممارسة التدريب من أجل مواصلة دراستي الاوروبية. فقد حصلت على رخصتي التدريب "B" و"C" واعمل الآن من أجل الحصول على الرخصة "A" التى من اهم شروط الحصول عليها الممارسة وبالنسبة لي وادي دجلة كان أفضل الاختيارات وانا سعيد بقراري بالعمل معه.


* كيف تقيم تجربتك السابقة كمدرب للزمالك والاسماعيلي وما هو تقييمك المبدئي لتجربة وادي دجلة؟

تجربتي الاولى مع الزمالك فى 2014 كانت ناجحة بكل المقاييس بعدما نجحنا فى الفوز بلقب بطولة كأس مصر فى وقت صعب وايضا قدمنا لجمهور الزمالك وجوها جديدة وقمنا ببناء فريق جديد يفوز بالبطولات الآن.

أما مع الاسماعيلي، فقد صنعنا فريقا قويا لن يتكرر فى السنوات المقبلة ولم يأت مثله فى السنوات الـ15 الأخيرة. بعض الظروف لم تسمح بإستمراري لكنني نجحت وبأقل الامكانيات فى بناء فريق جديد الكل يحترمه ويعمل له حساب الآن.

بالنسبة لوادي دجلة فمن المبكر الحديث عن التجربة ولكن يمكنني فقط القول أنني سعيد بقرار الانضمام لوادي دجلة.


* هل تعتبر العمل مع ناد جماهيري كبير بحجم الزمالك مهمة صعبة خاصة فى ظل الضغوط الجماهيرية أو الادارية المعتادة؟

تدريب نادي الزمالك متعة. بعض الناس لا يمكنهم التعامل مع الضغوط لكن بالنسبة لي هذا الأمر متعة.


* في أول مباراتين لوادي دجلة تحت قيادتك تعادل الفريق بنتيجة 1-1 أمام سموحة قبل أن تفوز على إنبي بنتيجة 4-3.. هل تعتبر تلك النتائج الأولية انعكاسا لتأقلم اللاعبين سريعا مع فكرك واسلوبك؟

أود أن اشكر اللاعبين على استيعابهم لطريقتي سريعا وايضا لاصرارهم على تقديم عروض طيبة والعودة بفريقهم للمكان الذي يستحقه. الحمد لله نجحنا فى هاتين المباراتين أن نثبت أن وادي دجلة فريق كبير رغم وجود بعض السلبيات والنقاط التى تحتاج للتطوير.

أعمل على تطوير الفريق وجمع اكبر قدر من النقاط والنتائج لا تهمني على الاطلاق حتى فترة التوقف الدولية فى يناير المقبل. ما يهمني الآن أكثر هو التأكد من تطبيق اللاعبين لفلسفتي والاعتماد على اللاعبين الشباب فى الفترة المقبلة.


* أكدت فى تصريح لك بعد الفوز على إنبي أن وادي دجلة يقدم اسلوبا منفردا غير موجود بالدوري المصري.. ماذا تقصد تحديدا وما هو هذا الاسلوب؟

لا أستطيع أن اكشف فنيات طريقة لعبنا ولكن يمكنني أن أؤكد انه اسلوب مختلف متوازن من الناحيتين الدفاعية والهجومية يتم تنفيذه فى مصر للمرة الأولى.


* ما هي الايجابيات التى تراها حتى الآن فى وادي دجلة وما توقعاتك له بخصوص المنافسة فى الدوري المصري هذا الموسم؟

الفريق به عدد من المميزات مثل وجود عدد كبير من اللاعبين الشباب لديهم أساس جيد وقادرين على التطور وهذا أمر مهم. ايضا لدينا مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرات ولدينا حارس مرمى مميز جدا وهو عصام الحضري.

بخصوص أهداف الفريق، فلا يوجد لدينا اي هدف بخصوص المنافسة هذا الموسم ونحن نرغب فقط فى تقديم أداء طيب والبقاء فى وسط جدول الدوري.


