حوارات

بالصوت.. «كارتيرون»: لا مشكلة في تدريب الزمالك.. والأهلي ضعيف ومترهل

حوار - محمد فتح الله
2016/08/25 03:21 م
  • طباعة

بعد أن أثار اهتمام الرأي العام الرياضي في مصر، ولاح فى الأفق الكثير من الجدل حول مستقبله، فضلًا عن اهتمام قطبي الكرة المصرية الأهلي و الزمالك به، والعروض خليجية التي أنهالت عليه من الناحية الأخري بعد الأداء الذى أثبت به للجميع أنه مدرب متمكن، ومدي التطور المذهل الذي يمكن أن يقدمه لأي فريق يحظي ببصمته، حيث أستطاع المدير الفني الفرنسي لنادي وادي دجلة الفرنسي باتريس كارتيرون فرض نفسه بقوة كأحد أبرز نجوم الدوري المصري.

ومن جانبها، ألتقت «بوابة الأهرام الرياضية» «كارتيرون» لإجراء حوار مطول معه، كشف خلاله عن االكثير حول مستقبله وطموحاته فى الدوري الأقوي بالقاراة السمراء، حيث جاء الحوار على النحو التالي:

* هل تفاوض معك الأهلى أو الزمالك لتولي قيادة فريق الكرة ؟

سمعت عن هذا ولكني حتى اللحظة مديرًا فنيًا لنادي وادي دجلة ولدينا موسم جديد نستعد له.

* كشفت لـ«بوابة الأهرام الرياضية» عن هدفك الموسم الماضي بتفادي الهبوط، فما هو هدفك الموسم المقبل؟

حققنا المركز الخامس فى الموسم الماضي وسيكون هدفنا فى الموسم القادم إنهاء الدوري بين الأربعة الكبار، مما يعطينا الفرصة للمنافسة فى بطولات الإفريقية، وهو ما سيضيف لمستوي تطور اللاعبين، وسيكون شىء رائع لنا كنادي وادي دجلة.

* هل هذا يعني أنك ستبقي كمدير فني لوادي دجلة فى الموسم القادم ؟

حتى الآن أنا مع وادي دجلة، ولا أهتم بما يكتب فانا فقط أحترم العقد المبرم بيني وبين النادي.

* هل تحدث أيًا من مسئولي الزمالك أو الأهلي مع وكيلك بشكل رسمي حتى الآن ؟

طبعاً كانت هناك محادثات، ولا يمكن إخفاء هذا، ولكن حتى اللحظة ليس هناك أي تعاقد رسمي، وأنا بنسبة 100% المدير الفني الحالي لوادي دجلة، ولكن كما تعلم فى كرة القدم كل شيء ينقلب رأس على عقب بين عشية وضحاها، ولكنى لا أحاول أن افقد تركيزي مع وادي دجلة، فما فعلناه فى أخر 6 أشهر كان مجهود مميز، ولدي علاقة قوية جداً برئيس النادي ماجد سامي، وعن العروض فأنا معتاد على هذا، ففى هذا الصيف وصلني عروض خليجية ولكن دائمًا استفتي قلبي واختار المكان الذى ارتاح فيه .

* الزمالك أعلن أن المقابل المادي هو العائق الوحيد لإعلانك مديرًا فنيً، وأن راتبك 120 ألف دولار مبالغ فيه .. ما مدي صحة هذه التصريحات؟

لا يمكنني التعليق على ما قاله أحمد مرتضى، عضو مجلس إدارة الزمالك، كمديرًا فنيًا يجب أن أضع الكثير من الأشياء فى الاعتبار، أهمها أن الزمالك سيلعب فى نصف نهائي دوري الأبطال بعد أيام قليلة.

أما عن المقابل المادي فلا يجب التفكير فيه فقط، حينما تتحدث عن مستقبلك كمديرًا فنيًا يجب أن تفكر فى الانجازات أيضًا، وعلى الصعيد الشخصي لا بد أن أكون فخور بأهتمام أندية بقيمة الزمالك والأهلي بضمي.

* هناك من يقول أنك متخوف من تدريب الزمالك، خوفًا من الخروج من أبطال أفريقيا ما سيضر سيرتك الذاتية؟

أنا لا أنظر إليها بهذة الطريقة، فأنا لا أخاف من بطولة قد حققتها قبل بضعة أشهر مع (تي بي مازمبي الكونغولي)، ولكن فى المقابل لم يسبق فى تاريخ المسابقة أن فاز مدرب واحد بالبطولة مع فريقين مختلفين، ولكن يبقي كل هذا نظرة من زاوية واحدة، ففى الناحية الأخري أن مديرًا فنيًا يتمتع بعلاقة ممتازة مع رئيس النادي وفريقي يتطور بشكل ملفت.

