رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
حوارات

مدرب الأرجنتين: سعيد بعودة «ميسي» واعرف فلسفة «تيتي»

د.ب.أ
2016/11/06 04:24 م
  • طباعة

مع احتلال المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم المركز السادس في جدول تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 ، يدرك إدجاردو باوزا المدير الفني للفريق مدى حاجته لعودة مهاجمه وقائد الفريق ليونيل ميسي إلى أفضل مستوياته قبل المباراتين القويتين اللتين ينتظرهما الفريق أمام نظيريه البرازيلي والكولومبي.

وتتنافس جميع المنتخبات العشر في قارة أمريكا الجنوبية ضمن هذه التصفيات بنظام دوري من دورين حيث يلتقي كل فريق المنتخبات التسع الأخرى ذهابا وإيابا ليتأهل في النهاية المنتخبات التي تحتل المراكز الأربعة الأولى إلى المونديال مباشرة فيما سيخوض صاحب المركز الخامس دورا فاصلا مع بطل اتحاد أوقيانوسية على بطاقة التأهل للمونديال.

ويحتاج المنتخب الأرجنتيني راقصو التانجو إلى تحقيق الفوز في المباراتين القادمتين أمام البرازيل يوم الخميس المقبل ثم كولومبيا منتصف الأسبوع المقبل ليعود ضمن المراكز الأربعة الأولى بجدول التصفيات.

ويحتل المنتخب الأرجنتيني المركز السادس في التصفيات برصيد 16 نقطة وبفارق الأهداف فقط خلف تشيلي وبفارق نقطة واحدة خلف كولومبيا والإكوادور وذلك بعد عشر مباريات خاضها كل منتخب في رحلته بالتصفيات.

وقال باوزا: "أشعر بالسعادة لأن ميسي يمر بفترة جيدة وأتمنى أن يستطيع هذه المرة البقاء مع الفريق" في إشارة إلى الإصابة التي حرمت الفريق من جهوده في مباريات مهمة سابقة بالتصفيات.

وأوضح باوزا : "الآن نحتاج فوز المنتخب الأرجنتيني من خلال الجهد الذي يبذله جميع أعضاء الفريق".

وعن العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على بوليفيا واستفاد منها منتخب تشيلي ليتقدم إلى المركز الخامس بفارق الأهداف أمام التانجو الأرجنتيني وما يمكن لهذا أن يترك من أثر على استعدادات التانجو لمباراتي البرازيل وكولومبيا ، قال باوزا : "أمامنا مباراتان جذابتان وقويتان لأنهما أمام منافسين مباشرين لنا على بطاقات التأهل للمونديال. المباراتان رائعتان ، ونتمنى أن نؤديهما بشكل جيد ونحسن المستوى الذي ظهرنا عليه في المباريات الأخيرة ونحقق نتيجة جيدة وهو ما كنا نصبو إليه في المباريات الماضية".

ولدى سؤاله عن كيفية التعامل مع الضغوط بأن مستقبله مع الفريق معلق على النتائج التي يحققها في المباريات القادمة ، أجاب باوزا : "إنه أمر طبيعي. عندما توليت تدريب الفريق ، كنت أعلم ما يحدث. هاتان المباراتان أمام منافسين بارزين والتعليقات عليهما بدأت بكل الأشكال. وخسرنا مباراتنا أمام باراجواي ، وكان من الطبيعي أن تظهر الانتقادات".

وأضاف : "إنني شخص أثق بنفسي بشكل هائل. والفترة المقبلة ستشهد كفاحا اعتدت عليه. ولهذا لست خائفا ، بل على العكس. نحن على استعداد للكفاح".

وعن تصوره للمواجهة المرتقبة مع البرازيل ، قال باوزا : "المنتخب البرازيلي سيسعى للضغط الهجومي والسيطرة على ثلاثة أرباع الملعب. تيتي (المدير الفني للمنتخب البرازيلي) مدرب خططي أعرفه جيدا. يعتمد على أربعة لاعبين في خط الوسط ومهاجم فذ ويصل لاعبوه للمرمى كثيرا كما يتمتعون بكثير من الثقة بعد الفوز في المباريات الأربع التي خاضها الفريق في التصفيات تحت قيادة تيتي".

وأضاف : "أتخيل مباراة قوية وحيوية للغاية سيسعى خلالها المنتخب الأرجنتيني إلى التمرير القصير بقدر الإمكان وعدم إتاحة المساحات الشاغرة أمام لاعبي البرازيل بالإضافة إلى محاولة انتزاع الكرة وشن الهجمات".

