رئيس مجلس الإدارة : أحمد السيد النجار
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : أحمد السيد النجار
رئيس التحرير : عمرو الدردير
حوارات

«تيجانا»: مؤمن سليمان سيظل مديرًا فنيًا للزمالك.. و«الشناوي» لم يهرب..و«شيكابالا» باقٍ

حوار - حاتم الشربيني
2016/11/04 07:54 م
  • طباعة

التنظيم الجيد بقيادة مرتضى منصور والجماهير الوفية أعتبرهما نقطة مضيئة بالنهائي الإفريقي

الشناوى لم ولن يعترض على الجلوس إحتياطيًا..و"جنش" رجل المهام الصعبة

لن نستغنى عن إبراهيم صلاح وشيكابالا وعلى فتحى فهم من أعمدة الفريق

الجهاز الفنى لم يطلب من الإدارة ضم لاعبين جدد فى يناير.. فهذا غير وارد

لن نقف أمام رغبة مصطفى فتحى للإحتراف..وننتظر عرضا مناسبا..وربما يرحل فى يناير

إعارة ستانلى للزمالك لعام ولكن بنية الشراء النهائى..ولا يحق لأى نادى الحصول على خدماته

يعد الرجل الثانى داخل القلعة البيضاء، وذلك لأمانته ومجهوداته الكبيرة وتفانيه فى العمل لصالح "كيان" نادى الزمالك، إنه "تيجانا العرب" إسماعيل يوسف مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم والمتحدث الرسم بإسم الفريق، الذى فتح قلبه فى حوار لا تنقصه الصراح، تحدث خلاله عن كل الأمور التى تخص الفريق، سواء أسباب فقدان اللقب الإفريقى ومصير مؤمن سليمان المدير الفنى للفريق وحقيقة إحتراف مصطفى فتحى أو ما يشاع عن الإصابات المزمنة من بين الصفقات الجديدة، وكذلك الأزمة النفسية التى يمر بها الحارس أحمد الشناوى، وغيرها من المحاور الخاصة بالفريق أو الإدارة، وإليكم الحوار...

ـ فى رأيك..هل ترى أن الزمالك فقد لقب دورى أبطال إفريقيا بفعل فاعل؟

فى البداية أود أن أشكر لاعبى الفريق وأعضاء الجهاز الفنى بقيادة مؤمن سليمان على وصولهم للمباراة النهائية بدورى أبطال إفريقيا فى مثل هذه الظروف الصعبة للغاية التى مر بها الفريق خلال منافسات البطولة، فقد ضمت القائمة الإفريقية للفريق 14 لاعبا فقط من بينهم 3 حراس مرمى بسبب إستغناء النادى عن بعض اللاعبين أمثال حازم إمام وأحمد حسن مكى ومحمد عادل جمعة وحمادة طلبة وعمر جابر ومحمود كهربا ومحمد كوفى، كما أن بعض المراكز كانت غير مكتملة بسبب الإصابات والإيقافات فى كثير من الأحيان، ناهيك عن ظلم التحكيم الإفريقى الذى عانينا منه طوال البطولة، وبالأخص فى مباراتى الذهاب والإياب بنهائى البطولة، فكل ذلك طبعا أثر بالسلب على المستوى الذى أدى به اللاعبون فى القدر المتاح.

ـ إذن..لماذا استغنت إدارة الزمالك عن بعض لاعب القائمة الإفريقية مما تسبب فى تواجد 14 لاعبا فقط فى القائمة؟

بكل أمانة مجلس الإدارة برئاسة المستشار مرتضى منصور تعرض للظلم فى هذا الشأن واسألوا محمد حلمى المدير الفنى السابق، فجميع اللاعبون الذين استغنت الإدارة عنهم كان بطلب من الجهاز الفنى السابق للفريق وبموافقة منه رسميا على ذلك، وهو من طلب الاستغناء عن هؤلاء لأسباب فنية وتأديبية أحيانا، وليس للإدارة دخل فى ذلك كما يروج المتربصون، وأود أيضا أن أنسب الحق لأهله، فجميع صفقات الزمالك الـ 14 التى أبرمتها الإدارة مؤخرا عن طريقى أنا وأحمد مرتضى منصور عضو مجلس الإدارة وأمير مرتضى منصور، كانت بناءاً على رغبة الجهاز الفنى السابق وقتها، وأن الإدارة لم تقم بالتعاقد مع أى لاعب أو رحيله من تلقاء نفسها، وهذه المواقف حضرتها وأنقلها بكل أمانة لكم.