* هل تعتبر العمل فى نادي غير جماهيري مثل وادي دجلة- وهو أيضا مصنف كأحد الاندية المستقرة ماديا- عاملا مساعدا للنجاح فى مهمتك كونك ستكون بعيدا عن الضغوط؟

كل وضع له جماله الخاص. العمل فى الأندية الجماهيرية له جماله والشغف الخاص به. بالتأكيد الاهداف والضغوط وطريقة العمل فى وادي دجلة جميعها مختلفة، لكنني لا أعتبر ذلك وضعا مريحا لأنني احب العمل تحت ضغط وفى وجود الجمهور ايضا. الاندية الجماهيرية تثقل المدرب بالمزيد من الخبرات.


* هل من الممكن أن يكون صغر سن ميدو وقيادته للاعبين أكبر منه سنا فى بعض الأحيان عائقا أمامه فى العمل؟

الحمد لله شخصيتي وخبراتي تحتمل أن أقود أي مكان. موضوع السن ليس مقياسا فمن الممكن أن تجد شخص فى الستين من عمره وشخصيته لا تسمح له أن يقود مكانا بعينه.


* عملت مدربا ومحللا كرويا.. فى أي وظيفة منهم وجدت نفسك أكثر وهل استفدت من العمل فى تحليل المباريات؟

أنا مدرب وهذه هي هويتي وعندما لا أعمل فى التدريب أعمل فى تحليل المباريات.  

بالتأكيد استفدت من العمل بالتحليل الذي يضيف لي خبرات كبيرة من خلال مقابلة آخرين يتحدثون فى الكرة ومتابعة الدوريات الكبرى عن قرب وتصريحات المدربين والتعامل مع الاعلام واللاعبين وطرق المدربين المختلفة فى المباريات. كل هذه الأمور تزيد خبرات المدرب وبالنسبة لي الجمع بين المهمتين احيانا لا يشكل لي أي ضغط.


* كيف ترى المنافسة فى الدوري المصري هذا الموسم خاصة فى ظل وجود منافسين جدد أقوياء مثل المقاصة وسموحة وغيرهم؟

المنافسة ستكون بين الزمالك والأهلي. قد يكون هناك منافسون آخرون فى الساحة ولكن فى النهاية المنافسة على اللقب ستكون بين الزمالك والأهلي.


* صنعت اسما كبيرا من خلال رحلتك الاحترافية لعدة سنوات فى أندية اوروبا. كيف ترى الزيادة الأخيرة فى عدد اللاعبين المحترفين المصريين وما رأيك فى تألق المجموعة الحالية مؤخرا؟

لا أعتبر أن الفترة الأخيرة شهدت زيادة فى عدد المحترفين بل بالعكس أرى اننا قد تدهورنا والسبب تمسك الاندية بلاعبيها. فعند أول انضمام لي لمنتخب مصر فى يناير عام 2000 كان المنتخب يملك 17 لاعبا محترفا يلعبون فى مستويات جيدة وكانوا قوام الفريق المصري ككل.

الاندية المصرية يجب أن تسمح للاعبيها الشباب بالسفر والاحتراف فى حالة وصول عرض طيب. الأمر سيكون مفيدا من الناحية المادية مثلما حدث مع نادي المقاولون العرب عند بيعه للثنائي محمد صلاح ومحمد النني وحصول على مقابل مادي جيد وقتها من بازل وايضا نسبة 25% من عقود بيعهم لتشيلسي وارسنال فيما بعد.

لا بد أن يتغير الفكر هنا في مصر، وأؤكد أنه دائما ما يكون هناك لاعبون جيدون وإذا خسرت الاندية يوما لاعبا جيدا فيمكنها التعويض من خلال المقابل المادي وهكذا.

بخصوص تألق المجموعة الحالية فهو يرجع إلى نقطة مميزة جدا أراها فيهم وهي أنهم جميعا ملتزمون ولديهم تركيز كبير جدا فى كرة القدم ويتعاملون بإحترافية وهذا أمر مهم للغاية.


