رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
حوارات

صفوان الهندي :الصحافة مهنة ساحرة جذابة وسحرها في البحث دائماً عن الحقيقة

جودة أبوالنور
2016/12/11 11:27 م
  • طباعة

صفوان الهندي رئيس لجنة الصحفيين الرياضيين السورية: هدفنا تعزيز الجانب الاجتماعي لدى الزملاء ومكاسبنا معنوية لا أكثر

اللجنة الأولمبية السورية  .. الداعم الأول للجنة ولولاها ما قامت لها قائمة

  لاشك أن دور الإعلام الرياضي بات يأخذ دوراً مهماً على كافة الصعد فهو شريك حقيقي في العملية الرياضية ودوره كبير ومسؤول عن كل النجاحات والإخفاقات التي تصيب هذا الجانب الرياضي أو ذاك وهذه الرياضة أو تلك لأنه حاضر بفعالية كبيرة في سائر مراحل العمل الرياضي اعترافاً بدوره وأهمية مسيرة الرياضة السورية.

وفي خطوة منا لإلقاء الضوء على عمل لجنة الصحفيين الرياضيين السورية ومهامها التقينا الزميل صفوان الهندي رئيس اللجنة وأجرينا معه الحوار التالي:

*البعض لا يعرف ماهي لجنة الصحفيين الرياضيين ومما تتكون؟ عرفنا على هيكلية هذه اللجنة؟

تأسست لجنة الصحفيين الرياضيين عام 1980 بقرار من المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين وكان المرحوم عدنان بوظو أول رئيس لها معين والزميل حسان البني أميناً للسر حتى انتخابه في العام 2002 رئيساً لها كما تناوب على رئاستها الزملاء وجيه شويكي – حسان البني - غانم محمد – محمد عباس وانتسبت اللجنة منذ تأسيسها للاتحادين الدولي والآسيوي والاتحاد العربي للصحافة الرياضية إلا أنها بقيت مجمدة دولياً وأسيوياً حتى عام 2012 حيث قامت اللجنة بإعادة تفعيل العضوية في الاتحادين.واللجنة تنظيم نقابي منبثقة عن اتحاد الصحفيين تتمتع بخصوصية مهنية تحمل على عاتقها رعاية أعضائها ومتابعة عملهم وأنشطتهم , تدافع عنهم في كل المواقع والمناسبات للارتقاء بعملهم من خلال صياغة التصورات والخطط وتنظيم الأنشطة والاستراتيجيات التي تجعلهم فاعلين في الحياة الرياضية وحسب اللائحة الداخلية للجنة فإن الصحفيين الرياضيين المتمرنين والعاملين المسجلين في جداول اتحاد الصحفيين أعضاء في اللجنة ويشكلون الهيئة العامة لها وهي تعقد اجتماعاً سنوياً قبيل انعقاد المؤتمر العام للصحفيين ويتألف مكتب اللجنة من خمسة أعضاء ويتمتع بحق الترشيح لها الأعضاء المسجلين في جداول العاملين فقط .

*ما هي مهام لجنة الصحفيين الرياضيين ونشاطاتها؟

 

نعمل على تعزيز الجانب الاجتماعي لدى الزملاء وتنشيطه ورغم صعوبات عمل اللجنة والظروف التي تمر بها البلاد وعدم وجود مقر لها فهي تعمل وبكل طاقاتها مندفعة بحرصها على إعطاء الصورة الأمثل للإعلام الرياضي من خلال متابعة تنفيذ قرارات اتحاد الصحفيين المتعلقة بشؤون الصحافة الرياضية وتنفيذ الخطة السنوية لعمل اللجنة ودراسة الشكاوي المهنية ورفعها إلى المكتب التنفيذي لاتخاذ القرار اللازم بشأنها وتمثيل اللجنة في جميع اللقاءات والنشاطات الرياضية محلياً وعربياً ودولياً وإقامة الأنشطة الاجتماعية المختلفة ( دوري المؤسسات الإعلامية بكرة القدم – مسابقة القلم الذهبي – تكريم الرياضيين النجوم والإعلاميين سنوياً – تنظيم لقاءات كروية بين فريق الصحفيين وفرق أخرى - ..وغيرها ) .