ـ وماذا واجهتم أيضا من صعاب خلال مباريات دورى الأبطال الإفريقى؟

هناك أمر مريب جدا كنا نواجهه ولا نعلم لماذا يحدث فقط عندما نكون طرفا فى مباراة، فعندما نواجه أى من الفرق الإفريقية أو العربية بالبطولة على أرضها لا يقوم مسئولى الإتحاد الإفريقى "الكاف" بالكشف عن المنشطات، وهذا على سبيل المثال حدث أثناء مباراتى النجم الساحلى التونسى بتونس بقبل النهائى وصن داونز الجنوب إفريقى بذهاب نهائى البطولة بجنوب إفريقيا، وهذا بعكس ما يحدث معنا تماما عندما نكون نحن أصحاب الأرض ونلعب على أرضنا، وقتها يقوم مسئولى "الكاف" بالكشف عن المنشطات أول بأول، فلماذا لا يحدث مثل هذا الأمر بشكل مستمر ذهابا وإيابا وليس بالقاهرة فقط، عندما يكون الزمالك طرفا فى المباراة.

ـ هل هذه الأسباب فقط هى التى أدت لفقدان اللقب؟

بجانب هذا الأسباب السالف ذكرها، فقد واجهنا فى نهائى البطولة فريقا جيد المستوى لديه خبرات ومهارات عالية لدى لاعبيه لا يمكن أن ينكرها أحد، فى ظل النقص العددى الذى كنا نعانى منه بسبب الاستغناء عن بعض اللاعبين وإصابة وإيقاف البعض الأخر، ولكنى أعلنها صراحة قائلا: لن يفلت اللقب الإفريقي من بين أيدينا العام المقبل..وتذكروا هذا الكلام جيدا.

ـ من وجهة نظرك..هلى أدى اللاعبون والجهاز الفنى ما عليهم طوال منافسات البطولة؟

أقولها وبكل أمانة، فقد أدى الجميع ما عليهم 100% فى ظل الصعوبات التى واجهناها، فقد كان الفريق منذ 14 عاما بعيدا تماما عن التتويج وعن الوصول حتى للمربع الذهبى ببطولة إفريقيا وهو مكتمل الصفوف بعكس ما كنا عليه، وبرغم ذلك وصلنا للمباراة النهائية للبطولة، كما أننا صعدنا للدور قبل النهائى بكأس الكونفيدرالية الإفريقية، وهذا بالطبع ليس أقصى طموحاتنا، فنحن نتطلع للحصول على الألقاب فى ظل توافر المستويات المميزة من اللاعبين، بجانب قيام المستشار مرتضى منصور رئيس النادى بتوفير الماديات وتسخير كل الإمكانات للفريق لحصد البطولات بفضل الفكر المحنك للإدارة تحت رئاسته، فقد حصلنا على 3 ألقاب لكأس مصر وحصلنا على لقب الدورى الممتاز ووصلنا لنهائى إفريقيا، كما أننا كنا حاضرين فى لقاءات الديربى أمام الأهلى بل وتفوقنا عليه.

ـ هل ترى أن تغيير المدير الفنى كل فترة أثرت على الفريق واستقراره؟

لم أشعر بعدم استقرار الفريق عند كل تغيير يحدث للمدير الفنى، فهذه الجزئية غير مؤثرة بالمرة وهذا ما لاحظه الجميع، فقد حصلنا على الدورى و3 ألقاب كأس مصر ووصلنا لنهائى إفريقيا، فهل هذا يعد عدم استقرار أم أنه نجاحا يحسب للمستشار مرتضى منصور ومجلس إدارته، لأنه هو الوحيد الذى يعلم مصلحة الفريق جيدا وليس أحدا غيره.