* ما هو انطباعك عن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك؟

شخص يتمتع بقوة شخصية واضحة، وقابلني شخص يشبه كثيراً، حينما توليت قيادة مازمبي فقيل لي أن رئيس النادي صعب الميراث، ولكننا أمضينا 3 سنوات نتمتع بعلاقة ممتازة، فالكرة بشكل عام تغيرت فرئيس النادي لم يعد رجل إداري فقط، فمعظم رؤساء الأندية حول العالم هم فى الواقع رجال أعمال يبحثون عن النجاح، ومادام أنت كمديرًا فنيًا تقوم بعملك على أكمل وجه، فلن تحدث مشاكل، وهذا ما يفهمه جيداً الجيل الجديد من المديرين الفنيين، فهي فى النهاية منظومة كاملة داخل وخارج الملعب يجب التعامل معها يجب أن يكون لديك علاقة جيدة بالعاملين فى النادي ورئيس النادي، فيجب أن تفكر فى كل شيء أي كان النادي الذي ستتولى قيادته، ففى النهاية هي وظيفة صعبة بل صعبة جداً .

* 6 مدربين تولوا قيادة الزمالك أخر عامين، هل هذا سبب ترددك في الموافقة؟

لا، في أي مكان أذهب إليه سيكون هناك احتمالية لفسخ التعاقد معي، فستكون شيء جديد أن أجرب الإقالة لأول مرة فى تاريخي، بالطبع أمزح، ولكن الفوز بدوري الأبطال مع الزمالك سيكون حدث تاريخي، وكما قلت لك فزت بالبطولة نفسها من أشهر قليلة، ولكن في النهاية يجب وضع الكثير من الأشياء فى الاعتبار حال وجود اهتمام من أي نادي، فعل سيبل المثال، كما قلت لك رفضت عرضيين رائعين من الخليج أحدهم كان من السعودية، ولو أنني التفت فقط للمال لكنت هناك الآن.

* ماذا يعني لك الجانب المادي؟

المال هو دليل على التقدير، فهذا شيء مختلف فالجميع يعلم كل نادي ماذا يمكن أن يقدم لمديره الفني، فلابد أن أشعر أن هذا النادي يقدرني فى المقام الأول لأن هذا أهم من القيمة الفعلية للمال بشكل عام.

* كيف ترى مباراة الأهلي والزمالك الأخيرة؟ كعناصر مكونة لكيان الفريق بشكل عام، وليس أداء الفريق فى أرض الملعب؟

راودني شعوراً أنني أشاهد فريق فى جاهزية عالية، ألا وهو الزمالك وفريق أخر غير جاهز تماماً وهو الأهلي، فبدي لاعبيه مرهقون، ولم يبدو لي أن هذا الفريق قادرًا على إبداء أي رد فعل فغلب عليهم البطيء، وكعادة كرة القدم بشكل عام هناك فرق تتصاعد فى المستوي وأخري تاني من هبوط المستوى، ولكن يجب أن نعلم أن هناك الكثير من لاعبي الزمالك ممن لعبوا هذه المباراة لن يلعبوا فى دوري الأبطال، مما سيشكل مشكلة لهم، حيث أن القائمة الإفريقية تتكون من 20 لاعب فقط تقريباً، ولكي تفوز بها يجب أن تتفادى الإيقاف والإصابات وتكون 100% جاهز فى هذا الوقت من المسابقة حسب وجهة نظري.

* هل التقيت محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي؟

لا ، لم أقابله أبداً.

* أنت لاعب دولى فرنسي سابق، ما رأيك فى قيمة صفقة انتقال الفرنسي «بوجبا» إلى مانشستر يونايتد كأغلي لاعب فى التاريخ؟

مما لاشك فيه أن بول بوجبا لاعب ممتاز، ولكن كرة القدم تحولت إلى سوق استثماري، وفى النهاية هذه قيمة الانتقال أي أنها ليست للاعب نفسه !

* ماذا عن راتبه الشخصى فهو الأغلى على الأطلاق أيضاً ؟!

سأعطيك مثال، فى العالم الآن ليس من السهل أن تحصل على مهاجم صريح قوي فلا يوجد الكثير الآن، لذلك قام مانشستر يونايتد بإقناع إبراهيموفيتش بالإنضمام لصفوفه لموسم واحد، كذلك الحال بالنسبة لمانشستر يونايتد وبوجبا، هذا المركز شحيح إلى حد ما، وإذا نظرت إلى مسار أموال «بوجبا» والتي ذهبت إلى يوفنتوس ومن ثم إلى نابولي ستدرك أن كرة القدم أصبحت نشاط استثماري فى المقام الأول.

* اذا كنت أنت المدير الفني هل ستستشري لاعب منتصف بهذا المبلغ ؟

يعتمد ذلك على النادي إذا وفر لي الأموال فلما لا، ففى انجلترا يشترون لاعبين بأسعار مرتفعة، ولكن فى المقابل يربحون أموال طائلة من العائدات، فهناك بعض الناس يقولون ليس من المعقول صرف كل هذه الأموال فى كرة القدم، ولكن فى الواقع هي غيرة شخصية منهم تجاه كرة القدم، فدائما ما كنت أتجول حول العالم ولحظت أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولي فى معظم البلدان، فكما قلت لك هي غيرة لا أكثر لو كانوا لاعبين أو مديرين فنين لعرفوا أنها ليست بالوظيفة السهلة.

* من ترشح كأفضل لاعب فرنسي الموسم المنصرم؟

من وجهة نظري أنطوان جريزمان، فمدي تطوره مثير للدهشة، قبل أن يلتحق بأتليتيكو كان لاعب كسول نوعاً ما، ولكن ديجو سيموني حولها إلي لاعب أخر يغلب عليه النشاط والقوة.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!