وعن السبب وراء هذا التحول الذي حققه تيتي في أداء ونتائج المنتخب البرازيلي ، قال باوزا : "لا معجزات. ما فعله هو استدعاء لاعبين يرى انسجامهم مع طريقة لعبه التي تختلف مع طريقة اللعب التي اعتمد عليها كارلوس دونجا خلال توليه تدريب الفريق".

وأوضح باوزا : "باوزا يطبق طريقة اللعب 4 / 1 / 4 / 1 المحددة بوضوح. المنتخب البرازيلي يدافع بشكل جيد لدى ارتداده إلى الخلف. أعرف هذه الطريقة بشكل جيد ، ولكنني أعلم أن المنتخب الأرجنتيني أيضا يتوخى الحذر".

وعما إذا كان انتهاء المواجهة المرتقبة مع مضيفه البرازيلي يوم الخميس المقبل بالتعادل في مدينة بيلو هوريزونتي نتيجة جيدة من وجهة نظره ، قال باوزا : "ربما تكون نتيجة جيدة إذا فزنا بعدها على المنتخب الكولومبي. ولكن المباراتين في غاية الصعوبة. سنخوض المباراة بهدف الفوز. وعلينا أن نشاهد مستوى أداء الفريق المنافس في كل من هاتين المباراتين القويتين. نخوض المباراتين أمام لاعبين من طراز رائع. لا يمكنني أن أقول اليوم إن التعادل نتيجة جيدة".

وعن تقييمه للمنتخب الكولومبي ، قال باوزا : "ما حققه خوسيه بيكرمان (المدير الفني للمنتخب الكولومبي) هو قيادة الفريق لتقديم عروض جيدة بالفعل مستفيدا من لاعبيه الذين يتألقون في أوروبا ضمن صفوف أندية كبيرة ومع الحفاظ على صبغة الكرة الكولومبية التي يحترمونها كثيرا وهي صبغة تعتمد على التعامل الجيد مع الكرة من خلال لاعبين أصحاب مستويات متميزة ويتسمون بالأداء الخططي. ستكون المباراة أمام المنتخب الكولومبي صعبة أيضا".

وعما إذا كانت عودة ميسي لصفوف المنتخب الأرجنتيني يمكنها أن تحدث تحولا في نتائج الفريق ، قال باوزا : "ميسي بحال جيد الآن. وظهر وهو يتحرك بحرية وبدون مشاكل بالفعل في آخر مباراتين خاضهما مع برشلونة. نعلم أنه تخلص من الإصابة. أشعر بالسعادة لأنه يمر بفترة جيدة الآن وأتمنى أن يواصل هذا من خلال مسيرته مع المنتخب. ما يجب أن نهتم به هو أن الفريق بأكمله سيساهم أيضا في جعل المباراة رائعة".

وبالنسبة للتواصل مع الطاقم الطبي في نادي برشلونة والتشاور بشأن مدى تأثير المباراتين المرتقبتين للتانجو أمام البرازيل وكولومبيا على حالة ميسي البدنية ، قال باوزا : "تواصلنا معهم بالفعل. ما قلته ، ليس للطاقم الطبي فقط وإنما لنادي برشلونة بأكمله ، هو أننا يجب أن نعتني باللاعب سويا. من المهم للغاية والواجب أن نعتني سويا باللاعب من أجل حالته ومصلحة الفريقين".

وردا على سؤال عن أسلوب اللعب الذي يطبقه باوزا مع المنتخب الأرجنتيني ، أجاب المدرب : "نحن على طريق إيجاده ، ولكنني لا أعتقد أننا وجدناه. أعتبر نفس دائما مدربا خططيا وما أريده هو خلق التوازن في أداء الفريق. في بعض المباريات ، نهاجم بشكل جيد وندافع جيدا أحيانا فيما ننفذ الشقين أحيانا بشكل سيئ. ولهذا ، نحتاج إلى تحسين مستوى الأداء لتحقيق هذا الاتزان".

وعن مدى استمتاعه بعمله كمدير فني للمنتخب الأرجنتيني وسط كل هذه الضغوط ، قال باوزا : "أشعر بالسعادة لأنه عندما يقضي مدرب كل هذه السنوات في هذا العمل ، تكون أمنيته هو تدريب المنتخب الوطني. هذا المنصب يحمل صاحبه مسؤولية بالغة حيث يحاول المدرب إرضاء وإسعاد الجماهير وهو ما يجعله تحت الضغوط دائما. ولكن ، لمعرفتنا بكيفية التعامل مع هذه الضغوط ، أشعر بالسعادة وأتمنى أن ينتهي هذا المشروع بشكل جيد".

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!