ـ ما هى النقطة المضيئة التى لمستها خلال النهائى الإفريقى بملعب برج العرب؟

بعيدا عن فقدان اللقب، أرى أن النقطة المضيئة خلال النهائى الإفريقى تتمثل فى تنظيم المباراة الجيد الذى يحسب بكل تأكيد للمستشار مرتضى منصور رئيس النادى، ويكفى أن المباراة إنتهت دون وقوع أى منغصات تعكر صفوها، وقد كنت ضمن منظومة هذا التنظيم وأفتخر بذلك، وأود أن أشكر رئيس نادى الزمالك على مجهوده طوال الفترة الماضية من أجل عودة الجماهير المحترمة للمدرجات، وثانى نقطة مضئية هى تلك الجماهير الوفية التى وقفت بجانب الفريق بل وظلت تؤازره حتى بعد فقدان اللقب، كما أن الروح القتالية العالية للاعبينا كانت حاضرة، ولكن التوفيق لم يحالفنا للأسف.

ـ يرى البعض أن مصير الجهاز الفنى بقيادة مؤمن سليمان أصبح على "كف عفريت"..ما ردك؟

هذا الكلام غير صحيح بالمرة، فإدارة نادى الزمالك مقتنعة تماما بإمكانيات مؤمن سليمان وبالأخص المستشار مرتضى منصور، بل أن التعامل معه من قبل الإدارة على أرقى مستوى، فليس معنى خسارة لقب أو حتى التعادل فى مباراة أو الهزيمة أن أقوم كإدارة بإقالة المدير الفنى، وأقولها وعلى مسئوليتى مؤمن سليمان سيظل مديرا فنيا للفريق ولديه جميع الصلاحيات ومن خلفه الإدارة التى تدعمه بكل قوة.

ـ بالفعل..فقد تابعنا جميعا أن إدارة الزمالك لم تهاجم الجهاز الفنى عقب خسارة اللقب الإفريقي ولم تفكر فى إقالته..ما سبب هذا التغيير المفاجئ؟

هذا صحيح..فقد شعرت إدارة الزمالك بأن الجهاز الفنى واللاعبون أدوا ما عليهم ولم يقصروا أو يبخلوا بأى جهد من أجل إحراز اللقب الإفريقى، وهذا بكل تأكيد ترك انطباع طيب لدى الإدارة، مما جعلها تجدد الثقة فى الجهاز الفنى من جديد، من أجل نسيان ما حدث والعمل بجد من أجل الفوز والحصول على البطولات، وهذه ثقة كبيرة من قبل المستشار مرتضى منصور ونحن نقدرها تماما.

ـ يمر أحمد الشناوى بأزمة نفسية بعد اتهام البعض له بالتهرب من مباراة ذهاب النهائى الإفريقى أمام صن داونز الجنوب إفريقى..كيف تعالجون ذلك حاليا؟

ما يشاع بشأن تهرب الشناوى أمام صن داونز غير صحيح بالمرة ولا يمت بالحقيقة بصلة، فالشناوى حارس كبير ومر بحالات مماثلة لهذا الموقف من قبل وهذا أمر طبيعى يحدث ضد جميع اللاعبين وحراس المرمى من البعض، فلماذا لم يهرب من مباراة النجم الساحلى التى خسرناها فى تونس بخماسية نظيفة؟!، فهذا ليس سلوك الشناوى أو محمود جنش أو حتى عمر صلاح حراس مرمى الفريق الذين أعتبرهم فريقا واحدا، ومن يروج مثل هذا الكلام يهدف لهدم استقرار الفريق، وسنظل نسانده ونشجعه بشدة يخرج من محنته.