*هل هناك تواصل مع لجان الصحفيين الرياضيين في البلدان المجاورة وفي الاتحاد الآسيوي؟

تربطنا علاقات وطيدة مع الكثير من اللجان والروابط الإعلامية العربية والدولية ونقوم بالمشاركة والتواجد في جميع اجتماعات الاتحادات ( العربي – الأسيوي – الدولي) وقمنا بتوقيع اتفاقيات تعاون مع العديد من اللجان العربية  بهدف تبادل الخبرات من خلال تنظيم الدورات التدريبية وتقديم الدعم والمساندة كل في بلده للطرف الآخر في جميع المجالات وتنسيق المواقف ووجهات النظر المشتركة والداعمة للتواجد العربي في المحافل والاتحادات الإقليمية والقارية والدولية وتقديم أوراق العمل المشتركة وفق أهداف الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.

*  منذ فترة تم تعيينك نائباً لرئيس لجنة التدرب والبرامج في الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية ماذا يعني لك هذا المنصب؟ وماذا يمكن أن يفيد الصحافة الرياضية السورية؟

هذا المنصب هو إنجاز كبير يحسب للصحافة والإعلام الرياضي السوري بتأكيد جدارة الكوادر السورية وحضورها الفاعل على رأس الأطر والمؤسسات الرياضية والإعلامية القارية والدولية وهذه المرة هي الأولى التي تفوز فيها سورية بعضوية إحدى أهم اللجان الرئيسية في الاتحاد على المستوى القاري منذ تأسيسه.وسيتم تسخير كل الإمكانات المتاحة مستقبلاً لدعم الكوادر السورية في مختلف المجالات وتعزيز حضورها أسيوياً من خلال المشاركة في كافة الأنشطة والدورات التي ستقام .

*وكيف تستطيع أن توفق بين عملك كمدير للمكتب الصحفي للاتحاد الرياضي العام ومسؤولياتك كرئيس للجنة الصحفيين الرياضيين؟

العملان يصبان في اتجاه واحد طالما أننا نتحدث دائماً عن الشراكة بين الإعلام والرياضة ووجودي في المكتب الصحفي يجعلني على مقربة من القيادة الرياضية وبالتالي تحقيق صلة الوصل بين الإعلاميين الرياضيين والقائمين على الشأن الرياضي وهذا ما كان خلال فترة عملي في اللجنة منذ كنت أميناً للسر وحالياً رئيساً للجنة.

وفي كثير من الأحيان أتناقش مع المعنيين عن الشأن الرياضي في مسائل إعلامية كثيرة وأقوم بتوضيح الأمور بما يحقق اكتمال صورة الموقف بالشكل الصحيح .. وهنا لابد أن أشير إلى نقطة هامة أن الاتحاد الرياضي العام هو الداعم الأول للجنة في جميع أعمالها والأنشطة التي تقوم بها ولولاه لما قامت للجنة قائمة .

* في النهاية أريد منك جواباً صريحاً وشفافاً.. هل أنت راض عن عملك؟ وما هي الرسالة التي توجهها لزملائك الإعلاميين الرياضيين؟

كل الرضا..الصحافة مهنة ساحرة جذابة وسحرها في البحث دائماً عن الحقيقة وعن الجديد في كل المجالات حول العالم ... شيء جيد أن تعرف أهم الأحداث في مجال أنت تهتم به وتطوره وتقوم بتصميم رسالة اتصالية مكتوبة ... وللكتابة سحر خاص أيضاً بمختلف أساليبها والرسالة قد تكون خبراً تقريراً تحقيقاً أو مقالاً فهي مهنة المسئوليات والمتاعب الممتعة وقد استفدت من دخولي مجال الإعلام بالاحتكاك مع كافة شرائح المجتمع والتواصل معهم واكتساب المزيد من المعارف إضافة إلى التعرف على العالم الخارجي واكتشافه من خلال السفر  ولو خيرت من جديد بين مهنتي ومهنة جديدة سأختار الصحافة أولاً وأخيراً لأن الصحافة استعداد طبيعي قبل كل شيء ولكي يكون الإنسان صحفياً وجب عليه أن يستجيب للنداء الصادر من أعماقه. 

وهل ستترشح للانتخابات المقبلة ؟

بالطبع سأخوض الانتخابات المقبلة علي مقعد رئيس اللجنة ولانتخابات ستجري يوم 19 من الشهر الجاري واتمني التوفيق فيها واستطيع خدمة زملائي  

 

 

 

 

 

 

 

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!