رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير

منتخب صلاح .. وصبية الملاعب

عمرو الدردير..يكتب
2016/10/10 10:46 م
  • طباعة

أختلف بشدة بل أرفض وصف فاروق جعفر - ملك النص -  وأفضل صانع العاب أنجبته الملاعب في السنوات الأخيرة للمنتخب الوطني  "بمنتخب صلاح"

رغم اتفاقي مع - ملك النص – بأن صلاح هو القاطرة التي لم يستطيع أحدًا من لاعبي الكونغو إيقافها وهو ما شاهدناه بل وتأكدنا منه في الهدفين الأول والثاني للمنتخب

ومع هذا ليس من المنطق أن يكون صلاح هو من فاز على الكونغو وحده !

الحقيقة المؤكدة أن المنتخب يتكون من جيل يضم ما لا يقل عن 18 لاعبًا لديهم الطموح الكبير والعزيمة التي لا تلين والدافع للتأهل لمونديال روسيا 2018

وبل والأكثر إن هذا الجيل لدية الخبرات بل والهارموني والتناغم في الخطوط

بداية من الحضري – 45 عاما – والذي يغرد خارج السرب منفردا ! إلى عمر جابر وعبد الشافي والننى وعبد الله السعيد وطارق حامد إلى تريزيجية ورمضان صبحي وانتهاء بأحمد حسن كوكا و باسم مرسى .

والحقيقة أيضا إن هذا الجيل فاز 2 / 1 وتصدر المجموعة الخامسة بعد الجولة الأولى ورفع رصيده إلى 3 نقاط في المجموعة التي تضم غانا وأوغندا أصحاب النقطة الوحيدة، و منتخب الكونغو الذي تزيل الترتيب بصفر من النقاط.

ونعود للخلف قليلاً، ونؤكد إن المنتخب لم  يقدم الأداء الجماعي والتكتيكي المطلوب بالرغم إننا  كنا الأفضل والأكثر وعيا تكتيكيا من الكونغو، وكان بمقدور الفراعنة أن يعززوا الفوز وان يزيدوا غلة الأهداف بأربعة أهداف أخرى .

ورغم كل ذلك أرفض جلد الذات وأرفض فكرة أن منتخبنا هو "منتخب صلاح" .. أو أن خطة اللعب التي يعتمد عليها الأرجنتيني هيكتور كوبر هي  "باصي لصلاح" هذا الكلام مرفوض تماما ولن نجنى منه إلا مزيد من الإحباط ونحن على مشارف التأهل لمونديال روسيا بعد غياب 28 عاما .

وأطالب الـ 50 مليون ناقد ممن يتربصون بالمنتخب و جهازه الفني على مواقع التواصل الاجتماعي لغرض في نفس ابن يعقوب، بان يرحموا الفراعنة وصلاح نفسه قليلا من العبث الذي يفعلونه بقصد أو بدون قصد .

وأحب أن أذكرهم وأذكر أيضا - ملك النص - بأن السنغال عندما تأهلت للمونديال لم تكن منتخب الحاج ضيوف .

ولا السعودية عندما صعدت كانت منتخب سامي الجابر أو سعيد العويران  .. ولا الكاميرون كانت فريق صامويل ايتو .. ولا ليبيريا كانت منتخب جورج ويا ولا غانا كانت منتخب أندريا ايوا .

أعزائي نقاد الفيس بوك ارحمونا .

صلاح أهم لاعب بمنتخب الفراعنة نعم  .. أسرع لاعب في مصر وروما قد يكون  .. هداف الجيل الحالي - 26 هدفا – على الرأس .. إنما ما شاهدناه في الكونغو هو نتاج منتخب مصر بالكامل .

وقد حقق المطلوب بأول 3 نقاط والحمد لله .. وعلاج السلبيات مهمة كوبر والجهاز المعاون وعلى رأسه اسأمه نبيه .

حتى نحقق الفوز على غانا في مصر ووقتها سوف يكون الحلم قد بدأ .

وللمرة الأخيرة لن يتحقق الحلم والذهاب إلى روسيا إلا بتراجع نغمة الزمالك و الأهلي، التي ظهرت على السطح ورفع رايتها مبكرا بكل أسف بعض صبية الملاعب !!

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!