ـ نشعر بالحرقة التى تتحدث بها عن الحرب التى شنها المتربصون على الشناوى، صف ذلك؟

هذه حقيقة بالفعل، فأنا حزين جدا بسبب ذلك، فقد تولى الشناوى حراسة مرمى المنتخب أمام البرازيل من قبل، كما أنه انضم للمنتخبات الوطنية وعمره 16 عاما، كما شارك مع المنتخب الوطنى الأول وهو إبن الـ 21 عاما، فكيف يتهمه البعض بالتهرب من المباريات بعد كل هذا؟!!، فلولا بسالة الشناوى وإصراره وجهده غير العادى خلال مباراة المنتخب الوطنى الأول أمام نيجيريا بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية لتعرض المنتخب الوطنى للخسارة، وهو ما تابعناه جميعا وليس أنا بمفردى، كما أنه يعد أحد أهم الأسباب الرئيسية لفوز الزمالك بلقب الدورى الممتاز العام الماضى، وقدم مستوى أكثر من ممتاز فى الدور قبل النهائى بكأس الكونفيدرالية الإفريقية، وتألق فى كثير من المباريات الإفريقية ومنها أمام بجاية الجزائرى ذهابا وإيابا، وإنيمبا النيجيرى أيضا ذهابا وإيابا، حتى أمام صن داونز الجنوب إفريقى فى مباراة الذهاب، فقد قدم مباراة رائعة برغم الهزيمة.

ـ البعض يرى أن الشناوى يغضب من الجلوس احتياطيًا؟

الشناوى لم ولن يعترض على الجلوس إحتياطيا ولو لمرة واحدة، فهذه رؤية الجهاز الفنى ولا يملك هو أو غيره من اللاعبون أى أمر فيها، فقد كان الشناوى إحتياطيا لمحمود عبد الرحيم "جنش" خلال مباراة صن داونز الأخيرة بملعب برج العرب بنهائى دورى أبطال إفريقيا، ولم يعترض على ذلك، ونفس الأمر بالنسبة لمحمود جنش، وأقولها للمرة الثانية والثالثة والرابعة: الشناوى حارس كبير يمتلك الخبرات، ونادى الزمالك كمنظومة يسانده وسيظل يسانده بكل قوة لأنه أمل الزمالك.

وماذا عن محمود عبد الرحيم "جنش" ودوره مع الفريق الفترة المقبلة؟

جنش "رجل المهام الصعبة"، وهو ومن أفضل الحراس فى مصر وأنا فخور به هو والشناوى، وهو لا يقل فى الخبرة عن أحمد الشناوى، كما أن مستواه تطور كثيرا بشكل كبير وهو ما لمسه الجميع، ودائما ما أطلق عليه "رجل المهام الصعبة"، ولا أتذكر فى أى من الأوقات الصعبة خلال المباريات أنه خذلنا، ويكفى أنه جدد عقده من النادى لـ 4 سنوات مقبلة دون أن يكلف الإدارة أى عناء ولم يساوم أو يماطل، بعدما جلس مع أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الإدارة وأمير مرتضى منصور ومن بعدهما عقدت جلسة معه وأبلغنى خلالها بموافقته على التوقيع دون أى نقاش فى التفاصيل المادية، تاركا تقديره لإدارة النادى.

ـ ألمحت إدارة الزمالك لرحيل 5 لاعبين فى يناير المقبل..فهل هذا وارد فعلا؟

أرى أن هذه الجزئية الخاصة برحيل اللاعبين تخص مؤمن سليمان المدير الفنى للفريق، كما أنه هو المنوط فقط بكتابة التقرير الفنى بهذا الشأن، ليقدمه للإدارة لإتخاذ القرار النهائى، ولكن كل هذه الخطوات لم تحدث ولم تتحدد حتى وقتنا هذا.

ـ يقال أن كل من إبراهيم صلاح ومحمود عبد الرازق شيكابالا وعلى فتحى على رأس الراحلين فى يناير..ما صحة ذلك؟

برغم أننى قلت من قبل أن هذا الكلام سابق لأوانه ولم نتحدث فيه مع الإدارة حتى الأن، إلا أننى أؤكد أن كل ما يشاع بشأن الإستغاء عن إبراهيم صلاح ومحمود عبد الرازق شيكابالا وعلى فتحى معلومة غير صحيحة يروجها البعض لضرب الإستقرار وخلق نوع من البلبلة داخل الفريق، وعلى فكرة هذه الأسماع من أعمدة الفريق ولن ترحل عن الفريق.

