رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : عمرو الدردير

معجزة الأهلي

بقلم : عمرو الدردير
2016/07/25 05:42 م
  • طباعة

الوضع فى المجموعة الأولى من دورى المجموعات ببطولة دورى الأبطال الإفريقى بالفعل صعب ومحير رغم اقتراب الوداد المغربى وزيسكو يونايتد الزامبى أول وثانى المجموعة من انتزاع بطاقتي التأهل، لأنهما يتصدران المجموعة برصيد 7 و6 نقاط على التوالي، في حين يملك أسيك ميموزا 3 نقاط والأهلي نقطة واحدة.

قرأت تقريرا مفصلا  نشره الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» عن لقاءت المجموعة الأولى، ومنها لقاء الوداد ونظيره الأهلي، حيث يحتاج الأخير إلى معجزة حقيقية للبقاء في أجواء المنافسة ومحاولة إحراز لقبه التاسع وهو أمر ممكن فى عالم الساحرة المستديرة .

ويحلّ الأهلي ضيفاً على الوداد الذي انتزع منه التعادل السلبي في الإسكندرية في آخر مباراة له.

ورفض مدرب الأهلي مارتن يول الاستسلام بعد سقوط فريقه في فخ التعادل مع الوداد في الجولة الأخيرة، وقرر ضم لاعبه مروان محسن إلى التشكيلة التى ستخوض اللقاء المهم جدا فى مسيرة الفريق . 

ولدى مروان فرصة للمشاركة، خاصة وأنه لم يخض مباريات في البطولة من قبل، فإنه يستطيع المشاركة. أما الوداد بدوره بصدد إشراك لاعب جديد في صفوفه بعد أن طلب من الاتحاد الأفريقي السماح له بتسجيل لاعبه الجديد المهاجم النيجيري شيسوم شيكاتارا المنضم إليه حديثاً بعد مفاوضات صعبة وشاقة مع ناديه السابق أبيا ووريرز. فوز الأهلى يعيده للمنافسة وأى نتيجه أخرى تبعده تماما.

وفي المباراة الثانية في هذه المجموعة يحلّ زيسكو يونايتد الزامبي، مفاجأة الموسم الحالي، ضيفاً على أسيك ميموزا. وكانت كتيبة المدرب جورج لواندامينا فازت في مباراة الذهاب 3-1 في ندولا، وباتت في وضع رائع  لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخ النادي. 

لم يترك الفريق الزامبي أي شيء للصدفة، حيث أجرى تدريباته الأخيرة على ملاعب اصطناعية في العاصمة لوساكا للاستعداد جيدا لأرضية الملعب الذي يستضيف مباراة الإياب في أبيدجان .

تصريحات  لواندامينا  قبل المباراة واقعية، حيث قال إنه رغم كون فريقه هو الطرف الأفضل ضد ميموزا على ملعبه، فإن المباراة في أبيدجان ستكون صعبة "الفريق المنافس مصمم على الثأر من الهزيمة التي اعتبرها مذلة. لن تكون الأمور سهلة ويتعين علينا بذل جهود شاقة. إنها مباراة مهمة جداً لنا". 

أفعال مارتن يول وعدم قبوله للخروج المبكر وتصريحات لواندامينا قد تقلب ترتيب المجموعة رأسًا على عقب.

ونحن بدورنا سوف ننتظر ونحلل ما يجرى فى ملعب الأمير مولاى عبد الله بالرباط وإبيدجان وكل التوفيق لممثل مصر.

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!