رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير
رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير : عمرو الدردير

أبوريدة السبب !!

بقلم : عمرو الدردير
2016/06/09 11:47 م
  • طباعة

كنت ومازلت عند رأيي «من يرغب فى التأهل لنهائيات كأس العالم، لا يفكر أو ينظر للتصنيف أبدًا»، فالمطلوب دائمًا من البطل الفوز لاحتلال قمة المجموعة ومن ثم التأهل.

أقول ذلك بمناسبة تسريبات الساعات الأخيرة عن التصنيف الاستثنائي لمنتخبات إفريقيا الذي وضع مصر فجأة في التصنيف الثاني.

بكل أسف أنجرف الإعلام مع التسريبات وهاجم البعض جهاز المنتخب و هاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي للفيفا، ونسى الإعلام أن تفاعله مع التسريبات، ما هو إلا وسيلة لتكسير أجنحة المنتخب مبكرًا.

وأن الكاف سوف يعتمد تصنيف الفيفا التراكمي وستقام قرعة كأس العالم يوم 24 من الشهر الجاري، وعلينا التفكير في المستقبل بدلًا من البكاء على اللبن المسكوب، ونخسر كالعادة التصفيات قبل أن تبدأ، نتيجة الخوف من مواجهة أحد جحافل القارة السمراء. وبدورى أعترف أن هيكتور كوبر وجهاز المنتخب وقبلهم أبوريدة أخطأو جميعًا فى حساباتهم ورفضوا المشاركة في اللقاء الودي مع الكونغو الديمقراطية في 30 مايو الماضي، للحفاظ على التصنيف الأول باعتبار إن منتخب تونس المنافس لن يخوض مباريات ودية أيضًا، ولم يسعوا لمعرفة حسابات الفيفا التراكمية المعقدة.

وهى حسابات تختلف عن الحسابات التي كانت تدور في ذهن أبوريدة ورجال المنتخب.

و بالطبع خابت الظنون والتأكيدات التي أطلقها أبوريدة نفسه في المؤتمر الصحفي الأخير.

ورغم أن كل ما حدث، أرفض الهجوم على المنتخب الذي سيؤدى إلى زعزعة ثقة اللاعبين بأنفسهم، وأتفهم تمامًا الهجوم على أبوريدة لتصفية حسابات انتخابية، ولكن أرفض تحميله بمفرده ما حدث، فقد غابت الخبرة عن لوائح وقوانين الفيفا منذ فترة طويلة وأصبحنا نعتمد على الجهلاء !!.

وبعيدًا عن اللوائح أحب أن أذكر الجميع أننا كنا متراجعين كرويًا منذ عام 2010، وتفوقت السنغال وكوت ديفوار والجزائر علينا، وصعدت على حسابنا في 2002 و2006 و2010.

ولم يتأهل منتخب مصر للنهائيات فى 2006، رغم تأهل توجو وأنجولا، وكانتا خارج التوقعات، ومع ذلك صعدت وضربت التوقعات و التصنيف عرض الحائط فهل يفعلها منتخب الساجدين هذه المرة ويضرب التوقعات والتصنيف معا !!.

  • رابط دائم :

أضف تعليق

[x]تابعنا علي فيسبوك!