ـ هل صحيح أن محمود عبد المنعم كهربا ومحمد كوفى سيعودان لصفوف الفريق فى يناير المقبل؟

بشأن "كهربا" فقد قامت إدارة الزمالك بإعارته لإتحاد جدة لمدة عام وليس لـ 6 أشهر كما يتردد، كما أن اللاعب لن يعود للزمالك قبل إنهاء مدته مع النادى السعودى، وهذا هو موقفنا النهائى بشأن "كهربا"، وغير صحيح أنه سيعود للزمالك فى يناير المقبل، أما بالنسبة لكوفى فقد إنتقل هو الأخر على سبيل الإعارة لمدة عام لصفوف الإتفاق السعودى فى أغسطس الماضى، ولن يعود أيضا للزمالك فى يناير المقبل، وهذا أخر الكلام فى هذا الشأن لكى لا يثيره البعض مرة أخرى.

ـ بصراحة..هل كانت هناك مفاوضات من قبل الزمالك لضم عماد متعب وحسين السيد من الأهلى الفترة الماضية؟

لم يحدث هذا الكلام مطلقا من قبل أى شخص داخل الزمالك، فما يحدث وما يقال فى هذا الشأن ما هو إلا مزايدة بإسم القلعة البيضاء ليس إلا.

ـ هل طلب مؤمن سليمان من الإدارة ضم صفقات جديدة فى يناير..وفى أى المراكز؟

لدينا حاليا فى قائمة الفريق 29 لاعبا، ويوجد مكان واحد فقط شاغر تحسبا لأى ظروف، ومن وجهة نظرى لا أعتقد أننا كجهاز فنى سنطالب الإدارة بضم لاعبين جدد فى يناير المقبل، فهذا غير وارد بالمرة، فالفريق لا يحتاج لاعبين جدد، ولا حتى فى مركز الظهير الأيسر كما يشيع البعض.

ـ يشيع البعض أن من بين الصفقات الجديدة التى أبرمتها الإدارة مؤخرا، لاعبون يعانون من إصابات مزمنة، وعلى رأسهم على فتحى..ما ردك؟

لا أعلم من أين يستقى هؤلاء المروجون للإشاعات معلوماتهم، فهذا الكلام غير صحيح بالمرة، فعلى فتحى أجرينا له كافة الفحوصات الطبية والتى أثبتت أنه لا يعانى من إصابة مزمنة، وهو حاليا ينفذ برنامج تأهيلى وسوف يشارك مع الفريق بعد أسبوعين من الأن، أما بالنسبة لمحمد مسعد المنتقل من صفوف المصرى فإصابته أيضا ليست مزمنة، فقبل التعاقد معه قام بمصارحتنا أنه يعانى من غضروف فى الركبة، وبالفعل تم إجراء جراحة عاجلة له، وسوف يعود للملاعب بعد أسبوعين أيضا.

ـ وما رأيك فى صفقات الفريق الجديدة، هل أتت ثمارها؟

بلا شك أنها أكثر من ممتازة، وهى أفضل الصفقات التى أبرمها الزمالك منذ فترة طويلة، والفريق حاليا يمتلك إمكانيات الفوز بجميع البطولات المقبلة فى ظل مجموعة اللاعبين الحالية، كما أن مجهودات المستشار مرتضى منصور فى تنفيذ تلك الصفقات هى التى أدت إلى نجاح انضمام هذه الصفقات السوبر لصفوف الفريق، ولن أنسى مجهودات أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الإدارة ومعه أمير مرتضى منصور الذى يعمل متطوعا من أجل إنهاء هذه الصفقات المدوية لصالح الفريق، فمن السهل عليك كجهاز فنى أن تطلب من إدارة ناديك ضم لاعب، ولكن الأصعب أنك كإدارة تنجح فى إقناع وتوقيع اللاعب الذى ترغب فى ضمه.