* الاستقرار أمر مهم بالنسبة للمدرب لكي يتمكن من تنفيذ فكره واثبات وجوده. هل تنوي البقاء مع دجلة لفترة طويلة بعكس تجاربك التدريبية السابقة أم انك قد ترحل فى الموسم المقبل إذا ما تلقيت عرضا مغريا من الزمالك مثلا؟

لن ارحل بنهاية الموسم وأرغب فى الاستمرار مع دجلة لمدة عامين ونصف على الأقل.


* صرحت من قبل أنك ستعمل في التدريب فى أوروبا.. هل لديك خططا محددة فى هذا الشأن؟

هذا أمر مؤكد إنشاء الله. حلم حياتي هو التدريب فى الدوريات الكبرى وهذا الأمر له خطوات محددة ومتدرجة. الخطوة الأولى هي الدراسات وكما اكدت لك فقد حصلت على الرخصتين "C" و "B" وسأحل على الرخصة "A" فى مايو المقبل وبعدها سأحصل على رخصة "Pro" المعتمدة من الاتحاد الاوروبي "ويفا" خلال عملي مستقبلا. حلمي انشاء الله بعد ذلك أن ابدأ مسيرتي فى اوروبا مع ناد مميز خلال السنوات الخمس المقبلة واتمنى أن تكون البداية فى فرنسا او بلجيكا.


* منتخب مصر قدم نتائج طيبة مؤخرا ولكن البعض انتقد المدرب الارجنتيني كوبر بسبب أداء الفريق.. هل ترى هذا النقد قاسيا أم مبررا؟

مصر لديها مدرب كبير ومعروف وهو السر فى النجاحات الاخيرة وأرى أن حالة عدم الرضا عن الأداء بها تحامل كبير جدا على الجهاز الفني. كوبر ومعاونيه يتعاملون بالامكانيات الموجودة معهم ونجحوا فى الفوز بمباريات كبيرة ونجح فى الصعود لكأس الامم الافريقية بعد غياب لمدة طويلة وانشاء الله المنتخب ايضا فى طريقه لكأس العالم.

هناك بعض الناس هدفها رحيل المدرب وهم من يتحدثون سلبيا عن الأداء.

* باسم مرسي لاعب الزمالك هو المهاجم الأبرز حاليا فى صفوف المنتخب.. ما هي أسباب الازمة الحالية فى وجود عدة بدائل جاهزة لتمثيل خط هجوم الفراعنة؟

قد تكون فترة تعاقب أجيال ليس أكثر وقد مررنا بتجربة مماثلة فى منتصف التسعينيات عندما كان حسام حسن هو المهاجم الأبرز ولكن هناك بدائل اخرى موجودة الآن مثل مروان محسن مهاجم الاهلي والذي سيمثل إضافة قوية فور استعادته للياقته الكاملة بعد تعافيه مؤخرا من الإصابة.

عماد متعب مهاجم الأهلي لاعب كبير وهو يحتاج للحصول على فرصة للمشاركة بصفة مستمرة وأنصحه بأن يكون رده الوحيد على كل منتقديه من خلال الملعب واداء التدريبات بشكل جيد وعدم الاستسلام.

أما كوكا مهاجم براجا البرتغالي فهو يحتاج لأن يكون أقوى من الناحية البدنية بينما عانى عمرو جمال من سوء حظ بسبب سلسلة الإصابات التى لحقت به وأتمنى أن يعود لمستواه المعروف قريبا.

* أخيرا.. هل تعتقد أن الجيل الحالي لمنتخب مصر قادر على المنافسة على لقب بطولة الأمم الافريقية؟

أعتقد أن المنافسة على اللقب أمر غير مهم.. المهم بالنسبة للمنتخب فى كأس الأمم هو اصقال خبرات اللاعبين خلال البطولة لتكملة مشوار تصفيات كأس العالم بنجاح.

لقراءة الحوار كاملا باللغة الانجليزية على الرابط التالي:

http://english.ahram.org.eg/News/250806.aspx
 

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!