ـ هل ستوافقون على رحيل مصطفى فتحى لخوض تجربة الاحتراف الخارجى، بناء على رغبته؟

تأكدوا تماما أن إدارة الزمالك بقيادة المستشار مرتضى منصور والجهاز الفنى أيضا لن يقفا أمام مستقبل أى لاعب يرغب فى خوض تجربة الاحتراف الخارجى، بدليل أن الإدارة لم تقف أمام رغبات كهربا ومحمد عبد الشافى وعمر جابر وأحمد حمودى من أجل إحترافهم، ولكن يجب أن يتلقى اللاعب عرضا يتناسب مع إسم القلعة البيضاء وإمكانيات اللاعب نفسه، وهذا هو النمط الذى تسير عليه منظومة نادى الزمالك.

ـ هل وصلت عروض حقيقية لاحتراف مصطفى فتحى بالفعل؟

قبل القيد الإفريقى كان هناك أكثر من عرض لاحتراف فتحى، أما الأن فاللاعب يركز فى مباريات الدورى الممتاز لحين وصول عرضا يليق بإمكانياته وإسم الزمالك كما قلت، وربما يحدث ذلك خلال فترة الإنتقالات الشتوية فى يناير المقبل.

ـ هل هناك نية لشراء ستانلى بشكل نهائى؟

عقد ستانلى مع الزمالك إعارة لمده عام، ولكن بنية الشراء النهائى، وهذا مكتوب فى التعاقد بين إدارتى الزمالك ووادى دجلة، ولا يمكن لأى نادٍ التدخل فى عملية شراء ستانلى.

ـ نلاحظ فى الأونة الأخيرة أن أبناء نادى الزمالك هم من يهاجمون الفريق بشراسة..ما سبب ذلك؟

هناك جزء كبير منهم يفعلون ذلك لحرصهم وحبهم الشديد على كيان القلعة البيضاء، أما الجزء الأخر منهم لا أفهم لماذا يتبع أسلوب المهاجمة فقط دون أن يطرح حلولا قاطعة، وكثيرا منهم للأسف لعب فى الزمالك لعام أو أقل وتم الإستغناء عنه، فليس كل شخص يمر من أمام بوابة نادى الزمالك يعد إبن النادى وينتقده بهذا الشكل الفج، فهؤلاء يهاجمون الفريق ويحاولون هدم إستقراره، وبكل أسف هم أنفسهم من يدعون أنهم أبناء القلعة البيضاء، وهذا الأمر جديد على أبناء النادى الذين ينتمون إليه "إسما" فقط.

ـ وما هو الحل من وجهة نظرك؟

أطالب أبناء نادى الزمالك الحقيقيون المخلصون بمساندة الفريق فى الفترة المقبلة، لأن فى مثل هذه الفترة بالذات يحتاج الفريق لمن يدفعونه للأمام وليس الزج به إلى الهاوية كما يحدث حاليا.

ـ ما هو طبيعة دورك كمدير للكرة بالفريق؟

أشارك بالرأى الفنى مع الجهاز الفنى فى الصفقات الجديدة، وأقوم بالتنسيق مع مجلس الإدارة فى كافة الأمور المتعلقة بالفريق، وأعتقد أن النتائج خلال العامين الماضيين هى الأفضل منذ فترة طويلة.

ـ ما الذى تود أن تقوله فى نهاية الحوار؟

أوجه كلامى لجماهير نادى الزمالك المحبة لفريقها وكيان ناديها، وأقول لهم كل الشكر على وقوفهم بجانبنا طوال الفترة الماضية، كما أطالب الأخوة الإعلاميين بأن يحصلوا على أخبار الفريق الحقيقية وليست "المفبركة" من على لسان أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الإدارة والمتحدث الرسمى بإسم النادى أو من على لسان إسماعيل يوسف مدير الكرة والمتحدث الرسمى بإسم الفريق، وذلك لعدم التضارب فى الأخبار وخلق بلبلة بين الجماهير، حينما يستقى الإعلاميون أخبار النادى من المواقع الإليكترونية فقط، ويجب أن يكون فيما بيننا تنظيم وضمير أيضا فى سرد أخبار النادى.

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!